مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 سبتمبر 2018 05:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 12 يوليو 2018 09:53 مساءً

مفسدون في الحرب والسلم

- لا فرق بين من يدافع عن الفاسد والمنتقد له بدوافع حزبية لا مبدئية، فالأول متمصلح، والثاني متعصب، والإثنين يتمترسان مع مصالحهم وليس مصالح عامة.

- الفساد كارثة في السلم وأم المصائب أثناء الحرب، في الحالة الأولى يكون المفسد ضمن نظام حاكم ينهب قوت المواطن، وفي الحالة الثانية جزء من عصابة تفرط بالوطن.

- المفسدون يتاجرون بالدماء والمآسي خلال الحرب، ويفتعلون الأزمات لنهب الثروة في السلم، وفي كافة الظروف يشرعنون الفساد بمزاعم وطنية ويعملون تحت حماية نظام مستبد وجهات أجنبية.

- يحظى المفسدون على ضفتي جحيم اليمن برعاية خسيسة من العصابات والأحزاب والنخب والحكومات الأجنبية، وهؤلاء من يفرضون بقائهم رغم رفضهم شعبيا.

- ينهب المفسدون ثروة البلاد وقوت العباد أيام السلم، وعندما يحل الخطر يفرون كالجرذان خارج الحدود، ويصمد الفقراء وسط عواصف الدهر، وعقب الحرب يعودون إلى مناصبهم، وكأن شيئاً لم يكن.

- يتحكم بقرار اليمن سفارات (إقليمية وغربية) عبر عصابات سلطوية فاسدة تسندهم مليشيات مسلحة وتنظيمات متطرفة وأحزاب ذميمة ونخب سافلة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إننا في زمن ليس بصالحنا مالم نسارع في البناء والتقدم بتكاتفنا مع بعض ولم الصفوف فيما بيننا ونسرع بعدها في
تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل
كنت أنا وأخي من أبناء الفقراء، نسكن قرية كبيرة فيها خليط من طبقة الأغنياء والطبقة المتوسطة وطبقتنا نحن التي
تصفحت عدد من المواقع وشّدني موقع نَشر صورة لعلم اليمن رُفع فوق أحد اكبر الشركات "بلحاف" وتعمقت بذلك ووجدت صورة
ليلة يوم الجمعة الفائتة الموافقة تاريخ 14\9\2018م شهدت عدن عاصمة الدولة اليمنية المؤقتة خروج الآحاد من الناشطين
أدى اجتياح المليشيات الحوثية للحديدة وفرض الحصار المطبق قبل ثلاث سنوات إلى مضاعفة المأساة وحلول الكارثة حتى
أن ما يجري في عدن والمحافظات الجنوبية من احتجاجات شعبية وعصيان مدني ( ثورة الجياع ) فيه بحق ثورة الجياع ، ولكن
ما أسمج وجه الحياة في ناظرينا وكل يوم يمرّ ولنا فيه أحباب كرام أفاضل قد تخطفتهم يد الظلم والانتقام، وقبعوا في
-
اتبعنا على فيسبوك