مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 يوليو 2018 06:06 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

الصمت والتجاهل سمة أصيلة بحق المبدعين والمثقفين

الاثنين 09 يوليو 2018 07:15 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

كتب: صبري السعدي 

 

 

رجل جمع بين العسكرية و الإعلام والعمل المسرحي والإذاعي وبذل قصارى جهده على خشبة المسرح منذ ان كان طفلا صغيرا حتى صار شيخ كهل ،

 

 

هو الاستاذ علي هادي السعدي الانسان المتواضع بما تحتويه الكلمة من معنى و معروف بالوسط الفني انه كثير العمل .. قليل الكلام  ..  عديم الطلبات ولا يبحث عن مصالح شخصية ولا طلبات ذاتية ..

 

يحمل ثقافة عالية جدا مستوحاة من ثقافة وحضارة مدينة عدن والتي تعتبر من ارقى الثقافات على مستوى الجزيرة العربية وهي ثقافة نكران الذات وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية . 

 

" السعدي " يفضل الصمت عن الكلام في اي شيء يخصه و بنفس الوقت تجده يبحث عن الحلول لمشاكل زملاءه وأصدقاءه بل و التحدث عنها لمساعدتهم ..

 

هذا الرجل المعطاء لن نوفيه حقه الا اذا اعتبرناه رمز من رموز المسرح في الجنوب واليمن كافة وهامة من هامات الوطن حيث قدم اعمال على خشبة مسرح الثقافة لما يقارب خمسين عام ، عكس فيها مدى النضج الفكري والثقافي لخشبة المسرح في الجنوب التي تأسست منذ اكثر من قرن من الزمن  .

 

لا يخفى عن مستمعين إذاعة عدن انه صاحب الحنجرة الذهبية بل و يملك خامة  صوت متميز جعلته اجمل صوت إذاعي في اليمن اذ وصلت أعماله في الدراما الإذاعية لأكثر من مئة وخمسين عمل دراميا و خمسين برنامج إذاعي ..

يقول الاستاذ سمير وهابي المخرج في إذاعة عدن ان اي برنامج يقدمه علي هادي السعدي في الإذاعة يعتبر عملاً مميزاً و ناجحاً بكل المقاييس وكان يحب الاشتراك معه في الكثير من الاعمال التي ترتقي للنجاح ..

 

 ويضيف سمير وهابي لولا توقف إذاعة عدن عن البث بسبب ما لحق من دمار بمبنى الإذاعة والتلفزيون لنفذنا العديد من الاعمال التي يرغب الجمهور  بالاستماع اليها .. كيف لا و علي هادي  يتقن فن استمالت الجمهور بطبقات صوته العذب و الشجي  .  

  

 

 

هذا الانسان المسرحي والإذاعي الذي قدم الغالي والنفيس في سبيل خدمة الثقافة الوطنية ومثل بلادنا خير تمثيل في العديد من المحافل والمناسبات العربية والأجنبية لكي ينقل ثقافة اليمن على مسارح تلك الدول .

 

اليوم هو نفسه يعاني من مرض عضال أرداه طريح الفراش في ظل تجرد مسؤولين الحكومة عن إنقاذ كوادرها . 

 

فمن المفترض ان تقوم الحكومة بعملها الانساني والمهني لموظفيها المخضرمين ومبدعيها كنوع من رد الجميل لهم و أنصاف تاريخهم ومستواهم المهني التي شهدت له المسارح اليمنية والعربية بصولاتهم و جولاتهم  .. 

 

و من المتوقع ان تقوم الدولة ممثلة برئاسة الوزراء بالاسراع الجاد في اسعاف المسرحي  والروائي اليمني المعروف علي هادي السعدي و إنقاذ حياته ، فهو لم يطلب ان يكون وزير في حكوماتهم او قنصل ثقافي في سفاراتهم بل يطالب بأبسط حقوقه في الحصول على منحة علاجية تحفظ ما تبقى من ماء الوجه للمثقفين و الهامات الوطنية ..

 

لم يستجدي " السعدي " احدا من المسؤولين ولم يطرق باب مكاتبهم ويقول ارحموا عزيز قوم ذل ، 

 

فيكفي عبث و تنكر لعطاء من  خدموا الوطن بدون يطلبوا مصالح لهم او يأخذوا مقابل .


المزيد في فن
لكي لا ننسى الفنان الكبير/ أحمد علي قاسم الرحـيـل الصامــت .. الــمـــدوي
    يتساقط المبدعون الفنانون والشعراء والأدباء في (مدينة عدن) تباعاً كأوراق الخريف بسبب ويلات الحروب والدمار والإقتتال والعبث والفوضى (يُغتالون) وجعاً وألماً
الصمت والتجاهل سمة أصيلة بحق المبدعين والمثقفين
  كتب: صبري السعدي      رجل جمع بين العسكرية و الإعلام والعمل المسرحي والإذاعي وبذل قصارى جهده على خشبة المسرح منذ ان كان طفلا صغيرا حتى صار شيخ كهل
بعد إطلاقها شيلة “سليل المجد” لـ ابن سلمان .. أول منشدة سعودية تتفاخر بكسرها عادات المملكة وتنوي تغيير اسمها
  صرحت أول منشدة سعودية الشابة “روان الشهري” التي اقتحمت عالم الأغاني الشعبية السعودية المعروفة بـ”الشيلات” وأطلقت أول أنشودة لـ”ابن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل .. اغتيال مدير البحث بسجن المنصورة في بعدن
الرئيس هادي يبشر بحل مشكلة الكهرباء في عدن
ابناء يافع بعدن يصدرون بيانا هاما وعاجلا
البخيتي: اقتحام الحوثيين لمنزل الصعر واعتقال مقربين من فهد دهشوش يؤكد أنهم جماعة ارهابية
عاجل : مقتل شاب بالمنصورة
مقالات الرأي
من هنا يحكمنا عاقل ولا يركبنا جاهل ومهما حاولنا الابتعاد عن الواقع السياسي وطرح القضايا بعناية ودقة فائقة
  وجدت صديقي يمشي في احد شوارع الضالع بخطوات مهزوزة وملامح مقلوبة اقتربت كثيرا منه وحاولت الحديث معه
كعادة اليمنيين يهربون من واقعهم بالركون إلى الظل ومضغهم أوراق القات، فيتناسون واقع حالهم مهما كان عليه من
استبشر العسكريون بقرار رئيس الجمهورية القاضي بمنع الخصم من معاشات الجنود، ولكن يا فرحة ما تمت، فلقد عاد
  بينما يرى العالم ان الحرب اليمنية الدائرة اليوم ليست فقط عبثية بل وغبية كما وصفها الأمين العام للامم
خطوة جيدة أن يمنح رئيس الجمهورية ولو متأخرا وسام الشجاعة للقائدين الشهيدين اللواء علي ناصر هادي قائد المنطقة
  هناك من يرى ان طارق لديه ارث سياسي وعسكري ورثه عن علي عبدالله صالح بعد مقتله ، وربما يكون الأمر كذلك نوعاً
أخرجت الضالع من شأن الجنوب العام في 86 وتعزز ذلك باخراجها من شأن اليمن كله في 90م، ومع أنه في 94 أعيد تمثيل أبين
   الكتابة الرغالية تكون الوطنية ودماء الشهداء ، طارق. .الخ عنوان متماسك كخطب  "الاسود العنسي. " ،
التحالف يرى في الشرعية عصاء موسى (يهش بها غنمه وله بها مأرب أخرى) وفي لحظة ماء قد يطلق (موسى ) عصاه لتنقلب الى
-
اتبعنا على فيسبوك