مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 06:07 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

اليماني: بقاء ميناء الحديدة بايدي الحوثي خطر على العالم

الجمعة 22 يونيو 2018 10:27 مساءً
عدن ((عدن الغد)) العربية

قال وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، الجمعة، إن "بقاء ميناء الحديدة بأيدي ميليشيات الحوثي الانقلابية لتلقي السلاح والصواريخ من إيران من خلاله، خطر كبير على أمن واستقرار دول المنطقة جميعا ودول العالم".

وأكد أنه لم يعد ممكنا التزام الصمت حيال تهديدات ميليشيات الحوثي للملاحة في منطقة باب المندب والبحر الأحمر.

وأوضح وزير الخارجية اليمني، أن حكومة بلاده و"بالتفاهم مع دول التحالف، وبعد استنفاد كافة السبل لإقناع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، قرروا المضي قدماً في إنقاذ أبناء الحديدة"، وأشار إلى ما تمارسه ضدهم الميليشيا من جور وتعسف، وحجب المعونات عنهم ومصادرتها وبيعها في السوق السوداء لتمويل حربها ضد أبناء الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه من وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بالخارجية البريطانية السيد أليستر بيرت، بحسب بيان نشرته وزارة الخارجية اليمنية على موقعها الرسمي، وأوضحت أنه جرى خلاله بحث أهمية استمرار وصول المعونات الإنسانية إلى الحديدة وكافة المناطق اليمنية وعدم عرقلة وصولها.

وأكد البيان، أن المعونات بدأت تصل بالفعل إلى الحديدة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والهلال الأحمر الإماراتي، وتوزع لمحتاجيها.

ونقل عن الوزيرين اليمني والبريطاني، تأكيد دعمهما لجهود المبعوث الأممي، في إيجاد حل سلمي لمسألة الحديدة، وأملهما في أن يتمكن من إقناع الميليشيات بتسليم المدينة والميناء سلميا دون تعريضهما للدمار وتهديد حياة المدنيين داخل المدينة.

يأتي ذلك، بعد تسريبات تحدثت عن أن ميليشيات الحوثي أبدت استعدادها لتسليم إدارة ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة، وهو ما تحدث عنه زعيم الميليشيات، عبدالملك الحوثي في خطابه الأخير، وكذلك إشارات إيجابية تلقاها المبعوث الأممي بهذا الخصوص من الحوثيين، لكن التخوفات ما زالت قائمة، وفق مراقبين، بأن الميليشيات تستخدم ذلك للمراوغة السياسية وكسب الوقت، كما فعلت كل مرة عند اقتراب هزيمتها


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
"قطع رأس الأفعى" تقترب من معقل زعيم الحوثيين
كبّد "لواء العروبة" في الجيش الوطني اليمني بقيادة اللواء عبد الكريم السدعي، قائد معركة "قطع رأس الأفعى"، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، خسائر فادحة في المعدات
الجيش اليمني: قد نلجأ للإنزال البحري والجوي في الحديدة
أعلن المتحدث الرسمي للجيش اليمني، العميد عبده عبد الله مجلي، أنه في حال تلكأت الميليشيات الحوثية بأسباب واهية في تنفيذ القرارات والمساعي الدولية للخروج من الحديدة
خلافات الحوثيين تتصاعد مع تضييق الخناق عليهم
تصاعدت الخلافات في أوساط قادة ميليشيات الحوثي الإيرانية مع تضييق الخناق عليهم في جبهة الساحل الغربي لليمن، في وقت كثف المتمردون من حفر الخنادق والأنفاق




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
قوات موالية لهاشم الأحمر تعتقل أحد أبناء قبائل لقموش بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
    يصرالمناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
- عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية وصولاً إلى سلام شامل ودائم في
  سهير السمان كيف نتكئ على أفكار وتظل حقائق ثابتة لا تتغير على الرغم أننا نرى نتائجها السلبية في زمن يتغير
من يلعب بالنار ستكوية السنتها ومن يتنمر اليوم لن يجد له نصير يوم تختلط الأمور وتنتشر ثقافة الانتقام واستغلال
-
اتبعنا على فيسبوك