مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 يوليو 2018 06:28 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

استطلاع.. كهرباء عدن فساد متعاظم ووعود إصلاحية ذهبت ادراج الرياح

كهرباء عدن "عدن الغد"
الثلاثاء 03 يوليو 2018 04:57 مساءً
عدن (عدن الغد) تقرير :سامية المنصوري

لاتزال أزمات المواطن العدني تتوالى، فإضافة للوضع الأمني، يعاني المواطن العدني أزمة انقطاع الكهرباء لفترات متواصلة وأصبح الحل للجميع هو توفير الطاقات الشمسية والبطاريات والمولدات وغيرها من الطرق الذي تكون بديلة ولكن الالم يعود للاسر محدودة الدخل الذي ليس باستطاعتها توفير اي وسيله بديلة عند انقطاع الكهرباء .

 

وقد سجلت فترات انقطاع التيار الكهربائي نحو 16 ساعة في اليوم، تتجاوزها أحياناً إلى 20 و22 ساعة في كثير من المديريات دخل المحافظة المؤقتة عدن.

 

المواطن من جهته يلقي اللوم على دوائر الكهرباء، وكثيرون يتحدثون بصوت عال عن هدر مليارات الدولارات في صفقات وهمية وأخرى لجلب عدد كهربائية رديئة، بعضهم نادى بإلغاء وزارة الكهرباء ودوائرها، آخرون قالوا إن الحل يكمن في خصخصة قطاع الكهرباء، ولا يزال النقاش محتدما حول الطريقة التي يمكن أن تقود السكان الى الحل ،والمشكلة أنها دخلت في المضاربات التجارية فيما بدأ بعض الشركات تتربص بالمواطن لتنقض عليه وتتحين الفرصة لتحقيق ما تريد من مكاسب وأرباح المولدات الكهربائية والطاقات الشمسية والبطاريات ، وكذلك للسياسة حصتها في تكبير هذه المشكلة وجعلها مزمنة أو قابلة للحل.

 

حول هذا الأمر استنطقت بعضًا من أهالي عدن :

 

المواطن مشترك بمشكلة انقطاع الكهرباء

 

عبدالله احمد ناشط من سكان عدن قال "هناك آلاف العائلات والبيوت تتزود بالكهرباء بطريقة عشوائية، ليس الخلل في دوائر الكهرباء الرسمية فقط، فالمواطن شريك أساس فيما يحدث!.

 

ويقول الناشط عبد الله احمد- يشترك في مشكلة الكهرباء طرفان، هما دوائر الكهرباء الرسمية والمواطن، كلاهما لديه تقصير، هما يتقاسمان المشكلة من حيث الأسباب، وحتى الحلول لا يمكن أن تتحقق من طرف واحد، فإذا لم يبادر المواطن الى تعليم وتعويد نفسه على استخدام الكهرباء بحكمة وترشيد عالي المستوى، فإن اكبر شركات العالم لا يمكنها أن تكفي المواطن بهذه الطريقة الاستهلاكية العجيبة، كذلك إذا لم يتم إصلاح الجهاز الإداري للمؤسسة الخدمية لقطاع الكهرباء، فإن المشكلة تبقى على حالها وربما تسوء أكثر، إذا لا يمكن حل لغز الكهرباء إذا لا يوجد تعاون منظّم وعملي بين المواطن في الاستهلاك، وتنظيم إدارة هذا القطاع بصورة محكمة وفعالة من حيث الإنتاج والصيانة وحماية ممتلكات الدولة.

 

كثرة الإضاءة تضاعف الرزق

 

واضاف انه ذات يوم سأل صاحب مطعم يضع في واجهة مطعمه عشرات المصابيح ويستهلك طاقة كبيرة جدا، عندما سألته عن سبب هذا الاستهلاك الكبير، قال إذا لم استخدم الكهرباء بهذه الطريقة لا أستطيع أكسب ريال واحدا، وحين قلت له هل تبيع الطعام أم الكهرباء، قال الزبائن يأتون على الإنارة ليلا، وعلى التبريد نهارا، ويضيف صاحب المطعم ، وكرر قوله إذا قللت من الكهرباء يتوقف رزقي!.

 

 

اصبح الوضع لا يطاق

 

يقول عبدالسلام عارف  وهو صحفي من وسط مدينة عدن في حديث لـ"عدن الغد" ان الوضع في المدينة وبخصوص انقطاعات التيار الكهربائي باتت لاتتحمل مطلقا موضحا ان المدينة تشهد فترات عدة انقطاعات للتيار الكهربائي تصل الى ساعات طويلة في بعض الأحيان .

