مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 08:48 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

طلاب السنة التحضيرية لكلية الطب:تعرضنا لظلم كبير من قبل جامعة عدن ولن نتوقف حتى يتم انصافنا

الاثنين 15 أكتوبر 2018 12:58 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

هناك من شاهدهم يقفون أمام بوابة كلية الطب بخور مكسر وهم يحملون لافتات تحوي عبارات مناشدة وتعبر عن كمية الظلم والإجحاف الذي تعرضوا له عندما وجدوا أنفسهم يبتعدون عن تحقيق حلمهم بالدارسة في المجال الذي اختاروه بعد عناء طويل.

انهم طلاب السنة التحضيرية لكلية الطب اللذين وجدوا أنفسهم كالشخص المطعون غدرا من الجامعة التي هي حلمهم الأكبر ولم يكونوا يعرفوا أن السنة التحضيرية التي تجاوزوها بنجاح هي طريق الأشواك الذي ساروا عليه ليصلوا إلى طريق مسدود ما زالوا إلى هذه اللحظة عالقين ولم يجدوا من ينصفهم أو يمد لهم يد العون.

قصتهم الموجعة لامست قلوب الجميع وأظهرت أن هناك خلل في منظومة جامعة عدن الذي اتخذت قرار بتأسيس سنة تحضيرية واستقبلت فيها كم هائل من الطلاب وعشمتهم بقبول كل الناجحين في امتحان القبول إلى انها لم تحسب حساب خطوتها التالية التي كانت عواقبها وخيمة بالتخلي عن أحد الشروط وهي تحديد قبول عدد معين فقط والاستغناء عن البقية حتى وإن كانوا ناجحين.

سبب هذا الشيء ضجة كبيرة بين صفوف الطلاب اللذين كان البعض منهم يأتون من محافظات أخرى ويتجرعون غلاء المعيشة والظروف من أجل الدراسة والنجاح واعتبروا أن ما حدث ظلم لهم وضياع لمستقبلهم.

تواصلنا مع عدد من الطلاب من أجل معرفة تفاصيل ما يمرون به وإلى إين وصل بهم الحال وتم إعداد التقرير التالي... 

تقرير : دنيا حسين فرحان

يقول أحد الطلاب والذي شارك بالوقفة الاحتجاجية :

رتّبنا اليوم لعدة جهات من أجل التحرّك إليها سواءً على الصعيد الإعلامي أو حتى الأكاديمي و جهزنا بيان رسمي يُقدّم عن مطالبنا و قضيتنا و سبب احتجاجنا ، مكتب وزارة التعليم العالي و البحث العلمي اعتذر و صرّح لنا عن امكانية اللقاء في يوم الأحد القادم، فيما تلاه استدعانا مجموعة من أكاديمي جامعة عدن ابرزهم : د/ جوهرة، رئيسة قسم العلاقات و الشؤون الخارجية في الجامعة و  د / محسن وهيب ، أكاديمي في جامعة عدن للاجتماع في مجلس المقاومة و مناقشة اوضاع طلاب التحضيرية و الأسباب التي آلت إليه قضيتنا جراء قرارات الجامعة.

 وبالفعل حضرنا رغم بُعد المسافة و طرحنا قضيتنا بشكل عام و ماهي مطالبنا المُقدمة، الشيء المضحك أنهم قالوا لنا بأنهم سيقبلون عدد محدد والبقية سيتعاونون معهم بإعادتهم للسنة التحضيرية دون دفع رسومها , كيف سيقبل الطلاب هذا وهم ناجحون وهل بالأمر السهل أن تعيد سنة كاملة وتخسر مواصلات وأنت تعاني من أزمة اقتصادية خانقة أيضا ضياع للوقت وظلم كبير وهذا الشيء لا يرضي أي أحد.

