مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

الحديدة تتململ من قبضة الحوثي.. و"إتاوات جديدة" بصنعاء

الجيش اليمني يواصل انتصاراته في الحديدة بدعم من التحالف
السبت 22 سبتمبر 2018 10:13 صباحاً
( عدن الغد) الرياض :

وقعت اشتباكات ليلية خفيفة ومتقطعة بين ألوية العمالقة وميليشات الحوثي في الأطراف الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة. وقصفت قوات العمالقة بالمدفعية مواقع وتجمعات الحوثيين في محيط كيلو 16.

 

كما دارت مواجهات ليلية متقطعة في الأطراف الجنوبية للمدينة. وكانت ألوية العمالقة أعلنت أنها دفعت بتعزيزات جديدة إلى أطراف مدينة الحديدة. وحلقت مقاتلات التحالف بكثافة فوق الحديدة واستهدفت مواقع للانقلابيين في أطراف مديرية الدريهمي.

 

يأتي ذلك فيما واصلت ميليشات الحوثي قطع عدد من الشوارع الرئيسة داخل مدينة الحديدة واستحداث متارس عسكرية في تلك الشوارع.

 

وذكرت مصادر في المدينة أن ميليشات الحوثي أغلقت عدداً من الشوارع الرئيسة بسواتر ترابية، ووضعت سواتر إسمنتية في بعضها، بالإضافة إلى حفر الخنادق في تلك الشوارع.

 

وبحسب المصادر، فإن الحوثيين منعوا دخول شاحانات محملة بمادة الدقيق كانت متجهة إلى مخابز مدينة الحديدة. ويسعى الانقلابيون إلى خلق أزمة غذاء في الحديدة، بالإضافة إلى قيامهم باستخدام المدنيين كدروع بشرية في المواجهات التي تدور في أنحاء المدينة.

 

هذا ورفض عدد من مسؤولي أو من يطلق عليهم "عقال" الحارات لقاء محافظ الحديدة المعين من قبل الانقلابيين محمد عياش قحيم، وقدموا استقالتهم من مهامهم بعد أخبارهم على حشد مقاتلين إلى الجبهات. وقالت المصادر إن الحوثيين سحبوا منهم أختام المعاملات بعد رفضهم التحشيد للقتال.

 

شنت مقاتلات التحالف العربي عدة غارات. وقالت مصادر ميدانية إن طيران التحالف شن غارات استهدفت مواقع وتحصينات وثكنات عسكرية للحوثيين في مديريات ‎مجز و باقم و‎الصفراء بمحافظة ‎صعدة، المعقل الرئيس للانقلاب، مما أوقع خسائر بشرية ومادية في صفوفهم.

 

هذا وأعلنت قوات الجيش الوطني عن تحقيقها تقدماً ميدانياً جديداً في مدينة حرض بمحافظة حجة. وقالت قوات الجيش إنها حررت وادي وفج حرض وعدد من القرى المجاورة لها في مدينة حرض عقب معارك مع الحوثيين، عززت قوات الجيش سيطرتها على خطوط إمداد الانقلابيين من محافظة صعدة إلى شرقي مدينة حرض.

 

وأسفرت المعارك عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا وتدمير عدد من الآليات التابعة لهم.

 

فيما استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات للميليشيا في مديرية مستبأ كانت في طريقها إلى مواقع تمركز الميليشيا، مما أسفر عن تدمير عدد من العربات التابعة للحوثيين، ومصرع وإصابة من كان على متنها من عناصرهم.

 

إلى ذلك، فرضت ميليشيات الحوثي جبايات ورسوم جديدة على البضائع القادمة إلى العاصمة صنعاء. وقالت مصادر تجارية إن الحوثيين ووجهوا النقاط الجمركية، التي استحدثوها في مداخل العاصمة صنعاء، بعدم السماح بدخول أي شاحنات تحمل بضائع إلا بعد أن تدفع الرسوم الجديدة المفروضة عليها، وهي الرسوم التي رفضها التجار.

 

وقالت المصادر إن الرسوم التي فرضتها ميليشيا الحوثي ستنعكس سلبياً على المواطن، حيث إن تلك الرسوم ستجعل التاجر يضطر لمضاعفة سعر البضاعة لتعويض خسارته. ولذا اتفق التجار على أن يوقفوا استيراد المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية حتى تتراجع ميليشيا الحوثي عن قرارها.

 

ويأتي قرار الحوثي بفرض رسوم جديدة على البضائع، في ظل أزمة خانقة في المشتقات النفطية تشهدها العاصمة صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، حيث بدت شوارع العاصمة خالية من المركبات.

 

واستغلت ميليشيا الحوثي أزمة المشتقات النفطية لرفد خزينتها الخاصة من خلال قيام تجارها ببيع المشتقات في السوق السوداء بأسعار خيالية. إذ وصل سعر الجالون الديزل عبوة 20 لتراً إلى 20 ألف ريال، فيما بلغ سعر الجالون من البنزين إلى 14 ألف ريال في السوق السوداء.

 

وأوضحت مصادر محلية بصنعاء أن ميليشيا الحوثي فتحت بعض المحطات وسط زحام شديد وطوابير طويلة للسيارات والدراجات النارية في انتظار دورهم لتعبئة سياراتهم ودراجاتهم.

 

كما تشهد العاصمة صنعاء أزمة أخرى بانعدم مادة الغاز المنزلي التي وصل سعر الأسطوانة الواحدة إلى 7000 ريال وأغلقت أغلب معارض بيع الغاز أبوابها منذ أيام.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
اليوم الرابع لمشاورات اليمن في السويد.. روح إيجابية بشهادة أممية
تنطلق بالعاصمة السويدية ستوكهولم، الأحد، مشاورات السلام بين الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين الحوثيين، في يومها الرابع، إذ بدأت فعالياتها الخميس
تعنّت حوثي يضع مشاورات السويد على المحك
وسط تعنت حوثي كبير وضع الأمم المتحدة على المحك شكل فريق الوساطة الأممية في مباحثات السويد ثلاثة فرق مشتركة من وفدي الحكومة والحوثيين للبحث في وضع برنامج تنفيذي
تحركات حوثية في محافظة حجة لإخضاع مديرية كشر
أفادت مصادر محلية في محافظة حجة اليمنية الحدودية بوجود تحركات حثيثة للميليشيات الحوثية في بعض المديريات الشمالية للمحافظة ذات التضاريس الجبلية، خصوصاً في مديرية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك