مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 06:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : شبكات جعار متهالكة .. وطفح مجاري متواصل

الخميس 12 يوليو 2018 02:45 مساءً
جعار ((عدن الغد)) خاص:

تقرير ماجد أحمد مهدي

تطفح مياه المجاري في مدينة جعار بشكل متواصل وشبة يومي في الشوارع الرئيسية والفرعية في ظل صمت وتغافل جهات الاختصاص في القيام بدورهم بسرعة شفط مياه الصرف الصحي من تلك الشوارع التي شلة حركة المواطنين وإعاقة تنقلهم بين شوارع المدينة الرئيسية والفرعية لشراء احتياجاتهم الضروية وذلك يعود للاهمال وضعف المتابعة الجادة من قبل عمال الصرف الصحي بشكل متواصل وصيانة الشبكات بين الحين والآخر لأنها تلك المعاناة التي يعانيها المواطن بصورة مستمرة من تكاثر البعوض والأوبئة الناقل للعديد من الأمراض التي تؤثر على صحة المواطنين .

ومدينة جعار تعد كبرى مديرية خنفر ومركز الثقل السكاني والاقتصادي وبعض الاماكن في المدينة جعار لاتوجد شبكات صرف صحي وانما عبارة عن حفريات لها سنوات طويلة على هذا الحال مما تؤدي إلى تفجر المجاري مخلفا ذلك سيل من مياه المجاري.

وأكد الاخ محمد منصور شده عضو مجلس محلي خنفر "ندرك خطورة الوضع الصحي في تهالك شبكة مياه الصرف الصحي في مدينة جعار مديرية خنفر وهناك تواصل مستمر من قبل مدير عام المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي م.صالح بلعيدي في إصلاح شبكات الصرف الصحي المتهالكة
لان معظمها بلا شبكات وانما عبارة عن حفريات تطفح عندما تمتلئ ويوثر ذلك على المواطنين".

وقال الاخ عادل سلام رئيس قسم الايراد لصندوق النظافة خنفر "هناك العديد من الأماكن في مدينة جعار تتفجر فيها مياه الصرف الصحي بصورة مستمرة ومتواصلة مما خلق حالة من الذمر والسخط لدى المواطنين التي يعاني سكانها من تجمع مياه الصرف الصحي أمام منازلهم لفترة طويلة في معظم الاحيان والى الان لا توجد حلول وبدائل من السلطة المحلية في المديرية لانهاء المشكلة في اسرع وقت ممكن وتغيير الشبكة السابقة الذي انتهى عمرها الافتراضي بشبكات جديدة تستطيع تحمل الكثافة السكانية العالية في مدينة جعار مع وجود الأسر النازحة تزداد الكثافة السكانية فيها".

واضاف سلام "إذ استمر الوضع على حاله سيؤثر على حياه المواطنين الذي هم أكثر تضررا من غيرهم في الأحياء الاخرى ونرجوا إيجاد حلول سريعة".

وأوضح المواطن جلال الرهوي "دائما تسيل المجاري مشكله انهار تعيق حركة الماره من المواطنين وأثناء تبضعهم في الأسواق وذهابهم إلى اعمالهم لا يتم شفط مياه المجاري الا بعد مرور بعد ايام وعلينا الصبر والتحمل على إدارة المجاري وعمالها و على هذا الوضع السيء".

وقال الكابتن فضل عسكر مدرب بنادي خنفر الرياضي ما يمر يوم او يومين والا فاضت مياه الصرف الصحي مخلفة نهر طويل يمد على طول نظرك تستمر المياه حده ايام إلى أن يتم شفطها وذلك يعود لقدم عمر الشبكة و كثيرة هي الأحياء في مدينة جعار التي بحاجة ماسة لشبكات جديدة أو إعادة تأهيل ولكن على عمال المجاري القيام بواجبهم في مواجهة أي طفح المجاري لان ذلك يزعج السكان ويكدر عليهم عيشهم كون السلطة المحلية في خنفر مشغوله دائما والمجاري تفوح وكان الأمر لايعنيها بشي والمواطن ضحية".