وجّهنا مناشدة لأي من له السلطة و الأمر إسوةً بالمناشدة التي قُدِّمت لرئيس جامعة عدن و الأُخرى التي أُعِدّت لسيادة وزير التعليم العالي ، و الحمد لله يمكننا القول أن القضية منذ بداية تصعيدنا الاحتجاجي وصلت لشريحة كبيرة من الرأي العام و قنوات الاعلام المختلفة و اليوم أيضًا انتشرت و ذاع صيتها بين أكاديمي جامعة عدن و الذين رحبوا بانضمامهم لنا و مشاركتنا موقفنا الطلابي و مسيرتنا السلمية و إيصال رأينا لكل من لديه السلطة في البث بإنصافنا حتى تحقيق جميع مطالب الطلاب السلميين.

 وأُشيد بكل طالب أو طالبة شاركنا الاحتجاجات و لم يسأم، و بكل ولي أمر حرص على حضوره رغم حرارة الآمال، و لكلِّ ذي ضمير ساهم بشكل أو بآخر لإيصال رأينا و مساندتنا ليُزهق حتمًا كل باطل، آملين من الجميع الاستمرار في التصعيد و المشاركة يوم غد الخميس لاسيما و أنّ المحادثات التي حدثت اليوم حوت بُشارة خير لجميع الطلاب الناجحين، المُصرين على موقفهم رغم تخاذل الجميع.

بيان صادر من اللجنة التنظيمية لخريجي التحضيرية كليات الطب جامعة عدن تحت عنوان

   "جامعة عدن لا تحترم قراراتها""

جامعة عدن لم تحترم قرارها حينما أقرت امتحان مفاضلة لدخول السنة التحضيرية واعلنت كشف بنتائج الطلاب المؤهلين لدراسة في اطارها ثم قامت بإقحام  مجاميع اخرى من الطلاب يتجاوز عددهم ال300 طالب وذلك دون وجه حق، والمضحك في الأمر ان بعض اولئك الطلاب لم يخضعوا حتى لامتحان القبول !!!

ان لم تكن هناك مصداقية في بداية الأمر ونكثتم بقرارات انتم من وضعتوها ، فكيف تريدون منا ان نصدق ما صرحتم به من نصوص تؤكد ان مثل هذه التهاون لن يحصل مجددا وانكم ستحرصون على عدم تكرار ذلك التهاون في مرحلة ما بعد التحضيري ،فقط اخبرونا كيف سنثق بذلك اذا كانت قراراتكم ذاتها لا تثق بكم!!!

قلتم انكم اقحمتم ضعف عدد المقبولين بسبب تعرضكم لضغوطات خارجية ومتعصبة!!! ما الذي يجعلنا نصدق ان هذا الضغوطات لن تمارس عليكم مرة اخرى بعد انتهاء السنة التحضيرية اي في ميكانيكية القبول ضمن اطار سنة اولى بعد اعلان النتائج!!!

أيضا اكدتم ان هيئة التدريس من ابناء الدكاترة والأعلام الكبار في الجامعة لهم أحقية في الحصول على مقاعد في الأقسام الطبية ، ماهي الأولوية التي منحتوهم فيها هذا الحق؟!ومن الذي اجاز لكم ان تصرحوا بهذا الشأن !! وماهي وجهة النظر التي تستبيح ان يصبح ابن الدكتور  له الأولوية في ان يكون طبيبا دون الخضوع لأي شروط؟!!

