مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 08:48 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

ليز غراندي تحاول إنقاذ الحوثيين في الحديدة مجددا

الجمعة 14 سبتمبر 2018 03:30 مساءً
(عدن الغد) خاص:

 

اثارت ليز غراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، حالة سخط واسعة في الأوساط اليمنية، عقب تصريحها اليوم حول تدهور الوضع في الحديدة، وهو ما عده مراقبين محاولة جديدة منها لانقاذ الحوثيين، بعد أن توغلت القوات الحكومية في عمق المدينة.

وفي الوقت أبدت فيه المسئولة الاممية مخاوفها من تضرر مطاحن البحر الأحمر، لم يصدر عنها أي موقف مندد لتحصن عناصر المليشيا الحوثية وعرباتها القتالية في مخازن اليونسيف وبرنامج الغذاء العالمي بمنطقه الحمادي في محافظة الحديدة، وكذلك صوامع البحر الاحمر والتي يقوم برنامج الغذاء العالمي بتخزين الدقيق فيها.

وأكد شهود عيان في مدينة الحديدة ان المليشيا الحوثية تشهد حالة انهيار في  صفوفها، عقب انسحاب قادتها الميدانيين ومقاتليها بعد احتدام المعارك مع الجيش الوطني اليمني وبدعم من التحالف، وهو ما دفعها عقب تدمير تحصيناتها للجوء إلى الموقع المحمية التي لن يستهدفها التحالف.

وجددت الحكومة اليمنية في أغسطس الماضي، انتقادها لموقف الأمم المتحدة المتحيز للحوثيين، ‏وذلك إثر قيام منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ‏ليز غراندي، بزيارة لمديرية ضحيان في ‏محافظة صعدة معقل الجماعة.‏

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، في تصريحات سابقة، أن منسقة الشؤون الإنسانية الأخيرة وزيارتها إلى مديرية ضحيان في محافظة صعدة تؤكد من جديد انحياز بعثة الأمم المتحدة العاملة في اليمن للحوثيين.

وأضاف أن ليز غراندي تعتمد على معلومات مضللة تقدمها جماعة الحوثي دون العودة للحكومة الشرعية، مشيرا إلى استباق نتائج عمل فرق تقصي الحقائق، معربا عن استغرابه لعدم قيام ‏منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة بزيارة ‏مدينة الحديدة أو تعز وغيرها من المناطق، ‏حيث قال إن الحوثيين ارتكبوا جرائم حرب ضد ‏المدنيين ويواصلون ذلك بشكل يومي.‏

وحذر الوزير الارياني من أن تصريحات منسقة الشؤون الإنسانية تشجع الحوثيين على ‏ارتكاب ‏المزيد من جرائمهم ضد المدنيين بغية تحقيق أهدافهم الشيطانية.

وسبق لمنسقة الشؤون ‏الإنسانية التورط في فضيحة إصدار ‏أحكام منحازة للحوثيين ‏إزاء قصف المدنيين في سوق السمك وبوابة مستشفى الثورة ‏العام بمدينة الحديدة، قبل أن يؤكد مكتب المفوضية ‏السامية لحقوق الإنسان في اليمن مدعوما بالوثائق والمعلومات ‏الميدانية لاحقا، أن القصف ناتج ‏عن قذائف هاون انطلقت من مناطق سيطرة الحوثيين.‏


المزيد في أخبار وتقارير
لإفراج عن معتقل يمني ظل في سجون العراق ١٢عاما
أفرجت الحكومة العراقية عن المعتقل اليمني (محمد ناجي الزبيري)، بعد ان ظل في السجن اكثر من ١٢عاما.  وتعرض الزبيري لعملية الاعتقال في عام ٢٠٠٦م، أثناء وصوله  "معبر
اليمن يرحب بقرار مجلس الأمن رقم 2452 بشأن نشر مراقبين دوليين في الحديدة
رحبت الجمهورية اليمنية، بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2452 والصادر اليوم الأربعاء ليجدد تأكيد المجتمع الدولي على وحدة وسيادة اليمن وإستقلاله وسلامة أراضيه. وجدد مندوب
أهالي المعتقلين والمخفين قسرا بعدن يطالبون فخامة الرئيس بالإفراج الفوري عنهم
في إطار برنامج الوقفات السلمية لأهالي وأقرباء ومناصري المعتقلين والمخفين قسرا نفذ المئات من أهالي المعتقلين والمخفين قسرا وفي مقدمتهم أسرة رجل الاعمال والاستثمار




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع اشتباكات مسلحة بالمنصورة
مقتل جندي واعتقال 5 مطلوبين في اشتباكات بين مسلحين وقوة امنية من شرطة القاهرة
وزير في الحكومة يناشد الرئيس هادي
مقهى شهير لمناقشة قضايا انفصال الجنوب يوصد ابوابه عقب انعدام حليب شمالي
اختفاء متزايد للفتيات بصنعاء
مقالات الرأي
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
  التشييع الكبير الذي تم يوم أمس الأول لجثمان اللواء ركن محمد صالح طماح ومن خلال مراسم العزاء التي اقيمت في
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
-
اتبعنا على فيسبوك