مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 12:34 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 16 يوليو 2018 05:32 مساءً

ورطة كبيرة للحوثي من تقدم الشرعية في صعدة !!

في الوقت الذي استطاعت جماعة الحوثي بمساعدة المجتمع الدولي  ايقاف تقدم الشرعية لتحرير مدينة الحديدة وميناءها تحت مبررات واهية تتشدق بالجانب الانساني وغيره ، وعلى ضوء ذلك طرحت مقترحات للتفاوض بين الشرعية والانقلاب في ظل امل حوثي لتسليم الحديدة مقابل انسحاب الشرعية من صعدة ، توجهت الشرعية بدعم واسناد من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية  السعودية الشقيقة ، نحو تحريك جبهات محافظة صعدة وتحقيق تقدم على الارض ، وهذا توجه ذكي جداً ومحنك وعظيم  اربك الحوثي ولخبط حساباته وجعله في حالة من الهستيريا.

 

صعدة المعقل الرئيسي للحوثي ، ومسقط رأسه ، ومنبع انطلاقته ، واذا خسرها فمعنى ذلك هزم في عقر داره ، وفقد اهم حصنه العسكري الذي يعتبر اقوى متارسه ، وفقد ايضاً اهم مكان يختفي فيه عبر الكهوف التي نحتها داخل الجبال ، التي ان خسرها سيصبح مشرداً بلا مأوى.

في صعدة كل مخازن الاسلحة التي خزنها الحوثي ونقلها من جميع المحافظات التي كانت تتبع الجيش سابقاً ، بالاضافة إلى تخزين الاسلحة المهربة التي تصل من إيران وغيرها ،  ومنها يقوم بامداد الجبهات ، وهذا  ما يعني خسارته لترسانة رئيسية  من الاسلحة اذا خسر صعدة.

 

الحوثي كان يطمح بتسليم الحديدة مقابل انسحاب الشرعية من صعدة ، وهذا ما يضمن بقاءه في صعدة كونه سيضمن بقاءه مشروعه في اليمن تنفيذاً للمخطط الذي يتضمن بقاء السيطرة على صعدة وما حولها .

ولكن الحوثي لم يفكر ولن يرضى بتسليم صعدة مقابل انسحاب الشرعية من الحديدة ، لأن ذلك معناه عدم قدرة الحوثي على بقاء مشروعه في اليمن قوياً في ظل سيطرته على الحديدة وخسارته لصعدة .

 

مبررات واهية ومغالطات استخدمها الحوثي وعلى ضوءها وجدت الامم المتحدة مدخلاً للوقوف مع الحوثي لايقاف التحالف والشرعية من تحرير مدينة الحديدة ، بحجة الجانب الانساني ووصول الاغاثات والمساعدات والمواد الغذائية للمواطن من الميناء الذي سيتضرر من المواجهات داخل مدينة الحديدة .

ولكن ليس مبررات يستطيع ان يستخدمها الحوثي لايقاف الشرعية والتحالف من تحرير صعدة !!

بينما ايضاً لا تستطيع الامم المتحدة ان تجد اي مدخل للوقوف مع الحوثي ضد الشرعية والتحالف !

 

من جهة أخرى هناك ورطة عسكرية كبيرة للحوثي .

الحوثي استخدم كل امداداته في الموارد البشرية من صعدة وعمران وبقية المحافظات التي يسيطر عليها ووجهها نحو الحديدة والساحل الغربي ، وتحريك جبهات صعدة وتقدم الشرعية ميدانياً ، جعل الحوثي في ورطة عدم وجود الامداد الكافي ، ولم يستطع  سحب امداداته من الحديدة إلى صعدة خوفاً  من انهزامه بسهوله وانكساره بسرعة  اذا هجمت  الشرعية على مدينة الحديدة حالياً وهو الامر الذي سيمكنها من السيطرة عليها  مباشرةً خلال ساعات معدودة اذا سحب الحوثي امداداته إلى صعدة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  العالم لايعترف إلابالقوة ...والقوي في هذا العصر هو الذي يطرح شروطه ويفرضها على العالم فرضاً...وبالتالي ليس
  ألاختلاف سنة في طباع البشر  ولم يكن وليد الحاضر  وقصة قابيل وهابيل واختلافهما وقتالهما لدليل على ذلك
  حين لا ينفع الندم يكون الإنسان إما يائسا وإما في حال مراجعة ما فات وإن تطلب الأمر إلى محاسبة الذات. أما إذا
اصبحت جبهة ثره تشكل خطرآ كبير على سكان مديرية لودر ، حيث تتمترس عصابة الحوثي وتتمركز راس جبل ثره المطل على
    هل تعلمون يا سيادة رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، وكذا يا سيادة رئيس مجلس الوزراء
 يبدو للوهلة الأولى ان الجنوبيين أصحاب القضية الحقيقية مشتتين مفرقين جماعات وفرق وحراكات متعددة وهذا لن
‏اليمن حربها طويلة و تمر بمرحلة حرجه تتطلب توحيد الجهود من كل القوى الجنوبية على كافة الصعد ومختلف الاتجهات
الحمدلله ابين عادت اليها التنمية التي يحتاجها المواطن فيها ومن اهم التنمية تاتي المياه والكهرباء والصحة
-
اتبعنا على فيسبوك