كما صرحتم ان ذلك العدد الهائل من الطلاب الذين تم اقحامهم بشكل عشوائي ليست نقطة او حجة نناقشكم بها!!! حيث انه سيصفى العديد منهم خلال مرحلة الفصل الأول والثاني ولن يصمد الا من  استحق النجاح، لكن بعد انتهاء السنة التحضيرية وتم تصفية الطلاب الراسبين واعلان نتائج الطلاب الناجحين  أخذتم نسبة قليلة منهم ورميتم باقي الطلاب في مهب الريح  وذلك تحت مبرر القدرة الاستيعابية للكلية!، ألستم انتم من استقبلتوهم في بداية الأمر وكنتم تعلمون ما هي القدرة الاستيعابية لكم!، اما انكم طمعتم في حصد اكبر نسبة من الأموال ؟!!ألم يعانوا  اولئك الطلاب مأساة عام كامل من الجد الاجتهاد والمثابرة؟!! لقد تحدوا كل الظروف والأوضاع الكارثية التي تمر بها بلداننا وصمدوا وبقوة واجتازوا كل العقبات لعام كامل ومع ذلك أصروا على الوصول لأحلامهم التي رسموها واستحقوا ذلك النجاح بجدارة، فبأي حق يتم اقصاؤهم!

يجب على كليات الطب ان تحتضنهم، لانهم لم يصلوا الى ذلك النجاح الا وهم يستحقونه ،جامعة عدن وأعلامها وممثليها هم من يتحملون ذنب اولئك الطلاب الذين سلبت حقوقهم وهم من يتكفلون بكيفية ايجاد حلول ملائمة لهم جراء تهاونهم في مستقبل اجيالهم.

نحن لم ندفع مبلغ 30000 ريال وحاليا رفعت ل45000ريال لكي يتم رمينا بعد ان حققنا ذلك النجاح، سنطالب بحقوقنا كطلاب وان استلزم الأمر سنستمر ب التصعيد وسنسعى الى مقاضاة كل ذي شأن ونقوم بفتح قضية ادارية ضدكم لتحايلكم بأخذ رسوم دراسية منا واقصائنا بعد ان نجحنا وهناك من سيقفون معنا في هذا المرحلة التي سنلجأ إليها كورقة اخيرة رابحة.

حيث ان نظام السنة التحضيرية كان بحاجة الى دارسة دقيقة ذات ابعاد تقدر فيه الجامعة التأثير السلبي الذي يصيب الطلاب في نهاية السنة التحضيرية عند اقصائهم وهم ناجحون بعدما مروا بعام كامل من الدراسة والمعاناة والطموح اللامحدود و الذي لطالما سعوا لتحقيقه.

 لن نهدا ولن نتوقف عن الاحتجاجات مالم تلبي لنا الجامعة مطالبنا فنحن لسنا حقل تجارب لأخطاء هم اقترفوها.

 

رأي والد طالبة من السنة التحضيرية لكلية الطب:

مع الأسف الطلاب اللذين طلعت اسمائهم بعضهم عاد المادة دور ثاني  ومن لوائح الجامعة انه الدور الثاني بمقبول فكيف تمكنوا من النجاح وتم قبولهم وأنا ابنتي نجحت في كل المواد وبدرجات عالية ولم تقبل وهذا أمر احزننا كثيرا ونعتبره ظلم كبير لها ولكل الطلاب اللذين نجحوا ولم يتم قبولهم.

ثانياً الجامعة قبلت لعام التحظيري خمس مائة طالب على أن تصفي خلال الفصلين من يرسب فلاحظنا انه في الفصل الاول طلاب عليهم نواد رسوب وامتحنوا وواصلو والعجيب انهم نجحو وطلعت اسماهم ثالثاً اذا الجامعة تقبل 100 او200 كان الاجدر ان تقبل 250 او 300 وليس 500 الا اذا كان الغرض تجميع اكبر مبلغ وسرقته تكون مبرره ايضاً طلاب الوساطات اكثر من الناجحين اذا كان هذا في دخول كلية الطب كيف سيكون حال المريض الذي سيعالجه هذا الطالب عجب والله.

الكلام كثير لكن اقول الطب والهندسة خطوط حمراء لا يجوز اللعب بها لان تبعاتها و عواقبها وخيمه وتمس حياة الناس هذا لا يبرر الغلط في الكليات الاخرى ولكن الطب والهندسة تكاد تصل الى التحريم لأنها لا تضر الطالب فقط بل المجتمع كله نقول كفاية فساد وكفاية  دكاترة ومهندسين سفري.

