مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 09:24 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 18 أكتوبر 2018 12:56 مساءً

هل انت بخير ياعدن؟ ا


صباح الخير ياعدن
هل انت بخير ياعدن؟ اعرف ان الجواب لا معيشياً اما قلباً وعقلاً وضميراً فنحن وانت بالف خير.
متى ستنتهي الحرب؟. لا نعرف. نحن لم نبدأها ولكنا أصبحنا شركاء في اَي حل يودي الى ايقافها سلماً او حسماً. ان شاء الله قريب.
لماذا دخل بعض قيادات الانتقالي مع الحكومة قبل ان يقالوا؟. لم نكن حينها في الانتقالي كنا جزء من الشعب والمقاومة ومدينا أيدينا على إساس ان الجنوب يتسع للجميع وان لا عودة الى صنعاء بحكم الواقع. غلطة.
لماذا الانتقالي لم يشترط على الحلفاء ويتفق معهم ماذا بعد الحرب؟ لم ندخل الحرب ونحن كيان سياسي او دولة. خرجنا طوعاً كمقاومة حتى لم نكن نعرف انهم سيأتون. الان وبعد ان لملمنا شملنا وبمساعدتهم نحن نتحدث. ولا نعتقد انهم يساعدونا ليضعفونا. هذا امر لا يستقيم.
لماذا ندافع عن الحلفاء والوضع اقتصادياً كارثي؟ لا نومن بنظرية المؤامرة. 13 مليار دولار. دعم سياسي وعسكري ولوجستي منقطع النظير. ولكن حكومة غير كفؤة وغير قادرة وفاقدة الإرادة من ابناء جلدتنا مع حسابات سياسية خاطئة. ما ذنبهم هم؟؟
ولكنهم يدعمونها وسكوتهم عليها يعد مشاركة؟. هم حينها لم يجدوا غيرها على الارض. وهي تبتزنا وتمعن في ابتزازهم والبلد ثور وسقط. وكل العالم اصبح يريد ان يكون له نصيب من لحمه.
هل مشروعنا سينجح؟. نعم بالتأكيد. نحن على حق. أخلاقياً وقانونياً. بيان أبها (1994م) وبيان دول اعلان دمشق من الكويت ( يونيو 1994) يوكد هذا الحق. وقراري مجلس الامن (924،931) لعام 1994م يمنحاه الشرعية الدولية. نحن نعمل تحت هذه الشرعية والسيد جريفيثس يصر على العمل تحت شرعية 2216. هو معذور مجرد وسيط ونحن على حق لاننا اصحاب القضية أنصفنا مجلس الامن ام لم ينصفنا.
هل قررنا السيطرة على مؤسساتنا ومواردنا في الجنوب وإدارتها ادارة رشيدة ؟ نعم. بتغيير الأشخاص؟ لا. بتطبيق القانون واللوائح؟ نعم.
لماذا قررنا السيطرة؟. شعبنا لم يعد يعاني فقط شعبنا يموت. هل نصمت؟ لا.
هل نصبر الى ان تنتهي الحرب ويسقط المشروع الإيراني؟. لا باس. ولكن حتى ذلك الحين يجب ان يعيش شعبنا بكرامة. وان لا يكون شعبنا هو ثمن الحل والصبر.
ندير مؤسساتنا ومواردنا بانفسنا لكي نوقف النهب والإسراف ونستطيع ان نعيش بكرامة بدون تدخل سلطة الشرعية التي اثبتت عجزها بقصد او بعدم قدرة، على طريق الحل النهائي بعد الحرب المتمثل في استعادة دولة الجنوب المستقلة كاملة السيادة بحدود 21 مايو 1990م.
بعد بيان 3 اكتوبر 2018م لا عودة الى الخلف. نتوقف. ناخذ نفس عميق ونستمر. تحياتي
ا. د. عبدالناصر الوالي
عدن
18 اكتوبر 2018 م

تعليقات القراء
343224
[1] نعم ونحن معكم النفس قبل المال
الخميس 18 أكتوبر 2018
فاعل خير | عدن
كل جنوبي معكم بس اوبهو من السرق امثال عبد الدايم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع اشتباكات مسلحة بالمنصورة
مقتل جندي واعتقال 5 مطلوبين في اشتباكات بين مسلحين وقوة امنية من شرطة القاهرة
وزير في الحكومة يناشد الرئيس هادي
مقهى شهير لمناقشة قضايا انفصال الجنوب يوصد ابوابه عقب انعدام حليب شمالي
اختفاء متزايد للفتيات بصنعاء
مقالات الرأي
  تعرفت على الشهيد محمد صالح طمّاح عن قرب وتحديدا في العام 2010م وكانت البداية في منطقة القدمة بجبال يافع في
كان واضحا من ان تصريحات الاخ وزير الداخلية أحمد الميسري الذي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الأخير له والذي ظهر
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم
الهدف العام لرسالة حملة عدن لدعم العهد المدني لمدينة عدن .. كمفاوض مستقل ..امام اي جهة محلية سياسية او دولية
ــــــــــــــــــــــنبيل الصوفيـــــــــــــــــــــــ متفاجئ جداً أن الشهيد محمد طماح أصبح رئيساً
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين
  التشييع الكبير الذي تم يوم أمس الأول لجثمان اللواء ركن محمد صالح طماح ومن خلال مراسم العزاء التي اقيمت في
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
-
اتبعنا على فيسبوك