مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 نوفمبر 2018 09:20 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 18 أكتوبر 2018 08:40 مساءً

الشعب الذي قهر الاستعمار لابد أن ينتصر !

مهما تعاظمت بؤر الفساد أو هيمنة الإفراد او الجماعات او قويت شوكة المتنفذين لابد من حضور يوم اسود يقتحم الجميع ويضع  كل متسلط أو فاسد أمام جرائمه وما اقترفه في حق هذا الوطن وما قام به من تعسف وقهر وظلم ضد هذا الشعب ولنا تجارب ومع دول عربية وافريقية واسوية عديدة وها هو اليمن بشطريه إلى أين وصل الذي أصبحت امانه كثيرة من الأزمات المتعددة  وفي هذا المضمار والشاهد على ذلك التاريخ الذي يسجل بحروف من ذهب الوقائع والأحداث التي أسقطت الكثيرون من رموز القبيلة والطائفة والحزب وكل مغتصب ومتعصب ومن الذين يتكلمون باسم الدين الحنيف كذبا وزورا وبهتانا ويصدرون الفتاوي المحرمة شرعا وقانونا ويحللون دماء المسلمين كي يمرروا إطماعهم ونواياهم الخبيثة كل هولاء داست عليهم الشعوب الحرة والكريمة وتجاوزتهم المراحل واين هم اليوم ؟؟؟

 وهنا مهما تكاثرت الانتهاكات لحقوق الشعب اليمني في الشطرين  مصيرها أن تسقط ورموزها معها وان تداس تحت إقدام الغلاباء والمساكين والمظلومين من أبناء الشعب اليمني المغلوب على أمره طال الزمن او قصر .

أن شعب الجنوب العربي الذي جسد ثورة وقدم قرابين من الشهداء والجرحى ومعظمهم قادة كبار وعظماء صنعوا تحرك  ثوري رائع وحقيقي وتنتصروا على أعتا استعمار بريطاني عتيد  اليوم هذا الشعب هو من بصيغ مرحلة جديدة تعيد نفس الأسلوب القديم الصادق الذي يتحلى بروح الأمانة والشفافية في مسيرة الحراك الثوري الجنوبي الواسع الجديد والمؤمن بقضيته الجنوبية الحقيقية الذي سيسقط بأذن الله كل الرهانات وسيعمل على إرساء شروط وأسس نضالية صلبة وصحيحة لها تأثيراتها القادمة على طريق عدم الانصياع أو الرضوخ أو الخنوع لا أي جهة كانت  وسوف يحكم لعبة التعامل السياسي والعسكري والاقتصادي  والأمني على ثوابت الندية والحقوق الشرعية وعلى خطوط السيادة الوطنية والقومية والعلاقات الدولية السليمة .

لقد عرف الشعب الجنوبي الحر والمناضل والأبي طريق انطلاقته وكيف يتم ترتيب انتفاضته والعمل على تسوية خلافاته ورص صفوفه ورسم مسيرة علاقته اولا مع نفسه ثم مع الإقليم والعالم وسيتم هذا عن طريق دماء شابة مؤهله أكاديميا وتخصصات عالية الجودة كي تتحمل مسئولية المرحلة القادمة لقد تحمل هذا الشعب الأزمات والنكبات على كافة المستويات وخرج بتجارب تسحق الوقوف أمامها والعمل من أجل تصحيح مساراتها والخروج من ضيق الزاوية التي أرادوا المتخلفين وأعداء الوطن وضع هذا الشعب في دهاليزها المظلمة لكن وعي الجماهير في الجنوب واد هذا التصرف المشين ولجم كل الأفواه التي ترتزق على مصلحة البلاد والعباد وقد أثبت ذلك عندما دعم القوى التي خيبت ظنه وحطمت طموحاته وبددت تطلعاته وبعد اليوم هو من يعيد اسلوب سحب الثقة من الذين خذلوه وزايدوا على قضية دهرا من الزمن قديما وحديثا للأسف واستفادوا المليارات وأقاموا المشاريع الاستثمارية خارج الوطن وبفلوس الوطن وهم يخضون كذبا في الاتجاه المعكس دون الوصول إلى نتائج أو حلول وهنا لقد نفض شعبنا في الجنوب يده وهو من سيقود مسيرته لوحدة ومن خلال رجال صادقون اوفيا للوطن والشعب والمصلحة العامة .

 والشعب هنا الذي قهر أعتا استعمار في العالم اكيد سينتصر نسأل الله النجاح والتوفيق .

