مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مارس 2019 11:47 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 يونيو 2018 06:48 صباحاً

ياسليمان.. هل تسمعني؟

الى فخامة الرئيس القائد المشير الركن عبدربه منصور هادي حفظك الله
سيادة الرئيس وبدون مقدمات نتمنى بان تكرم أيقونة الروح المعنوية أثناء احتدام المعارك الطاحنة في عدن والوطن بأكمله القيادي الجنوبي البطل أحمد الدياني والذي عرف برسائله المشهور (ياسليمان مرر ياسليمان) حيث كانت رسائله لها صدى كبير لدى المقاتلين ورفعت لديهم الروح المعنوية.

وكان البطل أحمد الدياني بمثابة دائرة التوجيه المعنوي من خلال رسائله الصوتيه التي يبثها يوميا ويحث فيها المقاتلين على الثبات والصمود ويحذرهم من بعض الثغرات التي قد يسلكها العدو وكذلك يحذرهم بعدم الاستماع للاشاعات التي يطلقها أعلام الانقلابيين وغيرهم ويؤكد على ان النصر حليفكم ايها الأبطال .
كان البطل الدياني موجها وقائدا عبر رسائله الصوتيه التي ذاع صدها في كافة ارجاء الوطن الحبيب وعقب تحرير عدن لم يظهر هذا القيادي ممتدحا ومتبجحا بماقام به مثلما يفعل الآخرين الذين يمنون على وطنهم بواجبهم ازاء وطنهم .


واليوم انصفوه اتحاد منظمات الشرق الأوسط للحقوق والحريات بتكريمة بشهادة دكتوراه فخرية ولقب سفير للنوايا الحسنه.. ولكن سيدي الرئيس فهل له حق على وطنه بان يكرمه؟ وثقتنا في فخامتكم كبيره بالاعتناء بمثل هكذا رجال ابطال وعملوا بكل الوسائل للدفاع عن عرضهم وارضهم فتحية كلها إجلال واكبار للدكتور السفير أحمد الدياني
وياسليمان ياسليمان مرر الى فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي

تعليقات القراء
322763
[1] نعم كانت رسائل يا سليمان...
الجمعة 15 يونيو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
نعم، كانت رسائل يا سليمان...ترفع معنويات حتى المغتربين ويا ما انتظرناها بشوق وتداولناها بحماس عبر الواتس وبقية وسائل التواصل الاجتماعي. شكرا يا دياني. وشكرا يا فضلي. عسى أن يوصل سليمان رسالة الفضلي كما وصل رسائل الدياني.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في سوق قات الكراع بدار سعد (مصحح)
اندلاع اشتباك مسلح بالشيخ عثمان
وصول قوات اماراتية الى وسط شبوة
مدير شركة عدن نت :انتهينا من تجهيزات البنية التحتية للشركة في المكلا وقريبا سنحدث عملية توسعة تقنية لها في عدن
من هو "معياد"..وماهي أبرز تحديات وفرص نجاحه كثالث محافظ للبنك المركزي اليمني في عامين ونصف؟
مقالات الرأي
قلوبنا مع تعز وقد أصابها ما أصابها، وهي الحالمة النازفة طوال أعوام الحرب.. تعز سند الجميع.. إلا ذاتها!تعز مأوى
كانت الزميلة "عدن الغد" قد نشرت لي في عددها الصادر يوم الأربعاء ،6 مارس 2019م الموضوع الموسوم"جنينة ألمانيا وأبو
ها هي السنة الرابعة تمضي لتطل السنة الخامسة برأسها منذ ان بدأت عاصفة الحزم لإعادة الشرعية ولإحياء الامل. كانت
في ذاك اليوم كنت في مدينة عدن فارا من ملاحقة الحوثيين التي بدأت عقب دخولهم صنعاء في سبتمبر 2014، أنسدت أمامي كل
  ومرفأ القلب وسيمفونية عشقنا الخالد، سنسعى لمنحها كل ماتستحقه وتنتظره منا"   .. ليس أملاً او تمنيات، بل
أورد الروائي العراقي أمجد توفيق، في روايته الأخيرة بعنوان (الساخر العظيم)، إشارة ساخرة عن شيوع ظاهرة "المحلل
  بعد اكثر من نصف شهر تقريباً من الأحداث الإجرامية التي قامت بها مليشيات حزب الإصلاح الإرهابي بالتعاون مع
أدى اجتياح المحافظات اليمنية والسيطرة على العاصمة من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران إلى فرض أوضاع
هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه، ولكان اليمن قد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتناقشت مع أحد الأخوة في إحدى المواقع الإلكترونية، و كان
-
اتبعنا على فيسبوك