مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 01:56 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: مشردون يفترشون الارض ويلتحفون السماء .. فهل من التفاتة إنسانية من الجهات المسؤولة ؟

الأحد 07 أكتوبر 2018 09:21 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص:

تقرير/ الخضر عبدالله :

يبدو الواقع أحيانا أقسى من الخيال.. فالمشردون يعيشون حياة البؤس ويتجرعون أقسى أنواع المعاناة، ووجب علينا أن ننظر جديا في وضعهم المزري و في حياتهم الصعبة، فكم من بؤساء يعانون ترتجف أوصالهم و ترتعد أطرافهم وهم يبحثون عن لقمة دافئة تدفئ أمعاءهم الخاوية، و أيضا شيوخ أنهكتهم السنوات و هم لا زالوا يجوبون الشوارع الرئيسية يستنجدون الناس طعاما دافئا أو غطاء يحميهم من التهميش الذي يعانون منه ،وحين كان لابد لنا أن نتذكر أولئك الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، و علامات الزمن تبدو على الوجه خطوطا وتجاعيد ،في كل المحطات توقفنا مشاهد كثيرة من هذه الشريحة تستدعي الشفقة وتسيل لأجلها دمع  العيون، إنهم ، آبائنا ، أبنائنا ، إخوتنا … فهم يعانون من كل شيء…، بعدما طالهم النسيان…فهل من مغيث ؟؟؟

عدسة " عدن الغد " تنقل لكم حالة المشردين والتهميش يتخذون جنبات الشوارع الرئيسية كمأوى رئيسي يفترشون فيه الأرض ويلتحفون السماء عرضة لتأثيرات الحرارة المفرطة  في ظل غياب أية مقاربة اجتماعية تفرض عليهم العيش في مؤسسات خيرية وملاجئ معدة لهذا الغرض ، فهل من التفاتة إنسانية من الجهات المسؤولة ؟

قال مواطنون يسكنون منازل بالشوارع الرئيسية بمدينة عدن أن مواطنين  يعانون من اعتلالات نفسية، يفترشون الأرض بجوار مستشفى الأمراض النفسية وعلى مرمى حجر من مركز شرطة ، مطالبين الجهات المختصة بمباشرة الحالات.

واستطردوا قائلين بانه يتواجد في هذا الموقع منذ شهور وبشكل يومي وذكر المواطنون أنهم يعيشون على حسنة المحسنين، فهم يعانون من اعتلالات نفسية ويقومون بحركات تدل على أنهم مرضى نفسيين، فإذا رغبت في الحديث معهم لا يردوا عليك، ولا يتحدثون إلا مع من يرغبوا في الحديث معهم، وإذا تم سؤالهم عن أسرهم يلتزموا الصمت كما التمسوا من المعنيين بالأمر التنسيق مع الجهات الصحية في تقديم ما يحتاجون إليه من خدمات.

نفور المجتمع المدني من  المشردين :

لماذا ينفر الفاعلين في المجتمع من المختلين عقليا والمتشردين في الشوارع ؟ لماذا لا يؤسسون جمعيات للدفاع عنهم و إيوائهم وعلاجهم ؟ لماذا لا تناضل الجمعيات الحقوقية من أجلهم و من أجل إقرار المبادئ الكونية لحقوق الإنسان كما أقرتها المواثيق الدولية و التي تؤكد إيمان المجتمع الدولي بحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وبمبادئ السلم وكرامة الشخص البشري وقيمته، والعدالة الاجتماعية، وقد أكد الإعلان الإعلامي حول التقدم والنماء في الميدان الاجتماعي على ضرورة حماية حقوق ذوي العاهات البدنية والعقلية وتأمين رفاهيتهم وإعادة تأهيلهم، مما يفرض على جميع الدول مساعدة الأشخاص المشردين على إنماء قدراتهم في مختلف ميادين النشاط وضرورة تيسير اندماجهم إلى أقصى حد ممكن في الحياة العادية .








المزيد في ملفات وتحقيقات
هل أنتهت الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن؟
نقلا عن الملعب: يقول تقرير لـ"منظمة مراقبة الإرهاب" صادر في 7 أغسطس 2015، إن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، كان ولا يزال، المنظمة الإرهابية البارزة في اليمن،
تذبح من الوريد إلى الوريد :- من يغرق عدن بالخمور والمخدرات ؟
تلك المدينة التي يداعب أسوارها أمواج البحر ونسائم الصباح الجميل وتلامس أحلامها جبال شمسان وطموحاتها قلعة صيره الشامخة المطلة على بحارها وتشرف على أبواب المدينة
الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة أبين .. واقع ملموس واحتياجات ملحة
مثلت الزيارة التي قام بها رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس/سعيد آل علي إلى محافظة أبين مطلع شهر يونيو من العام الحالي 2018, انطلاقة حقيقية لهيئة الهلال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
صراع مسلح بين ميليشيات مسلحة للإستحواذ على فندق الشريتون بعدن
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
صدمة بعدن : خمور مضروبة تودي بحياة ١٧ شخص
مقالات الرأي
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-محمد حسين الحاج- دائماً اتجزع مع سيارات الأجرة واستمع إلى رأي الناس فجمعني القدر بالصعود إلى باص أجرة من جولة
  *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة
-----------من أوعز للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بالمعلومات التاريخية التي أوردها حول الضالع والبيضاء في خطابه
سمعت أحداث واقعة الخندق العديد من المرات و لكني و الله على ما أقول شهيد لم أسمعها في مثل خطبة هذه الجمعة التي
-
اتبعنا على فيسبوك