مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 08:35 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 10:36 صباحاً

مهدي دبان وحسين النخعي .. الكرم والمكارم ..!

* كفاءتان جنوبيتان ريفيتان بدويتان ، أكن لهما في نفسي معزة خاصة جدا ..

* الأول : رفيق رحلة العمر في (عدن) ، صال وجال لاعبا ، ثم واصل مسلسل تميزه علميا ، فنال مبتغاه (دكتوراة) في الرياضيات والفيزياء بامتياز ..
* والثاني : فارق الحياة شابا بعد أن ترك خلفه سيرة ذاتية معطرة بمآثر أعماله الإنسانية والعملية ، رياضي بارز في مجال الإدارة ، و مهني لا يعلو عليه في درجته العلمية والأكاديمية ..
* عرفت الدكتور (مهدي دبان) لاعبا نابها ، يركض برشاقة غزال ، وينساب بين المدافعين كخرير الماء ، بصم على رحلة كروية متألقة مع فريق (الميناء)، جمع بمهارة بين جدوله الكروي ، وجدوله العلمي ، هذا الفتي المتدفق في أخلاقه كشلال هادر ، اقتحم عباب بحر (عدن) قادما من قرية (أمصرة) حيث الحشمة والخجل والطابع الريفي المغلف بالبساطة والتبسط والانبساط ..
* كان شغوفا بكرة القدم ، محبا إلى درجة الجنون بالعلوم التي تحرر العقل من نمطية السلوك التلقيني ، لعب الكرة ومزجها بمعادلات رياضية ، مارسها كظاهرة فيزيائية يستلزم فك طلاسم أسرارها ، جدولها في حياته كمتوالية ومصفوفة جوهرها الانتظام والالتزام ، و (مهدي دبان) يقيس الزوايا ، يضبط النسب المثلثية ، يمنح الكرة بعدا من أبعاد نسبية (أينشتين) ، سار بالكرة والعلم في خطين متوازيين لكنهما التقيا أخيرا في نقطة ضوئية سرعان ما تحولت إلى شمس أصيل تشرق على مستقبله بشهادة (الدكتوراة) من القاهرة ..
* لازال الدكتور (مهدي دبان) كما كان متشبعا بنكهة الريف ، وحياء البدوي ، ونقاء الطبيعة البسيطة ، صباحا يرتب معادلاته في قوالب (الفيمتو ثانية) لصاحبها النوبلي (أحمد زويل) ، وعصرا يسرع للقاء محبوبته كرة القدم مع رفاقه القدامى في حي (إنماء) ، نفس الشغف يسيطر على كيان (مهدي)، وسيصل منسوبه إلى نجله (أحمد)، وعن نفسي فقد أصبت بعدوى هيام وغرام (مهدي) بكرة القدم والبحث عن الظواهر المدهشة في قالب فيزيائي ، وأظن أن هذه العدوى ليس لها علاج عاجلا أو آجلا ، لكنها عدوى لذيذة تجدد في داخلي تفاؤلا يكبر يوميا ويحرضني على الابتسامة فأسعد الأيام لم نعشها بعد ..
* من عاشر الدكتور (حسين فضل النخعي) ربما يدرك بعد (رحيله) أنه فصيلة نادرة من البشر ، ثم إنه رجل دخل خيره كل بيت ريفي في مسقط رأسه (أمصرة) ، كما أن مآثره الرياضية شاهدة على تفانيه وإخلاصه وهيامه بالرياضيين ..
* الدكتور (حسين فضل النخعي) رحل عنا جسدا ، لكن أعماله الخالدة لازالت تنتصب كشامة على خد الزمن ، وهو كفاءة متعددة المواهب ، تربوي قدير ، وأكاديمي فوق العادة ، ورياضي صميم ، كان هو المؤسس الفعلي لنادي (شباب أمصرة) ، والأب الروحي الذي منح منطقته أبعادا من التألق ، والملهم الحقيقي لكل الشباب هناك ..
* التقيت الراحل الدكتور (حسين فضل النخعي) على مراحل متقطعة ، وفي كل مرحلة كان يترك داخلي انطباعا أنه فصيلة مختلفة عن الآخرين ..
* تجالسه تشتم في كلامه تحدي أبناء الريف ، تحادثه تكتشف في بساطته الإنسانية عفة (بدوي) دغري لا يراوغ ولا يتحذلق ، تناقشه تشعر بحنانه الفياض وسلاسة روحه الطيبة ، تصادقه يتحول فورا إلى ظل يلازمك عند الضيق ..
* قرأت أن نادي (شباب أمصرة) سيطلق بعد أيام دوريا للفقيد الراحل (حسين فضل) بمشاركة جميع أندية أبين وفرحت لهذه الخطوة واللفتة التكريمية الرائعة ، فمن المفروض أن يتحول دوري الدكتور (حسين فضل) إلى تظاهرة ومناسبة لاستعراض ملاحم وبطولات ومواقف هذا الرجل الذي رحل عنا (غيلة) ..
* امتاز الدكتور (حسين فضل النخعي) بإرادة صلبة فولاذية ، نحت في الصخر وهو يؤسس نادي (شباب أمصرة) ، صنع منه شيئا من لاشيء ، وفي عهده تحول الحلم إلى واقع ، فهو رجل صنديد لا يلين ولا يستكين ، زرع في حقل منطقته غرسات ومشاتل باتت اليوم حدائق غناء تغرد فيها عصافير شباب المنطقة ..
* أمنياتي لإدارة نادي (شباب أمصرة) بالتوفيق والسداد و إنجاح هذا الدوري ، مع أمنياتي أن يتم وضع برنامج تكريمي ، ومعرض تفصيلي يحكي حكاية كفاح الراحل (حسين فضل) الرياضية وهذا أضعف الإيمان .، بودي أيضا أن ينال رفيق عمري الدكتور (مهدي دبان) تكريما يليق بخدماته لمنطقته وناديه ، فالمكارم دائما تأتي على قدر الكرام ..!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
تعتبر محافظة أبين من المحافظات التي ترفد المنتخبات الوطنية بكافه العابها بلاعبين موهوبين ومتميزين ومحنكين
اقولها والحق يقال الاستاذ تركي ال الشيخ رجل يقدم ولا زال الكثير من الدعم للرياضة العربية فقد كان سببا في رفع
* إلى ذلك العاشق الزاهد المتشوق ، إلى ذلك النبيل التقي المتصوف الذي يجاري ويسبق ، أنت هنا في الحشا نخل باسق ،
قبل عامين على ما أضن وأتذكر مضى علينا دوري مدارس الثانوية العامة بمحافظة أبين تحت إشراف مكتب التربية
شهدت محافظة أبين رافدة المنتخبات الوطنية بلاعبين "برازيل" اليمن حربآ شرسة في العام 2011م بين الجيش الوطني
* كفاءتان جنوبيتان ريفيتان بدويتان ، أكن لهما في نفسي معزة خاصة جدا .. * الأول : رفيق رحلة العمر في (عدن) ، صال
في كل التصفيات الآسيوية التمهيدية دوري "المجموعات" في فئة الناشئين ، التي تشارك فيها بلادنا ، يتألق نجومنا
* من هو أفضل وأنجح مدرب عالمي مر على تاريخ بطولات (البريمر ليج) قديما وحديثا ..؟، سؤال دائما ما يقفز إلى الأذهان
-
اتبعنا على فيسبوك