مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 06:39 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 22 يونيو 2018 07:20 مساءً

لا صداقة دامت ولا عداوة دامت وهذه سنة الحياة

نستبشر خير من التقارب الحاصل بين الشرعية والإمارات والذي كان أخره زيارة الرئيس هادي ووزير  الداخلية احمد الميسري الى ابوظبي ومن ثم العودة إلى ارض الوطن ونتمنى ان تكون بادرة خير لمصلحة الجنوب والتحالف وإغلاق الأبواب إمام دعاة الفتنه لان الخاسر الوحيد فيها هو شعب الجنوب الذي يعاني غياب الخدمات كالكهرباء حيث ان الانقطاعات مستمرة أكثر الأوقات مع وجود الصيف الحار خاصة في المناطق الساحلية وكذلك ما يعانيه الشعب في جانب المشتقات النفطية بمختلف أنواعها .

حيث أصبحت تباع سوق سوداء لا نه لا يوجد اي تنافس في هذا الجانب وأصبحت تحتكرها جهات محددة وأصبح الشعب هو الضحية لا نه لا يوجد  حسيب او رقيب  إلى جانب الغلاء الفاحش الذي أنهك كاهل المواطنين حيث وصل قيمة الكيس الأرز خمسة وثلاثون الف ريال وهذا مثال وما خفي كان أعظم.

 إلى جانب عدم دفع المرتبات بطريقة المنتظمة شهريا وهذا كله سببه الحصار الجوي والبحري والبري على العاصمة عدن ولأندري من هي الجهة التي فارضة الحصار وما غرضها من ذالك وعدم فك المجال للتنافس بين التجار يضاف إلى ذلك الجانب الأمني الذي لم يكن القرار لجهة معينة بل توجد عدة جهات وكل جهة تعتبر هي الشرعية وهذا ما سهل عمليات الاغتيالات والتفجيرات من قبل داعش والقاعدة وكذا السيارات مجهولة الهوية والدراجات النارية التي تستخدم في عمليات الاغتيالات نطالب بتشكيل غرفة عمليات مشتركة  حتى يتمكن المواطن بالإبلاغ عن اي عناصر مشتبه بها وإلقاء القبض عليه قبل تنفيذ الجريمة كما نطالب بتفعيل دور القضاء والنيابة والشرطة من اجل يسود النظام والقانون وان يحتكم له الحاكم والمحكوم كما نطالب بإيقاف عمليات البسط على الممتلكات الخاصة او العامة وكما نقدم شكرنا وتقديرنا لمن قام با لحملة التي قامت لتصفية عدن من مظاهر العشوائي الذي شوه ملامح مدينة عدن ونتمنى الا تتوقف وان تشمل الكبير قبل الصغير الخارجين على النظام والقانون وان الشعب سيكون سند وعون لهم كما نطالب بتشكيل لجنة من  التجار والاقتصاديين لا يقاف جشع  بعض التجار الذين يتلاعبون بالأسعار وهذه تعتبر لجنة رقابة ومحاسبه من احتكرا المواطنين بالغلاء الفاحش  حيث  وصلت بعض المواد بنسبة 400 %  وهذا سوف يحجم نفوذ الفاسدين

كما نطالب فخامة الرئيس بتنفيذ قراراته المتحدة في عام 2013و2014 الخاصة بعودة وتسوية المرتبات للعسكريين والأمنيين والمدنيين

تعليقات القراء
323809
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
السبت 23 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
قوات موالية لهاشم الأحمر تعتقل أحد أبناء قبائل لقموش بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
  احمد بوصالح انعم الله علينا وأعطانا بسخاء من كرمه المعهود سبحانه وتعالى من القيادات "الكرتونية" ممن
الناس في بلدانهم عايشين بأمان ومبسوطين وهمومهم اليومية بسيطة وأحنا حياتنا في بلادنا دحس الدحيس ولا أمان فيها
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
- عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية وصولاً إلى سلام شامل ودائم في
-
اتبعنا على فيسبوك