 

يرى "عارف " ان انقطاعات التيار الكهربائي في عدن تعطل وتشل الحياة التجارية في المدينة وتؤرق حياة السكان الذين يعيشون تحت وطأة حرارة الصيف .

 

وعود ذهبت ادراج الرياح

 

ويشير عبدالسلام برغم وجود وعود حكومية وعود من التحالف العربي لإعادة اصلاح الكهرباء ودعمها بمولدات جديدة إلا أنهم لم يفوا بوعودهم وذهبت مع الوقت ادراج الرياح ويستخدمون الكهرباء لأغراض سياسية بين أطراف متعددة تارة تخرج اعذار بخروج الكهرباء عن الخدمة بسبب ضرب عمود وتارة بسبب تلف كيبل أثناء حفريات إنشائية وأغلبها تكون مكايدات سياسية والضحية المواطن

 

عدن مدينة ساحلية وتحتاج للكهرباء

 

ومن هنا تقول وكيلة مدرسة في المدينة الخضراء الأستاذة نسرين " تعبنا من ازدياد ساعات انطفاء الكهرباء لا بل مللنا من وعود الحكومة بصيف بارد لما نراه حتى في أحلامنا .

 

واضافت- عدن مدينة ساحلية حاره جدا ومع ازدحام السكان فيها بسبب النزوح من المناطق الشمالية من الحرب ازدات حرارة الجو ، نحن في صيف يحتاج للهواء والماء البارد ، أطفالنا وشيوخنا لا ينامون من شدة الحرارة ، هذا غير أصحاب الجروح والقروح والعمليات الجراحية الذين هم أشد عناء منا في هذا الحر وانقطاع الكهرباء المتواصل .

 

المصداقية والأمانة هي الحل

 

وتقول الأستاذة نسرين - الحل المناسب لتحسين الطاقة الكهربائية في عدن هي المصداقية والأمانة من العاملين في محطات الكهرباء والذي يقف خلف ترديها هو استهتار واهمال الحكومة وعدم اتخاذها الإجراءات المناسبة والعقوبة لمن هم سبب في تدني مستوى الطاقة الكهربائية في عدن .

 

وانهت حديثا -نناشد حكومتنا الموقرة نحن لا نطلب منك شي فقط اوفي بوعودك لنا ، كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.

 

لماذا في كل صيف تأتي هذه الحوادث

 

وهنا شاركت الناشطة المجتمعة خلود المعلم "في كل مرة تتدعي مؤسسة الكهرباء بأن انقطاع الكهرباء و في عدن إثر حوادث ولكن حتى ان انتهينا من الحوادث و تم معالجتها فالوضع لا يتغير.

 

واضافت " الناشطة خلود " لماذا تزداد الحوادث في فصل الصيف بالذات فكما نلاحظ ان بسبب انقطاع الكهرباء زاد عدد الوفيات بسبب الحر الشديد و أمراض الضغط و السكري و النوبات القلبية التي تصيب كبار السن و تدخل الناس بحرب نفسية مع الكهرباء التي مازالت لا تريد ان تنتظم و تسير بشكل كلي صحيح .

 

 وعود كاذبة

 

وتشير الناشطة" رغم الوعود التي قطعتها الجهات الحكومية و الجهات المعنية بإصلاح الذي سيحدث للكهرباء و توقيع الاتفاقيات بين الشركات الاجنية لإمداد المحطات بمولدات وبعد ذلك رأينا ترويج بعض الإعلاميين عن وصول المولدات ولكن لم يحدث اي تغيير .

 

الشعب هم السبب

 

تقول نسمة ناصر إحدى ساكن عدن في حديث لـ"عدن الغد" المشكلة كلها تعود بسبب  الشعب فمن المفترض ان يعودوا لتسدد الفواتير بعد ذلك لهم الحق على رمي السبب الى الحكومة .

 

 

واضافت المواطنة " نسمة ناصر"  ان في المنزل الواحد اكثر من اثنان مكيفات وهذا من الطبيعي سحب كثير من الكهرباء بالإضافة الى الشبك العشوائي  من الكامبات حتى تنتهي بالضغط والاحتراق .

 

تقسيم العمل بشكل منظم

 

وتقول الكاتبة امل البان في حديث لـ"عدن الغد" ان الحل يكمن في تشغيل المولدات بطريقة دورية تغطي المناطق المتضررة من كثرة الانقطاع من حيث الصيانة وتقسيم نوبات العمل بين الموظفين حتى لا يهمل العمل العام ويترامى بمسؤوليتة بين اطراف عدة.

 

واضافت - لا يخفى أن العمل العمومي يحتاج إلى جهود منظمة وعمل دوري لتفادي المشكلات الطارئة التي قد تعمل على إخراج بعض مولدات الطاقة عن الخدمة وتتسبب في تضرر المواطنين المحرومين من اهم خدمة حكومية .

 

وأشارت الكاتبة"  لا بد من اقتراح المزيد من الآليات التشغيلية بجودة وكفاءة تغطي احتياجات الضغط الطاقة الكهربائية، فالحل الاول والاكثر اهمية يكمن في أيادي إدارة الكهرباء والعاملين.

 

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع : انقطاع المياه أزمة تخنق سكان عدن
في مشهد بات مألوفا في مدينة عدن من معاناة  قطع المياة عن اغلب المديريات وضعفها في بعض المناطق  ، حيث بدأ المواطنون يصرخون علي صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك من
استطلاع:خريجو جامعات عدن يتناسون تخصصاتهم العلمية بحثاً عن لقمة عيش
في ظل الانتشار الواسع والمخيف للبطالة بين أوساط خريجي الجامعات في عدن، لجأ البعض للقبول بما دون الحد الأدنى للسلم الوظيفي لتلبية متطلبات حياتهم اليومية. وبعد سنين
اليمنيون ذاهبون إلى الحرب الأهلية
حدثت في اليمن اختلالات في التوازنات التي كانت قائمة على مدار ثلاثة عقود إبان حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، هذه التوازنات كانت تقوم على محاصصة بين القبيلة


