مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 07:16 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 20 أكتوبر 2018 08:48 مساءً

زمن بلا نوعية .. وصلاحية منتهية !!!

ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش حالة الغيبوبة في غرفة العناية المركزة . في ظل تداعيات خطيرة معها خطر الموت يتفاقم ويشتد.. تتعدد الأسباب والموت واحد ولعل عام 2018م يعد العام الأكثر قتلا وموتا وغلاء وجزعا ومرضا في تاريخ البلاد.

اليمن اﻻن باتت سوقا مفتوحة لكل البضائع المكدسة والمنتهية الصلاحية لم يكن يتوقع أحدمنا ان يصل الأمر إلى حد خمورا منتهية الصلاحية وهذا معناه ان قائمة المنتهية صلاحياتها قد اتسعت لكل شيء وأي شيء بمافي ذلك أفة الخمور والمخدرات التي تجتاح البلاد.

كنت أسمع عن اطارات منتهية الصلاحية وبسكويتات ومعلبات وأدوية وحبوب وألبان ومبيدات باختصار أضحت اليمن مكب نفايات بكل أسف وحسرة وندم وحرقة غياب معايير الجودة والرقابة سهل تبادل وتعاطي بضائع مغشوشة ومنتهية الصلاحية على أوسع نطاق أعتقد بل أجزم أن ما يحصل لهو نتاج طبيعيا لرئيس منتهية صلاحيته ومجلس نواب منتهي الصلاحية وحكومة ظل أو حكومة منفى بلا صلاحية ومجالس محلية وسلطات محلية في المحافظات منتهية الصلاحية وعسكر يحملون رتبا مغشوشة . بل يتجاوز الأمر في الحديث عن الصلاحيات المنتهية لكل شيء وأي شيء الأخطر من كل ما سردت.

أن الحرب وأدواتها وأطرافها وذخائرها هم فقط ممن يجدون أنفسهم بصلاحية كاملة ويجدد (الليبل ) مع كل منتج مدر للموت حتى الأفكار والأعمار والعملة والرؤى والمعالجات والتحالفات والقبيلة والأحزاب وقرارات مجلس الأمن ومبعوثي الأمم المتحدة ازاء اليمن والى اليمن منتهية الصلاحية حتى قيم الوطنية والوفاء والرجولة مكتوب عليها كلها منتهية الصلاحية .في زمن بلا نوعية كما قال الحكيم العظيم عبدالله البردوني طيب الله ثراه ومرقده وأسمه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اول صور لقصف صاروخي لمليشيا الحوثي بالضالع
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
الرويشان: هناك من يريد تسليم الشمال للحوثي والجنوب للحراك
بيان صادر عن المكتب الإعلامي للواء الجنوبي 82 مشاه المرابط في جبهة مريس
أمن مطار عدن الدولي يوقف إمرأة بحوزتها 16 شريط مخدر
مقالات الرأي
---------------------كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
سرحتْ بي الذكريات إلى سن الرابعة عشر، حينما كنت أقطن قرية أليفة تدعى "المخزن" بمحافطة أبين، كنا بحي جيرانه
  في الدول التي يتم تداول السلطة فيها بطرق ديمقراطية حقيقية، وتناوب دوري على إدارتها، كما في الدول ذات
  بقلم/ م. قائد راشد أنعم الاستجابة العملية التي حظيت بها مؤخرا دعواتنا المتواصلة والملحة، منذ قرابة أربع
مع أنني كنت دائماً من المناهضين لعبارة " كن عبدًا تعيش " ولست مقتنعًا بها ، إلا أنة ومع الأسف الشديد صارت هي
  ليس بوسع المرء العاقل ، أو قولوا لمن عاد لديه ذرة شعور وإحساس ؛ إلَّا أن يقبل بإي شراكة سياسية تفضي لإنهاء
ما من يوم يمر إلا وللعميد سامي السعيدي فيه بصمة إنجاز هنا، أو هناك، فقد بدأت المؤسسة الاقتصادية في عهد مديرها
وجود الدولة في حياة الناس والمجتمع ضرورة ومهمة جدا، إذ لولا وجود الدولة لأصبح الناس يعيشون في فوضى عارمة
كلمة حق يجب أن تقال , وبعيدا عن السياسة والساسة والحسابات والتربصات سيكون هذا الصيف بإذن الله تعالى أفضل
ليلة في الطويلة  خير من الف ليلة تفضل فضيلة ياراعي الموتر تأن يا القرن ياليتك تقع لي وطن.  بهذه الكلمات من
-
اتبعنا على فيسبوك