تعليقات القراء
343314
[1] بالتأكيد ان الشعب الذي قهر الإستعمار البريطاني سيقهر الإستعمار اليمني وزبانيته الجنوبيين الذين هم وبكل اسف اكثر عددا من عملاء الإحتلال البريطاني وسيتمكن الجنوبيون الأحرار من استعادة دولتهم المسلوبه من قبل الإحتلال اليمني وعلى كامل حدودها لما قبل 22 مايو 1990م
الخميس 18 أكتوبر 2018
بالتأكيد ان الشعب الذي قهر الإستعمار البريطاني سيقهر الإستعمار اليمني وزبانيته الجنوبيين الذين هم وب | بالتأكيد ان الشعب الذي قهر الإستعمار البريطاني سيق
بالتأكيد ان الشعب الذي قهر الإستعمار البريطاني سيقهر الإستعمار اليمني وزبانيته الجنوبيين الذين هم وبكل اسف اكثر عددا من عملاء الإحتلال البريطاني وسيتمكن الجنوبيون الأحرار من استعادة دولتهم المسلوبه من قبل الإحتلال اليمني وعلى كامل حدودها لما قبل 22 مايو 1990م

343314
[2] نعم ستتحطم اوهام المرجفين التابعين لعلي محسن والزنداني
الخميس 18 أكتوبر 2018
المهدي |
هذا الشعب بل هذا الجنوب الذي حطم لتوفيق الله وقدرته حطم البرتغاليين والبريطانيين وكانت الدوله وألعظمي والاتحاد السوفيتي آلان جاء دور كنس الاحتلال اليمني واذنابه المرجفين في المدينة كلما عبدروس كلنا الانتقالي عاش الجنوب حرا ابيا فتيا وليخسي اذناب مسعده

343314
[3] ثوره يناير 2019م
الجمعة 19 أكتوبر 2018
ابو فهد | الشرقيه
كل يوم تتكشف ويتكاشف الساسه المتسلقين وغير قادرين على معرفه ماذا يريدون ولماذا هم على هذه الارض وماهى مهامهم وخزي وعار على الانسان الذي لايوجد لديه هدف واهداف وطموحات في حياته فما بالك باساسه القرار في اداره شعب باكمله فيه الجاهل وفي العاري وفيه المتعلم وفيه وووووووووووو الى اخر ولاتنسوى ايوها الاحرار ثوره يناير2019م قادمه اذا لم ( يسمحوا العوج) فانتم (باتعوجوا العوج) والله معنا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اسرة الطفل معتز ماجد تقرر دفن جثمانه وتقول ان العصابة المتورطة بقتله تم ضبطها
اول صورة لميناء الحديدة بقبضة قوات الجيش والمقاومة
مقتل العشرات بتفجير مبنى وسط الحديدة
صور مفزعة : تحذير هام وخطير لمتعاطي القات في اليمن
واخيرا .. عرفنا هوية وتفاصيل مهمة عن صاحب الصورة التي آلمت الجميع
مقالات الرأي
إننا نرى تعاونا دوليا جيدا ، ومتوازنا سلميا بين مصالح بعضنا البعض ، وحتى مشروع السلام الاوروبى ، نرى كل ذلك في
أحدث احتجاج حذائي، كان يوم أمس، الاحد 11 نوفمبر 2018؛ حين تم قذف فردة حذاء على وزير الاعلام الحوثي المنشق
الحروب التي نشبت في هذه المعمورة مهما طال امدها لابد لها أن تتوقف،،والحرب في اليمن ليس استثناء فمنذ بدايتها
هناك حاجة متأكدة من الباحثين لدراسة نشأة وتاريخ ورموز الدعوة الإسلامية في اليمن الجنوبي وتأليف الكتب في ذلك،
فعلا هذا الصرح الخدماتي الكبير اصبح قضية اجتماعية ووطنية تهم كل أبناء لحج والذي من المفروض أن يكون في مستوى
كثيرة الظواهر التي ترافق حركات التغير في الكون اكانت  تغيرات مناخية في الطبيعة  او في السلوك البشري
سمعت والعهدة على الراوي أن الدكتور معين عبدالملك رئيس الوزراء عنده الأمور دقيقة للغاية، وقال لي الراوي إن
ونحن نشاهد المؤتمر الصحفي لوزير الاعلام للحوثة المنشق عنهم عبدالسلام جابر لم يكن في تصور احد ماحصل ، لكن
تشرفت يوما (ولا ازال ) بعلاقة طيبة ربطتني بالشائفين : الدكتور صالح والدكتور محمود، رئيس مؤسسة خليج عدن للتنمية
---------------------------مختار مقطري------------------ اليمن- بشطريه، قبل الوحدة وبعدها- لا يحترم الفن ولا الفنان، ولا يعي قيمة
-
اتبعنا على فيسبوك