وأشار خالد الجندال رئيس قسم الصيانه بهيئة مستشفى الرازي العام ابين "أن هذا الوضع أصبح لا يخفى على أحد من سكان جعار لكثرة البناء عشوائي لذا يضطر إلى البعض حفر حفرة تفي بالغرض إلى أن يحلها الله من عنده وهذا الوضع له العديد من السنوات دون حلول ومعالجات والبعض تضررت منازلهم من تحيير مياه المجاري لفتره طويله وانتشار العديد البعوض الذي ينقل العديد من الأمراض التي تنتقل بسرعة لدى السكان والسبب تأخر شفطها من قبل عمال الصرف الصحي".

وفيما أضاف الاعلامي محمد راوح "حاره تتفجر مياه الصرف الصحي أمام منزلي بين الحين والآخر وهذا من المشاكل البيئية التي تسبب أضرار على المجتمع وهي بحاجة ماسه لشبكة مجاري متكاملة لتلاقي تحير مياه المجاري عند حدوث أي طفح المجاري وأصبح معظم المواطنين يعيشون في احياء شبكاتها متهالكة وبحاجة لإصلاح من جديد ونرجو تدارك الوضع من السلطةفي المديرية والمحافظة والمنظمات الدولية التي سعت بتنفيذ العديد من المشاريع على مستوى المحافظة والمديرية".

وأفاد المواطن محمد أحمد البطاني لاتوجد حلول ومعالجات سريعة من السلطة المحلية في المديرية والمحافظة لانتشار الوضع المتردي في جعار في شفط مياه الصرف الصحي التي تعيق حركة الماره وعلى إثرها تتكاثر البعوض الناقل للعديد من الأمراض وهي ظاهرة صحية وبيئية بحاجة لمتابعة والجدية والبعد عن الحلول المؤقتة التي سرعان ما ينتهي عمرها الافتراضي وتفوح مجدد مخلفة العديد من الأنهار وعبر صحيفة عدن الغد نناشد محافظ ابين اللواء أبوبكر حسين سالم ومدير عام مؤسسة المياه أبين المهندس صالح بلعيدي بسرعة عادة تأهيل شبكات صرف صحي في معظم أحياء مدينة جعار".

مواطن / جلال الرعوي الشيبه 

الاعلامي محمد راوح

علا جندال رئيس قسم الصيانه بهيئة مستشفى الرازي بجعار


المزيد في ملفات وتحقيقات
(عدن الغد) تناقش مع أكاديميين ومثقفين اختيار الطالب للكلية والتخصص المناسب
متحدثون : انعدام التوجه الواضح للطالب وجهل الأسرة أسباب مباشرة للاختيار الخاطئ. الحديث عن اختيار الطالب للكلية الملائمة او التخصص المناسب يتجذر ليوضح مشاكل حية في
مواطنون بردفان ..نطالب المنظمات الدولية ودول التحالف تقديم المساعدات لتحسين الوضع المعيشي و ألخدماتي
تقرير / رائد الغزالي في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها اليمن بسبب الحرب الدائرة التي تدور رحاها منذ أربع سنوات،يمر المواطنون بظروف صعبة نتيجة ما خلفته هذه الحرب حتى
وسط غضب يمني.. مراوغات أممية ودول كبرى تنقذ الحوثي في الحديدة
تقرير/ محمد فهد الجنيدي   أنقذت الأمم المتحدة وبريطانيا جماعة الحوثيين في آخر اللحظات بساحل اليمن الغربي، حيث تخوض القوات المشتركة المدعومة من التحالف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
من هو (غرامة)قائد حزام لودر الذي اغتاله مجهولون بإنماء؟
مقالات الرأي
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
-
اتبعنا على فيسبوك