مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 04:33 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

13 نوعا من المخاطر قد تحدث في الحج

السعودية استعدت بخطة طوارئ محكمة
السبت 11 أغسطس 2018 12:37 مساءً
سكاي نيوز (( عدن الغد )) خاص :

أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني السعودية، اكتمال استعداداتها وخططها لمواجهة الطوارئ والحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن خلال موسم الحج لهذا العام 1439هـ في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.
وأوضحت المديرية أنه تم حشد ما يزيد عن 18 ألفا من رجال الدفاع المدني، يدعمهم أكثر من 3 آلاف آلية ومعدة متطورة لتوفير أعلى درجات السلامة من المخاطر لضيوف الرحمن.

وتتضمن الخطة الاستعداد الكامل للتعامل مع 13 نوعًا من المخاطر الافتراضية التي قد تحدث في الحج التي تم رصدها من خلال دراسات معمقة وورش عمل متخصصة في رصد وتحليل المخاطر على ضوء المتغيرات المناخية والمستجدات في بيئة الحج.

وتضمنت خطط الدفاع المدني لحج هذا العام بعض المخاطر المتوقعة سواء كانت طبيعية مثل "الأمطار والسيول، الرياح والأعاصير، تساقط صخور وأمراض وأوبئة"، أو كانت صناعية مثل " الحرائق، والملوثات"، أو مخاطر حشود بشرية مثل "التدافع والزحام في بعض المواقع".

وحسب وكالة الأنباء السعودية، جرى تخصيص قوة منشأة الجمرات للتعامل مع هذه المخاطر للمشاركة في إيصال المصابين ونقلهم من أماكن الخطر إلى أمكان آمنة ثم تتولى الحماية المدنية مع الهلال الأحمر مع الشؤون الصحية في المستشفيات الميدانية الموجودة في عملية فرزهم ونقلهم إلى الأماكن المطلوبة.

وتتولى هذه القوة الإشراف على أكثر من 60 نقطة إخلاء في وقت الذروة، في كل نقطة ضابط مع مجموعة من الأفراد يراقبون الجمرة، وفي حالة أي خطر يهدد سلامة الحاج ينقل إلى نقطة الإخلاء الأخرى إلى جانب تخصيص قوة الدفاع المدني في الحرم للتعامل مع أحداث التدافع وعمليات الإخلاء في عمليات مساعدة من هم في الحاجة للمساعدة مثل كبار السن وحالات الإعياء.

إدارة الحشود..

وأنهى الدفاع المدني استعداداته لإدارة الحشود ومباشرة أي حالة بمنطقة الجمرات من خلال نشر عدد كبير من الضباط والأفراد للتعامل مع أي حالات طارئة أثناء وجود الحجاج في جميع طوابق ومداخل منشأة الجمرات وأماكن رمي الجمرات والمخارج على مدار 24 ساعة طوال أيام التشريق.

وتم تقسيم مكة المكرمة في خطة الدفاع المدني لمسوم الحج إلى عدة محاور وتغطيتها بجميع خدمات الدفاع المدني, بالإضافة إلى تكثيف الوحدات والفرق الميدانية وفرق التدخل السريع في المواقع التي تتزايد فيها درجة المخاطر نظرًا لدرجة كثافة وجود الحجاج فيها ولاسيما المنطقة المركزية في محيط المسجد الحرام.

وفي مشعر منى تم تجهيز فريق متكامل للقيام بأعمال السلامة في مخيمات الحجاج يعمل من أجل تهيئة بيئة مناسبة وآمنة للحجيج وكافة القطاعات التي تقوم بالعمل في خدمة الحجاج وتكثيف أعمال الإشراف الوقائي وإزالة أي مخالفات تهدد سلامة الحجيج في جميع أرجاء المشعر.

وتم نشر فرق ثابتة تتمركز في جميع أرجاء المشعر منها فرق مؤهلة للتعامل مع حوادث القطارات تضم مجموعات للسلامة وأخرى للحماية المدنية، بالإضافة إلى فرق الإنقاذ المائي المجهزة بالقوارب ومعدات الغوص.

وفي مشعر عرفة تم استبدال ما نسبته ٩٦٪ من مخيمات المشعر بخيام مقاومة للحريق، وذلك في إطار رؤية شاملة لمعالجة مخاطر الخيام التقليدية، ولمواكبة هذا التطور يكثف الدفاع المدني أعماله بعرفة من خلال نشر عدد كبير من فرق السلامة والإشراف الوقائي لأداء عدة مهام تشمل توفير كل متطلبات السلامة في المشعر ومتابعة التمديدات الكهربائية بالتنسيق مع مؤسسات الحج والطوافة ومتابعة شبكات الإطفاء.

 


المزيد في احوال العرب
الإمارات تعلق على اتهامات إيران بشأن هجوم الأهواز
نفى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش، مساء الأحد، مزاعم إيرانية تشير إلى تورط الإمارات في هجوم الأهواز.   وقال قرقاش في تغريدة على تويتر: “إنّ
“أرشيف الشر” يفضح الأسد.. الكشف عن وثائق سرية بشأن أوامر القتل والتعذيب
جمعت منظمة تعمل بتمويل بريطاني، أكثر من مليون صفحة من الوثائق، التي تُدين الرئيس السوريبشار الأسد ونظامه منذ السنة الأولى من الحرب الأهلية، وفقًا لما ذكرته
مسؤول إماراتي: نقل المعركة للعمق الإيراني خيار معلن لنا
أعلن عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، أن «نقل المعركة إلى العمق الإيراني خيار معلن وسيزداد خلال المرحلة القادمة». وكتب عبدالله، على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
كررتُ كثيراً في السنوات الماضية مقولة وزير الخارجية السعودية الراحل الأمير سعود الفيصل عام 2010 أنّ الوضع
احتجاجات المواطنين العراقيين في البصرة على الحالة المأساوية التي وصلت إليها مدينتهم هي احتجاجاتٌ محقة دون
ما من شك في أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يتعرض لهجوم شرس جماعي متنوع من قبل المعسكر الليبرالي المعادي، كما
-
اتبعنا على فيسبوك