مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 06:22 مساءً

  

عناوين اليوم
رياضة

كأس العالم 2018.. السويد تشعل مجموعة ألمانيا بالفوز على كوريا الجنوبية

الاثنين 18 يونيو 2018 05:22 مساءً
( عدن الغد ) متابعات :

تغلب المنتخب السويدي، على نظيره الكوري الجنوبي، بهدف دون رد، اليوم الإثنين، ضمن مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات من منافسات بطولة كأس العالم، المقامة في روسيا.

سجل هدف اللقاء الوحيد، أندرياس جرانكفيست، من ركلة جزاء في الدقيقة 65 من زمن اللقاء.



اعتمد يان أندرسون، مدرب السويد، على طريقة لعب "4-4-2"، بوجود أوجوستينسون في الجبهة اليمني، ولوستيج في الجبهة اليسرى، وقلبي الدفاع جرانكفيست ويانسون، ورباعي الوسط، لارسون وإيكدال وفورسبرج وكلايسون، تحت المهاجمين بيرج وتويفونين.



في المقابل، لعب شين تاي يونج، مدرب كوريا الجنوبية، بطريقة "4-3-3"، بوجود يونج لي وبارك جو هو وكيم يونج جون وجانج هيون سوو في قلب الدفاع، وأمامهم ثلاثي الوسط، كوو جا تشيول، كي سونج يونج، لي جاي سونج، تحت الثلاثي سون هيونج مين وكيم شين ووك وهوانج هي تشان.



وبدأ المنتخب الكوري، اللقاء بصورة جيدة للغاية بالضغط المتزايد على نظيره السويدي، من أجل الحصول على الأسبقية، بإرسال كرات عرضية كثيفة من الأطراف، من أجل خلق المشاكل للجانب السويدي.



وجاءت أول فرصة في اللقاء، لمصلحة المنتخب السويدي في الدقيقة 20، عندما وجد ماركوس بيرج نفسه وجها لوجه مع حارس كوريا الجنوبية، هيونج وو شو، لكن الأخير تصدى لتسديدة مهاجم السويد ببراعة.


واستبدل مدرب كوريا الجنوبية، جوو هو بارك، في الدقيقة 28، بسبب إصابته في القدم، ودخول مين وو كيم، بدلًا منه.



وحاول أندرياس جرانكفيست، مباغتة حارس كوريا الجنوبية، بتسديدة قوية، لكن هيونج وو شو، تصدى لها بنجاح في الدقيقة 42، وهي الفرصة الثانية للمنتخب السويدي، دون أي فرصة لكوريا الجنوبية.


وكاد فيكتور كلايسون، أن يسجل الهدف الأول للسويد في الدقيقة 47، بعدما حول عرضية لارسون، لكن رأسيته ذهبت بعيدًا عن القائم.



جاءت بداية الشوط الثاني سريعة، عندما كاد أولا تويفونين، أن يمنح التقدم للمنتخب السويدي، في الدقيقة 48، بعدما استلم تمريرة رائعة من فيكتور كلايسون، لكنه أهدر الفرصة بصورة غريبة.

ولاحت أول فرصة حقيقية للمنتخب الكوري الجنوبي، في الدقيقة 52، عن طريق جاي شيول كوو، لكن رأسية مهاجم كوريا، لم تكن دقيقة لهز شباك السويد.



وعاد أولا تويفونين مرة أخرى، من أجل تسجيل الهدف الأول للسويد، في الدقيقة 56، لكن حارس كوريا الجنوبية، كان في الميعاد المناسب، وتصدى لتسديدة بصورة جيدة.



وحصل المنتخب السويدي، على الاستحواذ في الشوط الثاني بنسبة 58 بالمئة، من نظيره الكوري الجنوبي.


واحتسب الحكم، ركلة جزاء للسويد، بعدما استعان بتقنية الفيديو، في الدقيقة 64، بعد سقوط فيكتور كلايسون، في منطقة الجزاء، نتيجة عرقلته على يد مين وو كيم، والتي سجلها أندرياس جرانكفيست، ببراعة في الدقيقة 65.



وتبادل الطرفان، الهجمات، حتى أطلق حكم اللقاء، صافرته بخسارة المنتخب الكوري، بهدف دون رد، على يد نظيره السويدي.


المزيد في رياضة
منتخبنا الوطني لكرة اليد يتعرض لخسارة قاسية من منتخب ايران في البطولة الاسيوية
تعرض منتخبنا الوطني لكرة اليد لخسارة قاسية من منتخب آيران 49/19 في ثاني مباراتيه في اطار المجموعة الرابعة  ضمن البطولة الاسيوية   ال ١٦  للشباب و التي
اليريمي : نختبر قدراتنا لنكسر قيد الظرف الصعب.. غدا.. التلال يدشن فعاليات ذكرى التأسيس ببطولة كرة السلة
أكد العقيد عارف يريمي رئيس نادي التلال ،أن العزيمة والإصرار والرغبة في خدمة النادي وكل ما يخصه ، كانت اسلحة الثبات وكسر قيد الظرف الصعب الذي يحيط بالتلال من
ميندي.. أكثر لاعبي العالم "حظا"
لم يكن يتخيل الظهير الأيسر الفرنسي بنجامين ميندي أن موسم 2018 الذي بدا ككابوس بالنسبة له ولأي لاعب كرة محترف سينتهي هذه النهاية السعيدة جدا، والتي منحته "بجدارة" لقب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
  احيي الحب والحماس الذي يبديه الكثيرين تجاه المنتخب ولاعبيه.. لاجل ان يظهر المنتخب بالصورة الطيبة ويقدم
-
اتبعنا على فيسبوك