قرع طلاب السنة التحضيرية لكلية الطب كل الأبواب من أجل استعادة حقوقهم والاستماع لهم لكن لم يتم انصافهم من الجامعة أو الكلية أو أي جهة لها علاقة بالموضوع ولا أحد يعلم إلى أين سيكون مصيرهم لذا نوجة مناشدة وخطاب مباشر لرئيس الجامعة د\الخضر لصور ونيابة شؤون الطلاب والشؤون الاكاديمية أن تعيد النظر في موضوع هؤلاء الطلاب وتراعي ظروفهم المعيشية وحالتهم النفسية وأن لا تتسبب بظلمهم أو تعقيد الوضع أكثر ونتمنى أن تتم الاستجابة لهم وحل مشكلتهم في أقرب وقت.


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع : كيف يمكن منع ظاهرة حمل السلاح في عدن ؟
قوانين صادرة من وزارة الداخلية  بمنع حمل السلاح إلا بترخيص قانونية توحيد الأجهزة الأمنية لمنع هذه الظاهرة حملات توعية مدير عام الإدارة العامة للتوجيه المعنوي
مشروع طريق الشهيد عثمان .. المشروع الاول وتجربة النجاح الاولى لأبناء السعدي
كتب/ عوض السعدي نجاح المرحلة الاولى من مشروع طريق الشهيد عثمان احمد سعيد هو نجاح لجميع ابناء السعدي الذي حملوا على عاتقهم هذا المشروع كمشروع لجميع ابناء السعدي.
تقرير:"أدوات الموت المتحركة بعدن"..كيف تخدم الدراجات النارية فرق الإغتيالات ؟ و لماذا يعرقل التحالف قرار منع حمل السلاح؟
تقرير/ صالح المحوري   في مدينة الشيخ عثمان شمال مدينة عدن الجنوبية، يمكن إن تشاهد صورتين متباينتين للمشهد الأمني في مدينة السوق الكبير. ففي حين يقود جنود في مركز


تعليقات القراء
342713
[1] ضلم التوريث في التوظيف والدراسه
الاثنين 15 أكتوبر 2018
صالح الوهاشي | عدن
اولا يجب ايقاف المهزله الكبيره والظلم الحاصل باستيعاب ابناء واقارب المدرسين والموظفين بدون امتحانات او نجاح ولكن اعطائهم الاولويه فكل الطلاب بجب ان يعاملوا معامله واحدة فلا يقبل الا الاجدر والمستحق ونفس الشئ في الوظائف الحكوميه نلاحظ بعض المرافق تستخدم قاعده التوريث في التوظيف بالمرفق وهذا غلط وظلم كبير

342713
[2] لالا التوريث
الجمعة 19 أكتوبر 2018
عيدروس الأسود | الضالع
ترفض التوريث في كافه المناصب ومكاتب الدوله أن ما يحدث من فشل في التنميه وبناء الدوله هوالتوريث في كل قطاعات ومكاتب الدوله هو ذالك السبب الذي يسحق العداله. ويبعث الظلم والاخفاق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع اشتباكات مسلحة بالمنصورة
مقتل جندي واعتقال 5 مطلوبين في اشتباكات بين مسلحين وقوة امنية من شرطة القاهرة
وزير في الحكومة يناشد الرئيس هادي
مقهى شهير لمناقشة قضايا انفصال الجنوب يوصد ابوابه عقب انعدام حليب شمالي
اختفاء متزايد للفتيات بصنعاء
مقالات الرأي
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
  التشييع الكبير الذي تم يوم أمس الأول لجثمان اللواء ركن محمد صالح طماح ومن خلال مراسم العزاء التي اقيمت في
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
-
اتبعنا على فيسبوك