تعليقات القراء
325464
[1] صاحب الحق لا يطلب بحقوقه
الثلاثاء 03 يوليو 2018
ام محمد | عدن السنافر
ايام الحرب كانت جرعة مستوية ولكن بعد انتهاء الحرب وعودة مؤظفيين كهرباء الى مقرات عملهم زادت ازمة لماذا لان صارهناك مجاملات ووساطة ومحبابة ناس ع حساب ناس ثانية ع فكرة اصحاب كهرباء يطبقوا سياسية مخلوع بتمييز الناس صارنا الى ثلاثة اصناف 1 حافة الامير والوزير وتجار وصفوات المجتمع 2 ياتي اصحاب وساطة 3 مواطن الغلبان ، من عدن الغد نرفع بشكوى الى مدير المنطقة الثانية الاستاذ زاهر ونقول له خلال اليومين الماضيين اللي فات اللي خرجت منظومة زي ماقالتوا بس يعني كيف يا اخي نطفي احنا بحي السنافر اكثر من 11 ساعة وبجوارنا حي الكثيري هو لطي بس كلنا نعلن هي حي سكاني تجاري وهناك ناس تدفع فواتير وحي عمر المختار لطي وسبب مدير مديرية الشيخ عثمان بيته هناك يعني مجاملة وساطة وحي القاهرة اللي ما يدفعش فواتير لطي وسبب هو مجموعة من عمالك بمنطقة عملوا ايام البرد بتعزيز منطقتهم بمواد اللي جابتها دول الخليج لو انت عاوز تصدق روح شوف محول الجديد اللي ركبوا عند مسجد القاهرة بعد ما فعلوا فعلتهم بالاصلاح خطوط ومد كبيلات و صيانة ووووو لو انت تريد اخري شوف الخط الجديد اللي يمر عند فرزة ومحطة مواصلات على طريق عدن تعز على درب مدرسة ادريس حنبلة يمتد من هناك الى قاهرة وسحبوا انفسهم الى محطة السلام بمعنى خرجوا انفسهم من ضغظ كيبل قديم اللي احنا كنا معهم وتركنا بكيبل قديم وصارنا الان خطين حي القاهرة بخط الاول واحنا السنافر واللي منطقة اللي تلطي معنا بخط ثاني للمعلومة بهي فعل صارت حوافي داخل قاهرة وجوارها حوافي امامهم مع خط ثاني لو طفت خط الاول اصحاب خط ثاني يعطوهم كهرباء والعكس يعني صار في ناس مش تعرف الجرعة وسبب بينهم وايرات وسكاكيين واللي فعل كدة عارفين دة كلام بس مش همهم بس مهم عندهم هم يلطوا كثير ع حسابنا احنا قدرنا البلاد ازمة وكلنا مش ندفع فواتير بس مفيش داعي يصير كدة واحنا كل ما يروح ابني الى منطقة يصياح يقولوا مؤظفيك ادفعوا الفواتير بس الان يعني اصحاب القاهرة مش يدفع فواتير وصاروا يلطوا كثير وهم زينا مش يدفعوا فواتير بس اصحابك حبوا انفسهم كثير بس غلط مش منهم غلط من اصحاب السنافر يعني جالس بركن حافة وهو طافي ويشوف كل المناطق جنبا لاطي وهو مش همه اي شي يعني مش قادر يطلبه بحق مين اللي بيحب لك حقك حتى والله مش نعرف جرعة كم ساعة نلطي ساعتين وساعة نلطي ساعتين ونص واصحاب القاهرة يلطوا اربع ساعات اسالك بالله انت بتراضي بهي كلام والله العظيم وهي يمين مني اخر مرة لما خرجت منظومة وطفينا كثير كانت عمرالمختار والقاهرة لطوا من ساعة 9 صباحا الى غاية 12 ظهرا يعني كيف خرجا منظومة ذون لطي وكمان شارع الكثيري يعني هي مجرد لعبه وبس راح ابني عنكم صباح يسال بس لاسف موظف عامله باسلوب مش حلو وسمع منه ادفعوا فواتير وراجع مرة ثاني يقدم شكوى ويسال والله قال سمعت باذني موظف واسمه أ مجنونة ويتكلم مع صاحبة يشتغل معه يقال له اليوم خرجت منظومة قالت احنا بالقاهرة لطي قال كيف قال له قال له احنا فعلنا تحويلة يعني مهم عندهم يلطوا ما باقي ناس لا ليش مش يدفعوا فواتير هذه سؤال لك يعني هم مش يدفعوا فواتير يلطوا واحنا مش ندفع فواتير طفي بس كما قالت مفيش رجال بحي اللي احنا نسكن به كل واحد همه نفسة وبس يارايت احد من اللي يقراء يكون من سكان السنافر عشان يختشوا قليل ع انفسهم قليل ويارايت عدن الغد تنشر ويوصلوا رسالتي الى مدير منطقة ما ناقص حريم تخرج تدورا ع حقوق والرجال جالسين مخزنيين بالاركان الرجال ماتوا ومخزنيين قاتوا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل .. اغتيال مدير البحث بسجن المنصورة في بعدن
الرئيس هادي يبشر بحل مشكلة الكهرباء في عدن
ابناء يافع بعدن يصدرون بيانا هاما وعاجلا
البخيتي: اقتحام الحوثيين لمنزل الصعر واعتقال مقربين من فهد دهشوش يؤكد أنهم جماعة ارهابية
عاجل : مقتل شاب بالمنصورة
مقالات الرأي
من هنا يحكمنا عاقل ولا يركبنا جاهل ومهما حاولنا الابتعاد عن الواقع السياسي وطرح القضايا بعناية ودقة فائقة
  وجدت صديقي يمشي في احد شوارع الضالع بخطوات مهزوزة وملامح مقلوبة اقتربت كثيرا منه وحاولت الحديث معه
كعادة اليمنيين يهربون من واقعهم بالركون إلى الظل ومضغهم أوراق القات، فيتناسون واقع حالهم مهما كان عليه من
استبشر العسكريون بقرار رئيس الجمهورية القاضي بمنع الخصم من معاشات الجنود، ولكن يا فرحة ما تمت، فلقد عاد
  بينما يرى العالم ان الحرب اليمنية الدائرة اليوم ليست فقط عبثية بل وغبية كما وصفها الأمين العام للامم
خطوة جيدة أن يمنح رئيس الجمهورية ولو متأخرا وسام الشجاعة للقائدين الشهيدين اللواء علي ناصر هادي قائد المنطقة
  هناك من يرى ان طارق لديه ارث سياسي وعسكري ورثه عن علي عبدالله صالح بعد مقتله ، وربما يكون الأمر كذلك نوعاً
أخرجت الضالع من شأن الجنوب العام في 86 وتعزز ذلك باخراجها من شأن اليمن كله في 90م، ومع أنه في 94 أعيد تمثيل أبين
   الكتابة الرغالية تكون الوطنية ودماء الشهداء ، طارق. .الخ عنوان متماسك كخطب  "الاسود العنسي. " ،
التحالف يرى في الشرعية عصاء موسى (يهش بها غنمه وله بها مأرب أخرى) وفي لحظة ماء قد يطلق (موسى ) عصاه لتنقلب الى
-
اتبعنا على فيسبوك