مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 08:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

خلافات إماراتية مع قيادي بنخبة شبوة خلف رفع علم الجمهورية اليمنية

الجمعة 22 يونيو 2018 09:01 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

قالت مصادر محلية بمحافظة شبوة ان خلافات نشبت بين القيادي في جهاز النخبة الشبوانية خالد العظمي وبين قيادة القوات الإماراتية ببلحاف .

وقال مصدر في قيادة قوات النخبة لصحيفة "عدن الغد" ان الخلاف بدأ عقب طلب قيادة القوات الإماراتية من العظمي باخراج غرفة العمليات التابعة له من مقر قيادة النخبة بمنشاءة بلحاف إلى منطقة أخرى الأمر الذي رفضه "العظمي".

وتطور الخلاف بين الطرفين إلى قيام العظمي برفع العلم الجمهوري وابداء نيته ضم القوات التابعة له بجهاز النخبة إلى قوات الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس هادي.


المزيد في أخبار وتقارير
"مسام" ينتزع 17,777 لغماً حوثياً
تمكن مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من نزع 17,777 لغمًا متنوعًا بين ألغام مضادة للأفراد وأخرى للآليات وعبوات ناسفة وذخائر غير متفجرة
غريفيث في صنعاء نهاية الأسبوع.. و«الشرعية» توافق على مشاورات السويد
  أعلنت الحكومة اليمنية رسميا أمس (الإثنين) موافقتها على المشاركة في المشاورات السياسية القادمة المزمع عقدها في السويد أواخر نوفمبر.   وقالت الخارجية اليمنية
مراوغات الانقلابيين مفضوحة.. الامتثال للمرجعيات الدولية أولاً
ثبت للعالم أن المليشيا الحوثية لا تريد أن تجنح للسلام لإنهاء معاناة الشعب اليمني الذي ذاق ويلات إرهابها وسعيها لتنفيذ أجندات إيرانية، وثبت أيضاً أنها تتاجر


تعليقات القراء
323825
[1] عدن لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجمعة 22 يونيو 2018
عدن تنتصر | الجنوب العربي
محجوب

323825
[2] توحيد الصف مع عبدربه واجب وليس اختياري
السبت 23 يونيو 2018
شارق | عزان
طيب وليش تزعل الإمارات مش عبدربه رئيس لليمن ولا الإمارات رئيس اليمن لو الإمارات ترفض ضم القوات تحت إمرة عبدربه معناه الإمارات مخالفه للقانون الدولي وتعمل باجنده خارج الشرعيه مما يعرض الشرعيه والتحالف العربي للخطر من قبل مجلس الأمن وهذا الخطر بيخدم الحوثي فلاداعي للعبات الإمارات الذي تضيع الجميع وكله من أجلك ياميناء فهل تعقل الإمارات وتعود إلا صوابها حتى نستطيع تجييش الشعب وطرد الحوثي قالك استقلال الجنوب هولاء هم الحوثه انته باستقلال الجنوب ولا بحرب فاصله بين العرب والفرس متطلب وواجب وملزوم أن تقول انا يمني وانت يمني كذالك ولا من أي أرض وفدة انت يمني شمالي وجنوبي ماعدا عبدالملك الحوثي وطاءفته هولاء ليس يمنيين هولاء من طهران لأنهم يؤمنون بالقويعية الفارسيه حتى لو كانوا من إيران وقطعوا صلتهم العنصريه والمذهبيه والقنديليه كنا اعتبرناهم يمنيين لكن هم ليس كذالك حنينهم على طهران أكثر من صنعاء وعندهم صنعاء كسكن مؤقت



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فرص السلام تقترب... أبرز الأسماء المرشّحة للرئاسة
عاجل : وفاة السياسي صالح علي باصرة في الأردن
عاجل:انقلاب سيارة على متنها طلاب بمدينة انماء
البنك المركزي يعلن عن تسعيرة جديدة لسعر العملة امام الدولار(وثيقة)
عاجل: اندلاع مواجهات عنيفة بمدينة الحديدة
مقالات الرأي
رضاء الناس غاية  لا تدرك-الرضى غريزة من غرائز البشر .. لا يمتلكها كثير من الناس بل تكاد تنقرض من قاموس حياتنا
  عاجل : عاصفة مدارية وتسمع وتشاهد الاعلام يحذر والمنظمات وعلماء الجيلوجيا والبيلوجيا وعلماء الزلازل
أبين جزء عزيز من أرض الإيمان والحكمة ، أبين لها تاريخ من المجد والصمود، أبين اليوم صاحبة السر واللغز الأكبر ،
أحدثت عملية اغتيال نائب الحزام الأمني بمحافظة أبين القائد الشاب فهدغرامة يوم الأثنين الماضي 19/11/2018صدمة
  اليمن بلد الحضارات، ومنبعها الأول في الركن الجنوبي من جزيرة العرب ، تلك الحضارة التي تمدَّدت حتى غطت رقعة
  القضية الأمنية ليست كتشجيع فرق كرة القدم بحيث ينفع فيها الصراخ والهتاف وذم الآخرين ووصفهم بالعبارات
  تتوالى فضائح الشرعية اليمنية من هرم السلطة وحتى قاعدتها , من السلك العسكري والقضائي ووصولا للسلك
عاد التبع اليماني عاد، ألم تروه في أعالي المجد؟ ألم تروا ظهوره في وجوه الأطفال؟ ألم تسمعوا الفرحة في كل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالسيد مارتن جريفيثس (5)ننشد السلام وسئمنا ان نستضعف من عدن الحبيبة عاصمة
نعيش وسط مدينة مليئة بالقتلة والإرهابيين والمرتزقة نموت كل يوم مرات عديدة نخرج من بيوتنا وننظر بصور أطفالنا
-
اتبعنا على فيسبوك