مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 09:51 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الساحل الغربي :- كيف حول الالف الريال السعودي حياة المئات الاسر إلى جحيم؟ .. الجنوبيون ومعركة الحديدة انتصار ام استنزاف ؟

الجمعة 10 أغسطس 2018 12:14 مساءً
كتب / عبدالله جاحب ... !!!

كابوس أصبح يراود مضاجع القوات الجنوبية وطالما حذر منه العديد من المحللون والنشطاء والقيادات العسكرية والمدنية التي حاولت إيصال الأصوات قبل حدوث وهبوب العاصفة من الساحل الغربي وعلى أسوار محافظة الحديدة الساحلية في الحد والشطر الشمالي .

 

ذهبت كثير من القيادات التي أفرزتها حرب صيف2015 مإلى حشد الكثير من الشباب والدفع بهم ك " القطيع الذي لا يعلم إلى المسير .

 

فقد تدفق العديد من الشباب الجنوبي نحو الساحل الغربي لا أسباب عديدة فمنهم تم استقطابه من المساجد وحلقات الذكر والشحن الديني بهدف العقيدة والدين والبحث عن الشهادة .

 

ومنهم فصيل تدفق وشد الرحال من أجل الحاجة والأوضاع المعيشية الصعبة والبحث عن وسيلة لكسب قوت العيش واللقمة من خلال ذلك الراتب ( ألف السعودي ) وصرفه يومية على إيقاع وأوتار الأشلاء الروائح الموت التي لا تبرح ولا تفارق الساحل الغربي .

 

لم تعلم تلك القوافل والأفواج الجنوبية أنهم يساقون إلى محرقة ويسيرون نحن طريق لا عودة منه لأنه مغلق من جميع الجهات على ضفاف الساحل الغربي في الحد الشمالي .

 

قصص وحكايات وألم موجع وقهر وانين حملته رمال الساحل الغربي التي أصبحت تبتلع شباب في عمر الزهور لم يرى الحياة وتفصيل السعادة وحروف العيش .

 

رمال الساحل الغربي تحولت إلى غول يلتهم ويبتلع تلك القوافل من الشباب التي تندفع صوب فوهة " البركان " .

رمال تحمل في طياته تفصيل ومعالم وملامح المآسي والألم وأهات ودموع الأمهات الذين لا يعرفون إلى أين يساق أبناءهم وإخوانهم وإلى مصير مجهول يتم الدفع بهم .

 

هاهي أحد النساء الكبار في السن تزور مبنى ومقر صحيفة عدن الغد ل تحكي لرئيس تحرير الصحيفة فصول من المعاناة تسرد حكاية ومآسي عن أخيها الذي ذهب إلى الساحل الغربي من أجل إكمال ماتبقى من مهر " الزواج " فكانت النهاية ان ابتلعت رمال الساحل الغربي ذلك الشاب وأكلت " الكلاب " من لحمه أمام عدسات وتصوير مباشر من المد الفارسي المجوسي .

 

وهاهي عملية الالتفاف لمجموعه من الشباب الجنوبي الذي وقع بين كماشة الأطماع لتلك القيادات التي تسوق تلك الوجوه إلى المحرقة وبين بندقية " الحوثي " فسقط الكثير منهم بين قتيل وجريح ومابقي وقع في الأسر وفي قبضة الحوثيين .

 

الساحل الغربي حقيقة لمحرقه وبركان ووفخ وقع فيها شباب الجنوب بين عقيدة ودين وشهادة وبين تأمين وسد رمق العيش وتوفير قوت ومتطلبات الظروف المعيشية الصعبة فكانت الساحل الغربي رمال تبتلع شباب في عمر الزهور .

 

 

معركة ووقودها وحطب نارها القوات الجنوبية:-

 

الساحل الغربي هي المعركة الوحيدة التي قد يخرج منها الجنوب الخاسر الأكبر ويدفع فاتورة ثمنها في المستقبل .

 

ان القوات الجنوبية التي تتدفق نحو الساحل الغربي تدفع وبشكل يومي فاتورة بشرية باهظة واليوم تجني تلك الثمار من خلال أشلاء مترامية بين الساحل والرمال على مشارف أسوار الحديدة .

 

معركة الساحل الغربي يدفع ثمنها الجنوب ووقودها القوات الجنوبية وحطبها شباب الجنوب الذين يزج بها إلى سواحل الحديدة .

 

معركة رهانها الخسران وان تغنت بعض القيادات بانتصارات الأرض ولكنها تدفع فاتورة بشريه باهظة من أجل أهداف وغايات ورغبات ومغامرات وحماقات ليس للجنوب شان فيها .

