مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 11:34 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

الصمت والتجاهل سمة أصيلة بحق المبدعين والمثقفين

الاثنين 09 يوليو 2018 07:15 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

كتب: صبري السعدي 

 

 

رجل جمع بين العسكرية و الإعلام والعمل المسرحي والإذاعي وبذل قصارى جهده على خشبة المسرح منذ ان كان طفلا صغيرا حتى صار شيخ كهل ،

 

 

هو الاستاذ علي هادي السعدي الانسان المتواضع بما تحتويه الكلمة من معنى و معروف بالوسط الفني انه كثير العمل .. قليل الكلام  ..  عديم الطلبات ولا يبحث عن مصالح شخصية ولا طلبات ذاتية ..

 

يحمل ثقافة عالية جدا مستوحاة من ثقافة وحضارة مدينة عدن والتي تعتبر من ارقى الثقافات على مستوى الجزيرة العربية وهي ثقافة نكران الذات وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية . 

 

" السعدي " يفضل الصمت عن الكلام في اي شيء يخصه و بنفس الوقت تجده يبحث عن الحلول لمشاكل زملاءه وأصدقاءه بل و التحدث عنها لمساعدتهم ..

 

هذا الرجل المعطاء لن نوفيه حقه الا اذا اعتبرناه رمز من رموز المسرح في الجنوب واليمن كافة وهامة من هامات الوطن حيث قدم اعمال على خشبة مسرح الثقافة لما يقارب خمسين عام ، عكس فيها مدى النضج الفكري والثقافي لخشبة المسرح في الجنوب التي تأسست منذ اكثر من قرن من الزمن  .

 

لا يخفى عن مستمعين إذاعة عدن انه صاحب الحنجرة الذهبية بل و يملك خامة  صوت متميز جعلته اجمل صوت إذاعي في اليمن اذ وصلت أعماله في الدراما الإذاعية لأكثر من مئة وخمسين عمل دراميا و خمسين برنامج إذاعي ..

يقول الاستاذ سمير وهابي المخرج في إذاعة عدن ان اي برنامج يقدمه علي هادي السعدي في الإذاعة يعتبر عملاً مميزاً و ناجحاً بكل المقاييس وكان يحب الاشتراك معه في الكثير من الاعمال التي ترتقي للنجاح ..

 

 ويضيف سمير وهابي لولا توقف إذاعة عدن عن البث بسبب ما لحق من دمار بمبنى الإذاعة والتلفزيون لنفذنا العديد من الاعمال التي يرغب الجمهور  بالاستماع اليها .. كيف لا و علي هادي  يتقن فن استمالت الجمهور بطبقات صوته العذب و الشجي  .  

  

 

 

هذا الانسان المسرحي والإذاعي الذي قدم الغالي والنفيس في سبيل خدمة الثقافة الوطنية ومثل بلادنا خير تمثيل في العديد من المحافل والمناسبات العربية والأجنبية لكي ينقل ثقافة اليمن على مسارح تلك الدول .

 

اليوم هو نفسه يعاني من مرض عضال أرداه طريح الفراش في ظل تجرد مسؤولين الحكومة عن إنقاذ كوادرها . 

 

فمن المفترض ان تقوم الحكومة بعملها الانساني والمهني لموظفيها المخضرمين ومبدعيها كنوع من رد الجميل لهم و أنصاف تاريخهم ومستواهم المهني التي شهدت له المسارح اليمنية والعربية بصولاتهم و جولاتهم  .. 

 

و من المتوقع ان تقوم الدولة ممثلة برئاسة الوزراء بالاسراع الجاد في اسعاف المسرحي  والروائي اليمني المعروف علي هادي السعدي و إنقاذ حياته ، فهو لم يطلب ان يكون وزير في حكوماتهم او قنصل ثقافي في سفاراتهم بل يطالب بأبسط حقوقه في الحصول على منحة علاجية تحفظ ما تبقى من ماء الوجه للمثقفين و الهامات الوطنية ..

 

لم يستجدي " السعدي " احدا من المسؤولين ولم يطرق باب مكاتبهم ويقول ارحموا عزيز قوم ذل ، 

 

فيكفي عبث و تنكر لعطاء من  خدموا الوطن بدون يطلبوا مصالح لهم او يأخذوا مقابل .


المزيد في فن
"جائزة" لمارلين مونرو تباع بمبلغ قياسي في كاليفورنيا
قال مسؤولون في دار مزادات جوليانز إن جائزة غولدن غلوب (الكرة الذهبية)، التي حصلت عليها مارلين مونرو بيعت بمبلغ قياسي مقداره 250 ألف دولار في مزاد أقامته الدار في
زوجة يوسف إدريس تتحدث عن تفاصيل حياة الروائي الشهير
في منطقة العجوزة جنوب العاصمة المصرية القاهرة يقع منزل الأديب والروائي المصري الراحل يوسف إدريس صاحب روايات "الحرام" و"أرخص الليالي" و"العيب" و"قاع المدينة" و"بيت من
أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!
لم تتردد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي باعترافها أنها نادمة على تأليف رواية "نسيان.كم"، التي لاقت انتشاراً واسعاً بين الفتيات اللاتي يسعين إلى نسيان رجال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
صدور قرار جمهوري جديد
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
مقالات الرأي
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط
  مطلوب من حكومة معين: "تخفيض مرتبات الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بنسبة 30 و20 بالمائة على التوالي
-
اتبعنا على فيسبوك