مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 04:57 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 أغسطس 2018 02:49 مساءً

الخطاب :  محرض على الفتنة ،  أم محفز للتلاحم


-الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة ، وهي لا يمكن أن تجتث إلا بإحلال قيم الحق والعدل والمساواة .
- شهد اليمن الظلم ، وانقسمت النخب في التعاطي معه ، وكانت أسوأ الثقافات التي تعاطت مع الظلم هي التي حملتها وبثتها نخب تجاهلت دور الأنظمة السياسية والاجتماعية في إنتاج الظلم ، بل وغطت عليها، بتعميمه على نحو خاطئ وخطير ؛ وضع فيه الشمال في مواجهة الجنوب ، والجنوب في مواجهة الشمال .
- أهملت دوافعه وأسبابه وجذوره ، فراحت تحمل الشمال ما لحق بالجنوب من ظلم ، وتحمل الجنوب على نحو مقابل ما لحق بالشمال من غبن في عملية طحنت فيها الروابط الأخوية مما جعل الوحدة تبدو وكأنها لعنة التاريخ لا هبة التاريخ .
- وبدلاً من إنتاج خطاب سياسي وثقافي يجعل الناس أصحاب مسئولية في التصدي لهذا الظلم الذي تنتجه أنظمة ونخب مستبدة وفاسدة ، ومعه حقهم في تقرير خياراتهم السياسية والاجتماعية ، جرى تحويلهم إلى أدوات صراع في مواجهة بعضهم مشحونين بالكراهية والانعزالية في أشد صور الانقسام المجتمعي تطرفاً .
- أخطر ما في الأمر هو أن يزج بالمجتمع كله في هذه العملية التحريضية التي لن تنتهي إلا بمزيد من الكوارث ، وهذه العملية ليس لها أي علاقة بنقد السلوك الخاطئ على أي نحو كان .
- في هذه الظروف الذي أصبحت فيها الدولة ضحية انقلاب غاشم ، إضافة إلى ركام من الانفعالات التي تختلط فيها السياسة بمشاعر الظلم ، وبالاحباط ، وبكارثة الحرب ، وبمظاهر الكراهية التي تتحمل مسئوليتها بعض النخب التي أنتجتها ورعتها لتنفجر في وجه الجميع ، لا نتوقع من الدولة أن تكون في وضع يمكنها من تسوية المعادلة بسبب المحاولات المستمرة لإضعافها والظرف الصعب الذي حشرت فيه.
- بالطبع لا نجازف بالموضوعية عندما نشير إلى هذه الحقيقة ، الأمر الذي لا بد أن يتشكل معه موقف مجتمعي يتنادى له كل الحريصين على عدم الانزلاق نحو المزيد من الغلط، وحتى لا تدفعنا الإحباطات الى تعميق ثقافة الكراهية ومعها الذهاب إلى طريق لا مسئول .
- لنتوقف أمام خطابنا ونعيد بناءه على نحو يتحول معه من محرض على الفتنة إلى محفز للتفاهم وإنتاج المشتركات لمواجهة تحديات الأوضاع الراهنة وتصدعات المشهد السياسي.

تعليقات القراء
333002
[1] الآثار االسلبية للحزب الاشتراكي مازالت في الجنوب
الاثنين 20 أغسطس 2018
جنوبي | الجنوب
سياسات الحزب الاشتراكي في الجنوب كانت عمقت الاحقاد والكراهية والصراع الطبقي بين الناس .. يلاحظ اليوم معظم الاشخاص او الصحفيين يكتبون بهدف نشر الفتنة والتحريض بسبب نشر تربية الحزب الاشتراكي على نطاق واسع والتحريض طريق سهل لكسب المال ..لكن الكلمة المكتوبة تاثيرها على الناس اعلاميا ونفسيا يشبه الرصاص .. لاحظ عدد من الاشخاص لايتجاوز 5 افراد ينبحون يوميا ضد المجلس الانتقالي بطريقة تحث على الفتنة وتشيد بمجرمي حروب 94 و2015 .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | توجيهات عاجلة من اللواء عيدروس الزبيدي .. تعرف عليها
أنباء عن مقتل محمد علي الحوثي وأبوعلي الكحلاني في ضربة جوية بالحديدة
البخيتي: حملة الاغتيالات التي تطال قياديين في حزب الاصلاح شبيهة بالاغتيالات التي تعرض لها قياديين في الحزب الاشتراكي اليمني
عاجل : مصدر مسؤول بمالية الجيش يعلن بدء صرف مرتبات العسكريين غدا الإثنين 
عاجل: سقوط قتلى وجرحى إثر انفجار عبوة ناسفة بطقم عسكري بالمخا
مقالات الرأي
وكما هو معنون في الميثاق الفصل السابع يعني أعطاء صلاحيات لمجلس الأمن الدولي لاتخاذ " من الأعمال في حالات
  الفصل السابع في ميثاق الامم المتحدة لايعني الوصاية إطلاقاً علي الدول وكما هو معنون في الميثاق الفصل
الحكومة الشرعية أو بالأصح حكومة بن دغر خرجت علينا اليوم ببيان تدين وتشجب وتندد بمسلسل الاغتيالات في مدينة
نحن ندفع غالياً فاتورة وضريبة وثمن (مدنيتنا وسلوكياتنا وأخلاقياتنا الحضارية والإنسانية) نتجرع ونتكبد ويلات
من خلال التراجيدية السياسية للمشهد اليمني التي تتبعة دول التحالف في اليمن ضد حزب الاصلاح نقول بان التقارب
بعد انصرام ومضي أكثر من عام على تعيين اللواء الركن علي مقبل صالح الزبيدي محافظاً للضالع يحق لنا أن نتساءل :
  هناك من يطالب بالخروج للتظاهر ضد التحالف العربي بسبب تردي الاوضاع باعتبارهم الجهة المسؤولة قانونا أمام
عندما يتحدث الإعلاميون الذين يدَّعون احتكارهم نصرة الشرعية عن "المليشيات الخارجة عن الشرعية " فإنهم إنما
    للأسف اكتب كلماتي هذه وقلبي يتقطع الما وحزنا على ما وصل أليه حالنا , انتشرت في الآوانة الأخيرة اخبار
كنا في جلسة هادئة في كورنيش الرئيس سالمين في الشيخ عبدالله في ساحل  محافظة أبين .. كنا في بدايات دخول
-
اتبعنا على فيسبوك