 

واليوم نسمع ونشاهد وبشكل يومي ونرى تلك الشهداء التي تحمل على الأكتاف وتشييع في مقابر العاصمة عدن وبشكل جماعي وتكون القوات الجنوبية هي ووقود وحطب تلك الحرب وذلك الغباء السياسي العقيم من القيادات الجنوبية التي تعمل على إعداد وتحضير تلك القوات وإرسالها في خوض حرب ورهان ووقوده وحطبه شباب الجنوب .

 

 

لماذا يدفع التحالف العربي القوات الجنوبية نحو الساحل الغربي :-

 

 

بإصرار ورغبة كبيرة يدفع التحالف العربي بالقوات الجنوبية صوب سواحل الساحل الغربي ويصر على ان تكون القوات جنوبية وتنسى ان هناك جيوش جراره تقف على التباب وترقص عليها وحولت الجبهات إلى قاعة للأفراح والأعراس الجماعية ونصبت الحمامات ( المتنقلة) في الجبهات كل ذلك يتغاضى عنه التحالف العربي ويتجه صوب القوات الجنوبية والزج بها في معارك الساحل الغربي .

 

ويتسأل الكثيرون لماذا يصر التحالف العربي وخاصة دوله الإمارات العربية المتحدة على إقحام القوات الجنوبية خارج خط الحدود الجنوبي وخطوط التماس البعيدة عن الأراضي الجنوبية ولاتخدم الجنوبيين بشي في الاستفادة من تلك المعارك .

 

يرى الكثيرون من المحللون العسكريون ان إقحام القوات الجنوبية من قبل التحالف في تلك المعارك التي تدور في الساحل الغربي يعتبر انتحار الاستنزاف بذاته لكل الطاقات الجنوبية العسكرية البشرية .

 

ومايحدث اليوم في نظر كثير من المراقبين انه هدر وضياع ومحرقه للقوات الجنوبية التي تدفع ثمنها غالي بفاتورة " الدم " الجنوبي .

 

ان إصرار التحالف العربي على الزج بالقوات الجنوبية يضع العديد من علامات الاستفهام التي تقف حائرة أمام تدفق تلك القوات الجنوبية صوب فوهة المدفع والمحرقة الحتمية وإصرار قوات التحالف العربي على القذف إلى ذلك البركان في الساحل الغربي .

 

 

ما " ناقة " و " جمل " الجنوبيين في معركة الساحل الغربي .. :-

 

رجح الكثيرون ان اندفاع القوات الجنوبية صوب معارك الساحل الغربي يتحمله عواقبه عقليات قيادات حرب صيف2015 مكون تلك العقليات في المنظور السياسي والعسكري قد فقدت البصيرة و الدهاء والتملص من خوض تلك المعارك وأقحمت قوافل وأفواج الشباب الجنوبي في معركة لا تخدم ولن يستفيد منها " الجنوب " لا جغرافيا ولا سياسي ولا اقتصادي بل تعتبر استنزاف لتلك العوامل المذكورة سابقاً .

 

ان معارك الساحل الغربي هي للفائدة " الشخصية " ولاتخدم المصلحة الجنوبية بشي وإنما تزيد من أوجاعه وتعقيد موقفه .

 

إذن فما ناقة الجنوبيين من ذلك وما جمل الجنوبيين من كل ذلك .

ان مايحدث في الساحل الغربي لا يخدم الجنوبيين بشي بقدر ما يخدم أهداف وأجندات آخر تهدف إلى استدراج الجنوبيين إلى فخ ومحرقه الساحل الغربي ونجحت في ذلك ودفع الجنوبيين ذلك بفاتورة باهظة الثمن وخروج من معارك الساحل الغربي لا ناقة لهم ولا جمل وعادوا بخفي الألم والماسي التي طرقت أبواب البيوت في المحافظات الجنوبية بين شهيد وجريح ومفقود وأسير فماذا كسب الجنوب من ذلك وما ناقة وجمل الجنوبيين في معارك الساحل الغربي ... ؟؟.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
الذكرى التاسعة والعشرون ليوم الانتصار للثورة اليمنية وبداية نكبة الجنوب الكبرى.
‏يصادف اليوم الأربعاء موافق 22مايو ذكرى يوم الوحدة اليوم الذي تم فيه الإنتصار للثورة اليمنية 26سبتمبر و14أكتوبر والذي جاء تتويجاً لنضالات أبناء اليمن الأحرار في
بعد خمس سنوات من الحرب .. تعز الحصار لايزال قائم .. والطرق مغلقة إلى أجل غير مسمى
مناطق معزولة عن بعضها بشكل كلي ومسافة ال 10 دقائق باتت تستغرق 12 ساعة مشوار ال 100 ريال بات يحتاج 15 ألف مواطنون غير قادرين على العودة إلى منازلهم والمئات فقدوا وظائفهم..
دار المسنين في عدن جهود انسانية جبارة رغم قله الدعم وكثرة الأشاعات
    يحتاج المسنون إلى عناية صحية ومتابعة دائمة لا تنقطع بلا كلل أو ملل على مدار اليوم الا انهم قد لا يجدونها مع أبنائهم لانشغالهم بالحياة وظروفها ولعدم درايتهم


تعليقات القراء
331439
[1] كفوا عن المزايدة على البشر
الجمعة 10 أغسطس 2018
منصف | عدن
بلا مزايدات على البشر ماذا عملتم لهم انتم الم تدفعونهم بافعالكم الى التهلكة-الم تحاصر الشرعية الناس الان كي يموتون جوعا---لعلمكم ان الناس تفضل الجبهات من الجلوس في البيوت واطفالهم يتضورون جوعا---فلا داعي للمزايدة على بطون الناس---الشرعية ومسئوليها ينهبون مرتبات الناس ويذهبون بها الى مصر لشراء الفلل والشقق الفاخرة هناك--------كفوا عن المزايدات لان بطونكم وجيوبكم ممتلئة لحما وشحما ودولارات

331439
[2] فت سيع ذي فت عمك علي
الجمعة 10 أغسطس 2018
فاعل خير | عدن
شعب عرطه

331439
[3] متحوث يكتب
الجمعة 10 أغسطس 2018
النهدي |
الا لعنت الله علي المتحوثون و الإصلاحيون الاخونج والعفاشيون كلنا عيدروس كلنا المجلس الانتقالي

331439
[4] القياده كلهم يقبضوا بالدولار والدرهم والسعودي
الجمعة 10 أغسطس 2018
جنوبي حرقان من الذي يحصل الجنوب | الخليج
ثلاثة مليون جنوبي خلصوا ربعهم في الساحل الغربي وجبهة صعده والربع الثاني معوقين بسبب الحرب وربع في الغربه لجو وربع باقي سرق على الارض ينهبوا ويبيعوا ويشتروا في ذمم بعضهم بعض من اجل المال سنه سنتين والشمال بايدخل يكوش على الارض الجنوبين والخليج ما عندهم بديل يقاتل في الجبهات غير انهم يستأجروا أفارقه الشمال هو المنتصر والجيش الخليجي بخير وشعبه في رغد وراحه تامه والجنوب وعوائله ارامل ويتامى ومعوقين معد شي كافائات ولا رجال عليه سلام الآه الجنوب

331439
[5] وطنية خاصة
الجمعة 10 أغسطس 2018
ابن الجنوب | عدن
جزاك الله خيرا على شجاعتك ووطنيتك ايها الكاتب المبجل. وياليت الناس يطالبون بعقاب من سير اولادهم الى الهلاك.

331439
[6] ايش هذا
السبت 11 أغسطس 2018
متابع | عدن
انتم بعموانكم هذا تشبهونهم بالمرتزقه وهذا نفس كلام الحوثي ....اصبحت عدن العد ناطقه باسم الحوثي .... لو رجع شبابناةالمقاوم وتوقف عن قتال الحوثي لوجدتم الحوثي على اسوار عدن هذه نبته شيطانيه يجب استئصالها ... في كل حرب يوجد ضحايا اسالو لهم النصر والثبات لاتحبطوا من معنوياتهم ولا تبثوا الاراجيف خدمه للحوثي واعوانه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين بالضالع
افتتاح"ميوم ستايل M - A مملكة الغمرة" لموديلات فساتين الغسل في ردسي مول بالمنصورة
قيادي في الامن المركزي يرد على يحيى محمد صالح ويكشف اسرار خاصة عن مجزرة ميدان السبعين
بعنوان "من أجلكم".. انطلاق مبادرة شبابية بعدن لتنظيف شوارع المنصورة
طارق محمد صالح: ‏سيظل يوم ٢٢/ مايو / ١٩٩٠ من اعظم الأيام في تاريخ اليمن 
مقالات الرأي
ذكرى مايو العظيم وذكرى يوم وحدة الوطن  22مايو اليوم التاريخي كما يوصفه إخواننا الشماليين  هكذا يوصفون
  في ذكرى إعادة تحقيق الوحدة اليمنية نتذكر كيف بلغت النشوة الوطنية ذروتها ، يوم 22 مايو 1990، وكيف فاخر
  بكل تواضع أنا أغلى كاتب دراما في اليمن بمبلغ وصل الى 6 مليون ريال عن أول تجربة لي في تأليف حوارات مسلسل همي
د.حسن السلامي أنتقل إلى رحمة الله أخي وصديقي ورفيقي وزميلي في الدراسة الأستاذ الأديب المفكر والشاعر المرهف،
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
-
اتبعنا على فيسبوك