مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 02:42 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

دعوات عالمية لحذف تطبيق واتس آب في حال أقدم على هذه الخطوة

الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 12:18 مساءً
(عدن الغد) وكالات

 

توقعت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية أن يحذف ملايين المستخدمين تطبيق "واتس آب" من هواتفهم قريبا، وذلك على الرغم من كونه لا يزال تطبيق المراسلة الأوسع انتشارا على مستوى العالم.

ومن المتوقع أن تطرأ تغييرات على التطبيق خلال الفترة المقبلة والتي يعتقد أنها تسبب ازعاجا كبيرا للمستخدمين، ومن بين هذه التغييرات البدء في عرض الإعلانات أمام المستخدمين من خلال التطبيق.

ومن المقرر أن يبدأ تطبيق "واتس آب" في عرض الإعلانات للمستخدمين، وفقا للمؤسس المشارك "براين أكتون"، الذي شارك "جان كوم" في إنشاء التطبيق عام 2009 قبل أن تنتقل ملكيته إلى "فيسبوك" عام 2014.

أما حاليا، فقد ترك "راين أكتون" و"جان كوم" العمل في "واتس آب"، ويبدو أن قرار المغادرة يرجع إلى عدم الاتفاق على معايير تحقيق الدخل من تطبيق الدردشة.

وفي عام 2014 طمأن "فيسبوك" كل من "جان كوم" و"راين أكتون" بالقول إنه لن يكون هناك أي ضغط للاستثمار من خلال "واتس آب" في غضون السنوات الخمس المقبلة، ولكن هذا يعني أن تحقيق الدخل يمكن أن يبدأ بحلول عام 2019.

وأكد متحدث باسم "واتس آب" في مقابلة مع مجلة "فوربس" أن التطبيق سيبدأ في عرض الإعلانات في ميزة "الحالة"، خلال عام 2019 الأمر الذي يتعارض تماما مع رؤية مؤسسي "واتس آب" لأهداف الشركة.

وفي تدوينة مكتوبة قبل استحواذ "فيسبوك" على التطبيق، كتب المؤسسون: "في هذه الأيام، تعرف الشركات كل شيء عنك وعن أصدقائك ومصالحك، وتستخدمها جميعا لبيع الإعلانات. وعندما جلسنا لبدء عملنا الخاص قبل 3 سنوات، أردنا تصميم منتج بعيد كل البعد عن المنصات الإعلانية الأخرى".

وبهذا الصدد، انتقل العديد من المستخدمين إلى منصة "تويتر" للتعبير عن انزعاجهم الشديد من التغيير المقبل، داعين إلى حذف التطبيق في حال تم تنفيذ التغييرات.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
أمّن "ملاحظاتك" في آيفون واستخدم Touch ID
يلجأ الكثير من مستخدمي #التطبيقات التي تتضمن بيانات مهمة أو حساسة إلى تأمينها باستخدام رمز المرور، ولكن في الكثير من الأحيان ينسى المستخدمون هذا الرمز، لذا يجب
ميزتان قادمتان لتطبيق واتس آب قريبا
يستمر تطبيق واتس اب المملوك لشركة فيس بوك فى اختبار العديد من الميزات الجديدة فى تطبيقه ضمن الوضع التجريبى، وحديثا رصد المطورين اثنين من المزايا الجديدة فى التطبيق
ميزة "صورة داخل صورة" تصل لمستخدمى يوتيوب قريبا
تتيح ميزة عرض الصور داخل تطبيق يوتيوب للشخص تصفّح محتويات أخرى أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، وهذه الميزة موجودة منذ فترة لمستخدمى iOS و Android، ويتم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
صراع مسلح بين ميليشيات مسلحة للإستحواذ على فندق الشريتون بعدن
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
صدمة بعدن : خمور مضروبة تودي بحياة ١٧ شخص
مقالات الرأي
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-محمد حسين الحاج- دائماً اتجزع مع سيارات الأجرة واستمع إلى رأي الناس فجمعني القدر بالصعود إلى باص أجرة من جولة
  *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة
-
اتبعنا على فيسبوك