مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

البنتاغون ينفي مشاركة أمريكا في الهجوم الصاروخي على اللاذقية

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 01:05 صباحاً
( عدن الغد) وكالات :

نفى البنتاغون مشاركة القوات الأمريكية في الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له عدة مواقع تابعة للنظام السوري في مدينة اللاذقية الساحلية مساء الإثنين.

 

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” إن هجومًا صاروخيًا استهدف مؤسسة الصناعات التقنية في مدينة اللاذقية الساحلية.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله، “تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ معادية قادمة من عرض البحر باتجاه مدينة اللاذقية، وتعترض عددًا منها قبل الوصول إلى أهدافها”.

 

وتواردت أنباء عن مشاركة أمريكية بريطانية فرنسية بالهجوم إضافة إلى إسرائيل، إلا أنه لم يرد أي رد رسمي من تلك الأطراف سوى من البنتاغون الذي نفى المشاركة الأمريكية.


المزيد في احوال العرب
النظام السوري: نتصدى لأهداف جوية بمحيط مطار دمشق
أعلن النظام السوري عبر وكالة الأنباء الرسمية، يوم الأحد، تصدي دفاعاته الجوية لأهداف جوية بمحيط مطار دمشق الدولي، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.   وكانت عدة مواقع
مقتل سبعة مسؤولين سوادنيين على الأقل في تحطم طائرة هليكوبتر
  ذكرت وكالة السودان للأنباء أن سبعة مسؤولين محليين على الأقل لقوا حتفهم في تحطم طائرة هليكوبتر بولاية القضارف بشرق البلاد يوم الأحد. وأضافت الوكالة أن والي
ھل حان موعد إنھاء مجلس التعاون الخلیجي؟
زرت البحرین والكویت ودبي في شھرین من دون أن أستخدم جواز سفري، كانت الھویة تسد الحاجة كما لو كنت أتنقل داخل دولة واحدة. مع ھذا فإن خیبة معظم مواطني مجلس التعاون


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
يشكّل اللقاء بين اليمنيين في ستوكهولم نجاحا لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث الساعي إلى تحقيق
ماذا نريد لليمن، وماذا يريده اليمنيُون لليمن، ومن سيكون المؤتمن على عملية الانتقال السياسي فيه. تلك هي جملة
كيفكون .. بالبداية انا مابعرف احكي فرنسي بس باعرف انكن كتير قراب من اللبنانيين فبدي احكي معكن
هل من مخرج في اليمن ينهي عذابات ملايين الناس ويساهم في رسم بداية النهاية لمأساة إنسانية لا سابق لها في
قبل كلّ شيء، لا يمكن إلا الترحيب بأيّ أخبار إيجابية تأتي من اليمن. هناك حاجة إلى تفادي مأساة إنسانية أكبر من
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
يقول المثل العربي "أجو يحدو الفرس ..مد الفأر رجله"، مثل ينطبق في يومنا الحاضر على بعض الجرذان التي تحاول أن تجد
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
-
اتبعنا على فيسبوك