مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 نوفمبر 2018 02:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

كابوس يهدد الخصوصية.. هواتف ترسل صورا عشوائية دون إذنك!

الثلاثاء 03 يوليو 2018 02:40 مساءً
عدن(عدن الغد) العربية

أفادت تقارير بتعرض عدد من أصحاب هواتف سامسونغ إلى مشاكل في أجهزتهم، بما في ذلك النماذج الأحدث مثل غالاكسي نوت وغالاكسي إس 9.

وأرسلت هذه الهواتف المحمولة صوراً مخزنة ضمن الجهاز إلى جهات الاتصال، وبالرغم من أن إمكانية إرسال الصور إلى الآخرين تعد بمثابة إحدى الوظائف الأساسية للهاتف الذكي، ولكن عندما يبدأ تطبيق الرسائل النصية للهاتف في إرسال الصور بشكل عشوائي دون معرفة صاحب الجهاز، فإن الأمر يصبح كابوساً.

ويبدو أن المشكلة تنبع من تطبيق رسائل سامسونغ Samsung Messages، وهو تطبيق المراسلة الافتراضي على أجهزة هواتف Galaxy الخاصة بالشركة الكورية الجنوبية.

وأشارت التقارير القليلة حول هذا الخطأ إلى أن الهواتف تقوم بإرسال الرسائل دون أن يقوم التطبيق بتسجيل أي أثر لوجود رسالة صادرة، وليس واضحاً بعد عدد الأشخاص الذين تعرضوا لمثل هذا النوع من المشاكل، والذي يعد بمثابة انتهاك كبير للخصوصية.

كيف تحمي نفسك من الثغرة؟

وقالت الشركة في بيان: "نحن على دراية بالتقارير المتعلقة بهذا الأمر والفرق الفنية التابعة لنا تنظر فيه، ويتم تشجيع العملاء المهتمين على الاتصال بنا مباشرة"، وبالرغم من ذلك فإن الشركة لم تقترح بعد حلاً للمشكلة، ويعمد التطبيق بشكل خاطئ ولأسباب لم يتم تحديدها على إرسال الصور المخزنة على الأجهزة إلى جهات الاتصال بشكل عشوائي عبر الرسائل القصيرة، حتى أن أحد المستخدمين يدعي أنه بدلاً من إرسال صورة واحدة، فإن التطبيق أرسل معرض الصور بالكامل إلى جهة الاتصال!

ويعتبر الجزء الأكثر رعباً فيما يتعلق بهذا الخطأ هو أنه عندما يقوم تطبيق سامسونغ بإرسال رسائل إلى أشخاص آخرين، فإنه لا يترك أي دليل على أنه قد فعل ذلك، ما يعني أن الناس قد لا يعرفون أن صورهم قد تم إرسالها حتى يحصلوا على رد من المستلم حول الصور العشوائية المرسلة إليهم، لكن سجلات مشغلي شبكات الهاتف المحمول تسجل ذلك، ويمكن لمالكي هواتف سامسونغ في الوقت الحالي إلغاء أذونات تطبيق Samsung Message لمنعه من الوصول إلى ملفات الجهاز.

ويظن بعض المستخدمين أن هذه المشكلة لها علاقة بتحديثات رسائل RCS، بما في ذلك T-Mobileالتي تعد إحدى شركات خدمات المحمول المسؤولة عن واحد على الأقل من الهواتف المتأثرة، حيث أصدرت T-Mobile في وقت سابق من هذا الأسبوع تحديثاً جديداً لخدمة RCS وهو معيار تراسل جديد مدعوم من غوغل، وقادر على جعل الرسائل النصية تبدو أشبه برسائل تطبيقات الدردشة.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
مشاكل فيسبوك تتفاقم.. وزوكربيرغ يخسر المليارات
تراجع ترتيب مارك زوكربيرغ Mark Zuckerberg، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، من كونه ثالث أغنى شخص في العالم إلى المركز السادس، وذلك وفقًا لمؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات
الأنونيموس .. تُعطل موقعي الفيسبوك والإنستغرام في أوروبا والولايات المتحدة
تعطلت خدمات شركة ومنصة "فيسبوك وإنستغرام" الشهيرتان، قبل قليل، في دول الاتحاد الأوروبي والولايات الأمريكية المتحدة. ورَصد مُحررًا صحفيًا لصحيفة "عدن الغد" خبرًا
دراسة حديثة تكشف "عنصرية" الذكاء الاصطناعي!
كشفت دراسة أجراها معهد "ماساتشوستس للتكنولوجيا" عن الطريقة التي يجمع من خلالها نظام الذكاء الاصطناعي البيانات، ما يجعله عنصرياً ومتحيزاً جنسياً. ودرس الباحثون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم
بشرى سارة من طيران بلقيس للشعب اليمني 
الرواية الرسمية حول منع هاشم الأحمر محافظ حضرموت من دخول منفذ الوديعة الحدودي
زهرة صالح : قيادات الشرعية والانتقالي (تحت قدمي)- فيديو
الكشف عن الوصية الاخيرة للدكتور صالح علي باصرة
مقالات الرأي
#واجب_هادياَي واجب على الرئيس هادي تتحدثون عنه ؟هل هو واجب عليه ان يعيد دولة فرطوا فيها الاخرين ؟واي دولة
قرأت مقال للنائب الأول لمدير أمن عدن العقيد علي الذيب الكازمي "أبو مشعل" والذي نشر في صحيفة "عدن الغد" الصادرة
  بقلم : د. عمر عيدروس السقاف مرت أربع سنوات بالضبط على هذا المنشور .. وبات اليوم يستحق القراءة من جديد ليتبين
الدكتور صالح علي باصرة " ابو شادي" الذي وافتة المنية صباح هذا اليوم ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ في احد مشافي العاصمة
في الظروف التي يرتبك فيها المشهد السياسي لينتج ما يعرف بالأزمة ، لا تجد الأحزاب والقوى السياسية ، كي تمنع
بقلم : د. صالح عامر العولقي نشاهد ونراقب ردات الفعل المختلفة عن الأحداث التي تشهدها شبوة اليوم.. دعوة
دوما وابدا ما يدفع الضعيف الثمن ويتم اغتصاب حقوقى عنوة ودائما ما تقف العوائق والظروف في طريق مستقبله وتتعرض
رضاء الناس غاية  لا تدرك-الرضى غريزة من غرائز البشر .. لا يمتلكها كثير من الناس بل تكاد تنقرض من قاموس حياتنا
  عاجل : عاصفة مدارية وتسمع وتشاهد الاعلام يحذر والمنظمات وعلماء الجيلوجيا والبيلوجيا وعلماء الزلازل
أبين جزء عزيز من أرض الإيمان والحكمة ، أبين لها تاريخ من المجد والصمود، أبين اليوم صاحبة السر واللغز الأكبر ،
-
اتبعنا على فيسبوك