مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 نوفمبر 2018 02:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 04:01 مساءً

ثلاثي مثابر نحو الأفضل ولكن خاب ظنه!!

قبل عامين على ما أضن وأتذكر مضى علينا دوري مدارس الثانوية العامة بمحافظة أبين تحت إشراف مكتب التربية والتعليم م/لودر،حيث جمعت كل الفرق لتشارك في الدوري.


وقد شاركت مدرسة العين قسم الثانوية العامة في الدوري ، وقد كانت مدرسة العين تحمل بعض عيال القراء ومنهم عيال قرية السلامية الذي تم تسجيلهم في الدوري من قبل اللجنة الفنية المسئولة على المدرسة ،التي قد عملت قبل الاختيار من اللاعبون مباراة ودية واقتسم الفريق إلى فريقين وأدو المباراة ، وقد ركزت اللجنة على اللاعبون المتميزون في العب والعقلانية.

 

حيث اختارت اللجنة الفنية ثلاثة لاعبون من قرية السلامية، بعد اداء رائع قدموه في المباراة التشريفية إمام اللجنة ،وقد تم اختيارهم من لجنة التحكيم لأجل المشاركه بلاعبون متميزون في الدوري الكبير الذي يقام على عدة ملاعب بالمحافظة.

وقد خاضت مدرسة العين أول مبارياتها إمام مدرسة امقاع التي استطاعت مدرسة العيناوي دك شباك مدرسة امقاع بخماسية نظيفة،حيث خرجت مدرسة امقاع وهي حزينة ومتأسف على خروجها المبكر من أول المباريات لها في الدوري.

 

فيما أظهر لاعبو مدرسة العيناوي فنياتهم وأدائهم الراقي والجميل الذي قدموه بلمسات وهجمات فنية عالمية إمام لاعبو امقاع على ملعب الرحمة بمديرية لودر.

 

أثبت ثلاثي قرية السلامية لمدرستهم ومديرهم الأستاذ مهدي شوعان بوجودهم ،حيث كانوا يحظرون انفسهم لأجل خوض المباراة من بعد صلاة الفجر إلى أن يتموا مسيرهم نحو المدرسة التي تبعد عن القرية بحوالي سبعة كيلو ولكن العزيمة والروح والمثابرة العالية المتواجدة فيهم أجبرت ثلاثي السلامية بالحضور والمشاركة في البطولة الذي كانوا يتقاسمون مسافة الطريق حتى أن وصلوا إلى المدرسة بإتمام ونجاح ،وبعدها التقوى برفاقهم على متن الباص ينتظرونهم لأجل خوض المباراة إمام فريق امصرة.

وقد كان لاعبو العيناوي أكثر إصرارا على الفوز في المباراة الثانية لهم من أجل أرضاء جماهيره المتعطشة للانتصارات ورفع كأس البطولة ....وقد خاب ضن لاعبو العيناوي وجماهيره في الدقائق الاخير من نهاية المباراة من قبل فريق الصرة الذي خطف الفوز من بين أيدي لاعبون العيناوي ودك شباكهم بهدفين مقابل لاشيء.

 

وخرج لاعبو العيناوي يأسون وحزينون وغاضبون بشدة عالية ، بعد خروجهم من الدوري من قبل فريق امصرة ،الذي كان يلعب بشراسة وقوة متماسكة من أجل يكسب المباراة لصالح ولكنه حقق حلمه وانتصاره على فريق العين بهدفين تدون رد وبعد الفوز، أحتفل لاعبو الصرة بفوزهم الثاني على أرضية ملعب الرحمة بمديرية لودر محافظة أبين.

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
أعتقد ـ جازما ـ أن الرجلين اللذين تجمعهما هذه الصورة ، لديهما من القواسم المشتركة ما يكفي لنضعهما معا في كفة
المنتخبات الاقل وطنية هي التي ترتدي قمصانا لا تمت ألوانها بصلة لالوان العلم الوطني لبلادها.ألمانيا وإيطاليا
قمة الطموح والإصرار والعزيمة قلّ ما تجدها في شخص واحد حقّق كُل ما يحلم به كرياضي ولم يتوقف عند هذا الحد بل ذهب
الشعب اليمني رياضي بطبيعته و من لا يلعب يتابع و يشجع وهذه حقيقة لكن عند المشاركات نجسد قاعدة اكثر شعب يهوئ
مهمة صعبة تنتظر قناء رضوم امام كفاح ميفعة.. لكن المهمة ليست مستحيلة بالنسبة لقناء فلا مستحيل في كرة القدم..
فضيحة التزوير بدوري البراعم لكرة القدم بعدن فاحت بشكل مذهل بعد العقوبات التي  طالت الأندية المتهمة
بعد الإعلان عن إتمام صفقة التعاقد مع  السلوفاكي جان كوسيان مدرباً لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم
لم يكن لأبناء مديرية (رضوم) حلم اخر غير تحقيق  هذه (البطولة النوفمبرية) ولم يكن لقناء حلم تاريخي يهامس حنانه
-
اتبعنا على فيسبوك