مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 نوفمبر 2018 02:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 06:06 مساءً

يافع .. موقف مخز

للأسف الشديد وبملء الفم نقولها أن مايتم من قطع الطريق ومنع مرور ناقلات الديزل إلى محطات الكهرباء أمر مخز وموقف غير أخلاقي تتمثل به جماعة من قبائل يافع وهو وصمة عار في جبين قبائل يافع وأبنائها كافة ..فعن أي دولة يتحدثون وباسم أي نظام وقانون يتشدقون وعن أي عدل وحق يطالبون اذا هم يمارسون هذه الأفعال بكل عنجهية وكيف يمكن للحق والعدل أن يستقيم لهم في مظلمتهم أن كان مايدعون به حقيقة دامغة اذا وموقف أفعالهم هكذا تأخذ البريء مع المجرم ..

بالأمس قاموا بقطع طريق كالتكس كشريان حيوي رابط بين مديريات عدن لعدة أيام بقوة السلاح واليوم هاهم يتمادون في غيهم بفعل اشنع وموقف لاينم عن أي قيم ومبادئ وأخلاق واعراف قبلية ولا أعتقد أنه يعبر عن أصالة تلك المنطقة ..ماذنب أكثر من مليون إنسان فيهم المريض والعاجز والطفل والمرأة أن يكتووا بنيران هذه الأفعال التي ما أتى الله بها من سلطان ..إن كان لهم حق فهناك طرق ووسائل متعددة لتحقيق هذا وان دعت الضرورة لاسمح الله _ رغم أننا ضد ذلك _ لكن نقوله مجازا فكان ينبغي على هؤلاء الذين ينتمون الى قبائل يافع ويدعون باسمها أن يخصوا بفعلهم من لهم الحق عنده ويقومون بمحاصرته أو حتى قتله أن كانوا فعلا لديهم القدرة كما يزعمون أما مسألة الاستقواء على الضعفاء والمساكين على طريقة ( على من جودتك ) فهو أمر معيب في حق يافع كافة ..ولا يدل على ماعرفناه وسمعناه عن يافع وناسها. .

هذا من ناحية ومن ناحية أخرى ياما ناس مظاليم وهل كل مظلوم يشهر سلاحه ويعمل هكذا أو هل كل من له مطالب عنده القدرة المادية على أن يجند أو يستأجر مئة مسلح أو الف أو أقل أو أكثر وحتى في إطار منطقة يافع هل كل ناسها قادرين على هذا الحشد والتجييش وهل هي فعلا نخوة من هؤلاء لمناصرة من يرون أنه مظلوما أم أن للمسألة مرام وإبعاد أخرى أن كان كذلك لماذا أم يتم مساندة العشرات من أبناء يافع ممن كانت مظالمهم جلية ظاهرة من قماطة إلى الجوهري إلى زين وغيرهم كثر .

دعوة إلى من عرفنا من عقلاء يافع ماهكذا تورد الإبل مهما كان الحق في يدكم أن كنتم على حق . لأنكم بذلك تفقدون الكثير من رصيدكم في قلوب الناس وأنتم في مرحلة أحوج ماتكونون فيها مثلكم مثل غيركم إلى تنامي وزيادة رصيدكم لا خسارته وفقدانه. .صدوا الباب الذي يوسوس لهم منه الشيطان واعقلوها وصدقوني لن نضيع حق بن عبدالحبيب ان كان الأمر وفقا وماتدعون وعاجلا أم آجلا سيظهر هذا الحق ويزهق الباطل ..لكن معاقبة الناس جمعا فيما انتم ترفعون مظلمتكم باسم النظام والقانون أمر فيه تجني على القيم والأعراف .

ارفعوا أسلحتكم وعودوا ادراجكم واخرسوا تلك الأبواق التي تنفخ في الكير ..وصموا آذانكم على من يحاول أن يستخدمكم كبندق لتحقيق أغراضه عبركم وتصفية حساباته مع آخرين من خلالكم ويوقعكم في مستنقع قد لا تقوون على الخروج منه لاحقا بذات السهولة التي دخلتم بها .

تعليقات القراء
332316
[1] صيحفة كذابه ونافخة للفتنة بين ابناء الجنوب
الثلاثاء 14 أغسطس 2018
ابن الجنوب | عدن الحبية واخواتها (من حوف الى باب المندب)
حجب

332316
[2] الضيف والسيف وال..
الثلاثاء 14 أغسطس 2018
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
ضاع الضيف وسكت السيف وبرز ال....وكانت بالاسمين الاوليين لكن ابى الاكثريه الا ان يكونو الاسم الثالث واللي كلنا نعرفه ..وكنا نرى انهم ظلموا بهذا الاسم ..ولكن بعد هذه التصرفات وغيرها عرفنا لماذا اسموهم بالاسم الثالث ..

332316
[3] كلام جميل من شخص راقي
الأربعاء 15 أغسطس 2018
ابو جعبل | عدن
كلام جميل من شخص جميل وقامة سامقة نكن لها كل تقدير واحترام



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم
بشرى سارة من طيران بلقيس للشعب اليمني 
الرواية الرسمية حول منع هاشم الأحمر محافظ حضرموت من دخول منفذ الوديعة الحدودي
زهرة صالح : قيادات الشرعية والانتقالي (تحت قدمي)- فيديو
الكشف عن الوصية الاخيرة للدكتور صالح علي باصرة
مقالات الرأي
#واجب_هادياَي واجب على الرئيس هادي تتحدثون عنه ؟هل هو واجب عليه ان يعيد دولة فرطوا فيها الاخرين ؟واي دولة
قرأت مقال للنائب الأول لمدير أمن عدن العقيد علي الذيب الكازمي "أبو مشعل" والذي نشر في صحيفة "عدن الغد" الصادرة
  بقلم : د. عمر عيدروس السقاف مرت أربع سنوات بالضبط على هذا المنشور .. وبات اليوم يستحق القراءة من جديد ليتبين
الدكتور صالح علي باصرة " ابو شادي" الذي وافتة المنية صباح هذا اليوم ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ في احد مشافي العاصمة
في الظروف التي يرتبك فيها المشهد السياسي لينتج ما يعرف بالأزمة ، لا تجد الأحزاب والقوى السياسية ، كي تمنع
بقلم : د. صالح عامر العولقي نشاهد ونراقب ردات الفعل المختلفة عن الأحداث التي تشهدها شبوة اليوم.. دعوة
دوما وابدا ما يدفع الضعيف الثمن ويتم اغتصاب حقوقى عنوة ودائما ما تقف العوائق والظروف في طريق مستقبله وتتعرض
رضاء الناس غاية  لا تدرك-الرضى غريزة من غرائز البشر .. لا يمتلكها كثير من الناس بل تكاد تنقرض من قاموس حياتنا
  عاجل : عاصفة مدارية وتسمع وتشاهد الاعلام يحذر والمنظمات وعلماء الجيلوجيا والبيلوجيا وعلماء الزلازل
أبين جزء عزيز من أرض الإيمان والحكمة ، أبين لها تاريخ من المجد والصمود، أبين اليوم صاحبة السر واللغز الأكبر ،
-
اتبعنا على فيسبوك