مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 06:32 مساءً

  

عناوين اليوم
رياضة

كأس العالم 2018.. اليابان تخطف فوزًا صعبًا أمام كولومبيا

الثلاثاء 19 يونيو 2018 04:59 مساءً
( عدن الغد ) متابعات :

حقق منتخب اليابان فوزًا صعبًا على كولومبيا، بهدفين مقابل هدف، في إطار منافسات الجولة الافتتاحية بالمجموعة الثامنة بكأس العالم.



سجل شينجي كاجاوا (6) وهيروكي ساكاي (73) أهداف اليابان، بينما سجل خوان كينتيرو، هدف كولومبيا الوحيد (39).



وارتفع رصيد اليابان إلى 3 نقاط، بينما يظل كولومبيا بدون نقاط، في أولى مباريات المجموعة الثامنة.



بدأ كلا المنتخبين المباراة بطريقة لعب واحدة وهي 4-2-3-1، ومارس المنتخب الياباني ضغط عالٍ متواصل في الدقائق الأولى، وصل إلى منطقة جزاء كولومبيا، ونجح الضغط الياباني في توليد أخطاء في التمرير، مكنتهم من الحصول على ركلة جزاء.



ففي الدقيقة 3 من بداية المباراة، أنقذ دافيد أوسبينا، مرمى كولومبيا من هدف محقق من أوساكو، قبل أن تعود الكرة إلى كاجاوا، ليسددها بالمرمى، ويتصدى لها كارلوس سانشيز باليد.



واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للمنتخب الياباني وحالة طرد على سانشيز، ليسجل اليابان أول أهدافه بالبطولة عبر كاجاوا من ركلة جزاء في الدقيقة 6.



حاول فالكاو تسجيل التعادل في الدقيقة 12 بعد تسديدة بالقدم اليسرى، استغلها من عرضية، إلا أن كاواشيما حارس اليابان تصدى لها.



وكاد إينوي أن يسجل الهدف الثاني لليابان في الدقيقة 15، بعد تمريرة من كاجاوا، سددها بجوار القائم الأيسر لأوسبينا.



وخرج كوادرادو في الدقيقة 32 وحل محله باريوس، بعد نصف ساعة لم تكن جيدة لكوادرادو، الذي أفقد الكرة أكثر من مرة وفشل في مراوغة لاعبي اليابان ليفقد الكرة على إثرها.



تراجع المنتخب الكولومبي في النصف الأول من الشوط الأول، بسبب حالة الطرد، إلا أنه في المقابل، لم يُظهر اليابان أي خطورة حقيقية على مرمى أوسبينا بالرغم من الزيادة العددية.



واعتمدت كولومبيا على رادميل فالكاو كمحطة للحصول على أخطاء بالقرب من منطقة الجزاء، وهو ما نجح فيه النمر الكولومبي، في أكثر من مرة.



وفي الدقيقة 34، من تمريرة كينتيرو من وسط المدافعين إلى فالكاو، حولها الأخير في المرمى بلمسة ضعيفة، وصلت إلى يد كاواشيما بسهولة.



وأعاد خوان كينتيرو، منتخب كولومبيا للمباراة من جديد، بعدما سجل التعادل في الدقيقة 39 بتسديدة من ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة.



دخل اليابان الشوط الثاني مستحوذًا على الكرة، ومعتمدًا على الكرات الطويلة، التي فشل فيها الفريق في ظل الدفاع القوي والأطوال التي يتمتع بها خط دفاع كولومبيا.



ومن تمريرة ضربت الدفاع الكولومبي في الدقيقة 53، كاد أوساكو أن يسجل الهدف الثاني، إلا أن أوسبينا حال دون ذلك.


وتمكن أوسبينا من مواصلة تألقه ومنع إينوي، من تسجيل هدف التقدم لليابان بالدقيقة 57، بعد تسديدة من الجهة اليسرى.



ونجح هيروكي ساكاي، في تسجيل هدف التقدم لليابان في الدقيقة 73، برأسية استغلها المدافع من ركلة ركنية، وسط خروج غير موفق لأوسبينا، أسفرت عن ثاني أهداف اليابان في المباراة.



وكاد جيمس رودريجيز أن يتعادل لمنتخب بلاده بالدقيقة 77 بعد تسديدة من داخل المنطقة، اصطدمت بقدم مدافع اليابان وخرجت إلى ركنية.


المزيد في رياضة
منتخبنا الوطني لكرة اليد يتعرض لخسارة قاسية من منتخب ايران في البطولة الاسيوية
تعرض منتخبنا الوطني لكرة اليد لخسارة قاسية من منتخب آيران 49/19 في ثاني مباراتيه في اطار المجموعة الرابعة  ضمن البطولة الاسيوية   ال ١٦  للشباب و التي
اليريمي : نختبر قدراتنا لنكسر قيد الظرف الصعب.. غدا.. التلال يدشن فعاليات ذكرى التأسيس ببطولة كرة السلة
أكد العقيد عارف يريمي رئيس نادي التلال ،أن العزيمة والإصرار والرغبة في خدمة النادي وكل ما يخصه ، كانت اسلحة الثبات وكسر قيد الظرف الصعب الذي يحيط بالتلال من
ميندي.. أكثر لاعبي العالم "حظا"
لم يكن يتخيل الظهير الأيسر الفرنسي بنجامين ميندي أن موسم 2018 الذي بدا ككابوس بالنسبة له ولأي لاعب كرة محترف سينتهي هذه النهاية السعيدة جدا، والتي منحته "بجدارة" لقب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
  احيي الحب والحماس الذي يبديه الكثيرين تجاه المنتخب ولاعبيه.. لاجل ان يظهر المنتخب بالصورة الطيبة ويقدم
-
اتبعنا على فيسبوك