مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 07:16 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 03:27 مساءً

حالة الفوضى والعبث في اليمن

الحرب اليمنية في السنة الرابعة لإنقاذ شعب اليمني من مخططات ايران بمساعدة دول التحالف العربي الذي خصص من أجل إنقاذ اليمنيين من تطبيق النظرية الايرانية أحنا اليوم في اليمن وصلنا للأسف كل جماعات مسلحة لها يد في منطقتها منعزلة تمام عن اليمن وتعمل بأسلوبه خارج عن أن هناك دولة ونظام وقانون في عمل مؤسف ومخزي أين هيبة دولة وسلطة وكل هذه الأشكال والجماعات المسلحة أتت من تحت رأس دول التحالف العربي.

 

 التي تجاهلت كل  شيء ولم تضبط تلك المجاميع المسلحة ي أن تكون  تحت إشراف  التحالف العربي لأجل ترتيب دولة نظام والقانون يا آن تقف إلى جانب الحكومة الشرعية وتساعده في ترتيب بناء دولتها حتى يستقر الأوضاع ويتم تحرير اليمن كامل .

 

اليوم اليمن في أيادي الجماعات المسلحة التي سلحتها دول التحالف من غير تجمع شملها تحت رؤية موحدة ولكن الخطر الكبر بعد تحرير اليمن هناك بتكون الحروب طاحنة داخلية في شأن اليمن ..

 

واعتقد أن اليمن سوف يلحق  بعواصف العراق تبقى دولة فوضوية غير مستقرة مليئة بالخراب والدمار ضعيفة الشخصية  تظل هذه المجاميع هي المتنفذة وليس حكومة نظام وقانون وتظل هذه الجماعات المسلحة هي المتنفذة في الوطن في شمال والجنوب تظل اليمن ساحة حرب  لصراعات دول إقليمية طويلة الأجل.

 

إذا مالم يتم حزم تلك الجماعات المسلحة واسترجاع هيبة دولة بمساعدة دول التحالف العربي أعتقد أن الحرب سوف تطول في اليمن لأن دول التحالف هي التي أوجدت تلك المجاميع المسلحة بدعمها الباهظة وقد تشهد اليمن حرب طاحنة كل شطر يختلف مع تلك الجماعات المسلحة من يريد زعامة والسلطة وتتحول اليمن إلى صوملة أن المسؤولية اليوم تقع على عاتق الحكومة الشرعية و دول التحالف العربي احنا اليوم في اليمن وصلنا للاسف الى زمن كل احزمة امنية وجماعة مسلحة لها ايدها على منطقتها وهناك أيضا قتل وسرقة وبلطجة وفوضة لم تشهدها اليمن من السابق .

 

 أين هيبة وسيطرة السلطة الرسمية المركزية القوية كله ضاع أصبح اليمن رهينة سكين على رقبته من قبل الجماعات المسلحة والحكومة الفاسدة ودول التحالف العربي الداعم هذه الفوضى.  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اول صور لقصف صاروخي لمليشيا الحوثي بالضالع
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
الرويشان: هناك من يريد تسليم الشمال للحوثي والجنوب للحراك
بيان صادر عن المكتب الإعلامي للواء الجنوبي 82 مشاه المرابط في جبهة مريس
أمن مطار عدن الدولي يوقف إمرأة بحوزتها 16 شريط مخدر
مقالات الرأي
---------------------كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
سرحتْ بي الذكريات إلى سن الرابعة عشر، حينما كنت أقطن قرية أليفة تدعى "المخزن" بمحافطة أبين، كنا بحي جيرانه
  في الدول التي يتم تداول السلطة فيها بطرق ديمقراطية حقيقية، وتناوب دوري على إدارتها، كما في الدول ذات
  بقلم/ م. قائد راشد أنعم الاستجابة العملية التي حظيت بها مؤخرا دعواتنا المتواصلة والملحة، منذ قرابة أربع
مع أنني كنت دائماً من المناهضين لعبارة " كن عبدًا تعيش " ولست مقتنعًا بها ، إلا أنة ومع الأسف الشديد صارت هي
  ليس بوسع المرء العاقل ، أو قولوا لمن عاد لديه ذرة شعور وإحساس ؛ إلَّا أن يقبل بإي شراكة سياسية تفضي لإنهاء
ما من يوم يمر إلا وللعميد سامي السعيدي فيه بصمة إنجاز هنا، أو هناك، فقد بدأت المؤسسة الاقتصادية في عهد مديرها
وجود الدولة في حياة الناس والمجتمع ضرورة ومهمة جدا، إذ لولا وجود الدولة لأصبح الناس يعيشون في فوضى عارمة
كلمة حق يجب أن تقال , وبعيدا عن السياسة والساسة والحسابات والتربصات سيكون هذا الصيف بإذن الله تعالى أفضل
ليلة في الطويلة  خير من الف ليلة تفضل فضيلة ياراعي الموتر تأن يا القرن ياليتك تقع لي وطن.  بهذه الكلمات من
-
اتبعنا على فيسبوك