مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 نوفمبر 2018 09:01 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 18 أكتوبر 2018 12:56 مساءً

هل انت بخير ياعدن؟ ا


صباح الخير ياعدن
هل انت بخير ياعدن؟ اعرف ان الجواب لا معيشياً اما قلباً وعقلاً وضميراً فنحن وانت بالف خير.
متى ستنتهي الحرب؟. لا نعرف. نحن لم نبدأها ولكنا أصبحنا شركاء في اَي حل يودي الى ايقافها سلماً او حسماً. ان شاء الله قريب.
لماذا دخل بعض قيادات الانتقالي مع الحكومة قبل ان يقالوا؟. لم نكن حينها في الانتقالي كنا جزء من الشعب والمقاومة ومدينا أيدينا على إساس ان الجنوب يتسع للجميع وان لا عودة الى صنعاء بحكم الواقع. غلطة.
لماذا الانتقالي لم يشترط على الحلفاء ويتفق معهم ماذا بعد الحرب؟ لم ندخل الحرب ونحن كيان سياسي او دولة. خرجنا طوعاً كمقاومة حتى لم نكن نعرف انهم سيأتون. الان وبعد ان لملمنا شملنا وبمساعدتهم نحن نتحدث. ولا نعتقد انهم يساعدونا ليضعفونا. هذا امر لا يستقيم.
لماذا ندافع عن الحلفاء والوضع اقتصادياً كارثي؟ لا نومن بنظرية المؤامرة. 13 مليار دولار. دعم سياسي وعسكري ولوجستي منقطع النظير. ولكن حكومة غير كفؤة وغير قادرة وفاقدة الإرادة من ابناء جلدتنا مع حسابات سياسية خاطئة. ما ذنبهم هم؟؟
ولكنهم يدعمونها وسكوتهم عليها يعد مشاركة؟. هم حينها لم يجدوا غيرها على الارض. وهي تبتزنا وتمعن في ابتزازهم والبلد ثور وسقط. وكل العالم اصبح يريد ان يكون له نصيب من لحمه.
هل مشروعنا سينجح؟. نعم بالتأكيد. نحن على حق. أخلاقياً وقانونياً. بيان أبها (1994م) وبيان دول اعلان دمشق من الكويت ( يونيو 1994) يوكد هذا الحق. وقراري مجلس الامن (924،931) لعام 1994م يمنحاه الشرعية الدولية. نحن نعمل تحت هذه الشرعية والسيد جريفيثس يصر على العمل تحت شرعية 2216. هو معذور مجرد وسيط ونحن على حق لاننا اصحاب القضية أنصفنا مجلس الامن ام لم ينصفنا.
هل قررنا السيطرة على مؤسساتنا ومواردنا في الجنوب وإدارتها ادارة رشيدة ؟ نعم. بتغيير الأشخاص؟ لا. بتطبيق القانون واللوائح؟ نعم.
لماذا قررنا السيطرة؟. شعبنا لم يعد يعاني فقط شعبنا يموت. هل نصمت؟ لا.
هل نصبر الى ان تنتهي الحرب ويسقط المشروع الإيراني؟. لا باس. ولكن حتى ذلك الحين يجب ان يعيش شعبنا بكرامة. وان لا يكون شعبنا هو ثمن الحل والصبر.
ندير مؤسساتنا ومواردنا بانفسنا لكي نوقف النهب والإسراف ونستطيع ان نعيش بكرامة بدون تدخل سلطة الشرعية التي اثبتت عجزها بقصد او بعدم قدرة، على طريق الحل النهائي بعد الحرب المتمثل في استعادة دولة الجنوب المستقلة كاملة السيادة بحدود 21 مايو 1990م.
بعد بيان 3 اكتوبر 2018م لا عودة الى الخلف. نتوقف. ناخذ نفس عميق ونستمر. تحياتي
ا. د. عبدالناصر الوالي
عدن
18 اكتوبر 2018 م

تعليقات القراء
343224
[1] نعم ونحن معكم النفس قبل المال
الخميس 18 أكتوبر 2018
فاعل خير | عدن
كل جنوبي معكم بس اوبهو من السرق امثال عبد الدايم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اسرة الطفل معتز ماجد تقرر دفن جثمانه وتقول ان العصابة المتورطة بقتله تم ضبطها
اول صورة لميناء الحديدة بقبضة قوات الجيش والمقاومة
مقتل العشرات بتفجير مبنى وسط الحديدة
صور مفزعة : تحذير هام وخطير لمتعاطي القات في اليمن
واخيرا .. عرفنا هوية وتفاصيل مهمة عن صاحب الصورة التي آلمت الجميع
مقالات الرأي
إننا نرى تعاونا دوليا جيدا ، ومتوازنا سلميا بين مصالح بعضنا البعض ، وحتى مشروع السلام الاوروبى ، نرى كل ذلك في
أحدث احتجاج حذائي، كان يوم أمس، الاحد 11 نوفمبر 2018؛ حين تم قذف فردة حذاء على وزير الاعلام الحوثي المنشق
الحروب التي نشبت في هذه المعمورة مهما طال امدها لابد لها أن تتوقف،،والحرب في اليمن ليس استثناء فمنذ بدايتها
هناك حاجة متأكدة من الباحثين لدراسة نشأة وتاريخ ورموز الدعوة الإسلامية في اليمن الجنوبي وتأليف الكتب في ذلك،
فعلا هذا الصرح الخدماتي الكبير اصبح قضية اجتماعية ووطنية تهم كل أبناء لحج والذي من المفروض أن يكون في مستوى
كثيرة الظواهر التي ترافق حركات التغير في الكون اكانت  تغيرات مناخية في الطبيعة  او في السلوك البشري
سمعت والعهدة على الراوي أن الدكتور معين عبدالملك رئيس الوزراء عنده الأمور دقيقة للغاية، وقال لي الراوي إن
ونحن نشاهد المؤتمر الصحفي لوزير الاعلام للحوثة المنشق عنهم عبدالسلام جابر لم يكن في تصور احد ماحصل ، لكن
تشرفت يوما (ولا ازال ) بعلاقة طيبة ربطتني بالشائفين : الدكتور صالح والدكتور محمود، رئيس مؤسسة خليج عدن للتنمية
---------------------------مختار مقطري------------------ اليمن- بشطريه، قبل الوحدة وبعدها- لا يحترم الفن ولا الفنان، ولا يعي قيمة
-
اتبعنا على فيسبوك