مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 03:11 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز

الثلاثاء 17 يوليو 2018 12:10 صباحاً

في سابقة غريبة على المجتمع اليمني وعلى محافظة تعز، قامت عصابة مسلحة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بالهجوم على منزل الطفل رياض علي سيف حسن الكائن في حارة عمار بن ياسر وسط مدينة تعز وتسبب الهجوم بمقتل محمد غالب العسالي وجرح اثنين آخرين من الذين كانوا يحرسون المنزل عصر هذا اليوم.

وقد أتى الهجوم بعد أيام من قيام أحد أفراد العصابة ويدعى "خالد عباد" بمحاولة اغتصاب الطفل رياض علي سيف بعد أن أخذه بالقوة من أمام إحدى مراكز التموينات الغذائية إلى منزله المجاور، إلا الطفل البالغ من العمر 13 ربيعاً تمكن من قتل المجرم قبل أن يقوم باغتصابه مستغلاً قيام المجرم بخلع ملابسه للشروع في عملية الاغتصاب وذلك بأخذ سلاحه وإفراغ عدة رصاصات في ظهره أدت إلى مقتله على الفور.

وقد أحدثت هذه الحادثة ردود فعل واسعة في المدينة متضامنة مع الطفل رياض الذي دافع عن عرضه وشرفه، وتناقل المغردون في مواقع التواصل الاجتماعي صور الطفل مع الإشادة بما ذهب إليه من دفاع عن كرامته وشرفه، وفي نفس الوقت دعا المغردون اللجنة الأمنية في تعز للوقوف مع الطفل ومنع تكرار مثل هذه الجرائم التي تستهدف براءة الطفولة في محافظة تعز.

وأفادت المصادر من موقع الحدث أن العصابة التابعة للصريع "خالد عباد" لاتزال تحاصر منزل الطفل بالأسلحة المتوسطة من بينها مضاد للطيران وقذائف الار بي جي، مع العلم أن والد الطفل قام بتسليم نفسه وطفله رياض للجهات المختصة لمباشرة عملها القانوني.

وفي الأثناء، دعا أبناء الأكروف بمديرية شرعب السلام مسقط رأس الطفل رياض، كل الأحرار وذوي الرأي ومنظمات المجتمع المدني في كل محافظات الجمهورية للانتصار للطفل رياض الذي دافع عن نفسه وعرضه وكرامته، كما وجهوا دعوتهم إلى الجهات الأمنية والعسكرية في المحافظة لحماية الطفل وأسرته من بلطجة وترويع عصابة "عباد" وتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية تجاههم، وناشدوا فخامة رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي لإنصاف الطفل رياض وأسرته والقصاص من قتلة الشهيد العسالي الذي دافع عن النساء والأطفال من هذه العصابة الخارجة عن القيم والأخلاق وأعراف المجتمع اليمني.

 


المزيد في أخبار وتقارير
مكتب جرحى الساحل الغربي في مصر يستقبل 25 جريحا بينهم حالات خطيرة
استقبل مكتب جرحى الساحل الغربي في جمهورية مصر العربية مساء امس الجمعة دفعة جديدة من الجرحى بينهم حالات خطيرة.   وقال مدير مكتب جرحى الساحل الغربي في مصر المهندس
بينهم حالات خطيرة .. مكتب جرحى الساحل الغربي في مصر يستقبل 25 جريحا
استقبل مكتب جرحى الساحل الغربي في جمهورية مصر العربية مساء امس الجمعة دفعة جديدة من الجرحى بينهم حالات خطيرة.   وقال مدير مكتب جرحى الساحل الغربي في مصر المهندس
عادل اليافعي يدعو لوقف الكذب على الجنوبيين فيما يخص رفع علم الجمهورية بعدن
دعا الاعلامي المعروف عادل اليافعي إلى وقف ماقال انه كذبا وتضليلا فيما يخص واقعة منع رفع علم الجمهورية في عدن مؤكدا ان مايحدث انما كذب وتضليل على البسطاء. وقال


تعليقات القراء
327377
[1] اتركوا تعز ترتاح في مشاكلها
الثلاثاء 17 يوليو 2018
جنوبى جدا | البعراراه
كم اتمنى لو لم يذكرني احد بتعز .كل الصمرقع الذى حل بالجنوب منذ الاستقلال له صله بتعررفنا على تعز ... الله يخليكم نحتاج ان نريح رؤوسنا من الصداع الذى المسمي تعز

327377
[2] تعز غصبن عن عينك
الثلاثاء 17 يوليو 2018
ام علاء | عدن بس نازحه من تعز التواهي مطلقه
وخصوصا اذا مان في هناك اغتصاب اني افقد شعوري



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
مسلحون يشنون هجومًا عسكريًا على الكلية العسكرية بـ عدن "تفاصيل"
قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف الكلية العسكرية بصلاح الدين
بن بريك : الفرج قريب !
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
مقالات الرأي
أفخر بعلاقتي الواسعة مع الصبيحة منذ أكثر من عقد من الزمن،كانت كفيلة بتعريفي بشخصيات صبيحية كثيرة ومتنوعة
المفاوضات المزمع إقامتها في جنيف برعاية المبعوث الأممي بتاريخ 6 سبتمبر القادم هي استمرار للمحاولات في تقريب
عذرآ حبيبي معتز .. عذرآ لأننا تركناك تواجة مصيرك لوحدك وأنت ماتزال طفﻵ صغيرآ.. عذرآ معتز .. ففي عدن تستباح
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
-
اتبعنا على فيسبوك