مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 يناير 2019 11:02 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

في ظل حكومة فاسدة : متقاعدون يصرخون : لهيب الأسعار يرتفع يومياً .. ورواتبنا لا تُسمن ولا تُغني من جوع

الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 09:59 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص:

تقارير /  الخضر عبدالله :

ما زالت شريحة المتقاعدين  الجنوبيين التي قدمت لليمن الكثير من التضحيات ، تعاني منذ حرب صيف 94م من اهمال وعدم اهتمام واضحين من قبل الحكومات التي نشأت في ظل هذا الظلم , حيث تجاوزت الأوضاع المالية المتردية لهذه الشريحة المهمة، الحد الأعلى من الصبر . فقد ضرب المتقاعدون أعلى الأمثلة في التضحية والايثار من أجل تقدم هذا البلد، فأفنوا زهرة شبابهم وقدموا كل وقتهم في سبيل ذلك، وكانوا ينتظرون لقاء ذلك إنصافهم ومنحهم استحقاقاتهم التي تتناسب مع الجهود التي بذلوها طيلة السنوات التي سبقت إحالتهم على التقاعد، إلا أنهم وفي ظل هذه الحكومات المتعاقبة يتعرضون للظلم والاضطهاد نتيجة تأخر النظر في أحوالهم من قبل المسؤولين في الحكومة الحالية .

 

إن الحديث عن أحوال المتقاعدين بات موضوعاً حساساً وحيوياً بعد انتظار ممل وطويل وبعد التلاعب بمشاعرهم وتجاهل حاجاتهم، حتى صارت وسائل الإعلام المحلية تستغل موضوعهم لترويج الأخبار غير الدقيقة وغير الصحيحة التي أثرت سلبياً على معنوياتهم، الى حد فقدت فيه بعض هذه الوسائل مصداقيتها لدى هذه النخبة جراء نقلها أكثر من خبر مشكوك في صحته. أسئلة كثيرة لم تجد لها إجابة عن راتب موظف أفنى عمره في خدمة تجاوزت الثلاثين عاما، لكنه لا يحصل اليوم إلا على راتب تقاعدي لا يتجاوز ( 40 الف ) ، في الوقت الذي يتقاضى فيه من سنحت له الظروف وخدمته صلات القرابة مع المسؤولين بالحكومة المتعاقبة في ظل الفساد الغاشم، أضعاف مضاعفة لراتب المتقاعد، بالرغم من ان معظم هؤلاء لم يخدم أكثر من سنة! فأين العدالة وحق المواطنة التي لم تنصف موظفاً له هذه الخدمة الطويلة، وتفضل عليه بالراتب آخرين؟! ولتسليط الضوء على معاناة هذه الشريحة، التقت  صحيفة " عدن الغد " بعدد من المتقاعدين الذين تجاوزت خدمة معظمهم الأربعين عاماً،

 

وكان اول المتحدثين المدعو ( ابو احمد ) ـ الذي أحيل على التقاعد في الأول من تموز عام 2006 بعد بلوغه السن القانونية حيث قال : بصراحة أنا في حيرة من أمري، فكيف يمكن أن أتدبر إعالة أسرتي في ظل الارتفاع العالي لمستوى المعيشة الذي يقابله انخفاض كبير في الراتب الذي لا يسد الحد الادنى من المتطلبات الاساسية للعائلة لا سيما بعد حذف مخصصات ا الإضافي  بسبب التقاعد.

 

وتساءل ( ابو احمد ) باستغراب عن سر ظلم في تدني رواتب المتقاعدين وعدم أهتمام الحكومة بمعناتهم رغم تضحياتهم للوطن في ظل سنوات طويلة خدموا بها البلد  .. معربا عن امتعاضه وألمه الشديد من التعامل الروتيني للحكومة ، وعدم شعورهم بما يعانيه المتقاعد نتيجة في ظل ارتفاع كل شيء أمامه ولم يعد الراتب الشهري الضئيل  يفي بمتطلبات الأسرة .

 

بدوره قال المتقاعد / المقدم ( صالح قائد ) البالغ من العمر 65عاما ـ والذي كان يقف في طابور طويل أمام أحد مكاتب البريد لاستلام راتبه التقاعدي ـ : "نحن هنا مثل المتسولين ننتظر ونسمع كلاماً وتوبيخاً من هذا وذاك، لقد أفنيت عمري في خدمة بلدي وهذه هي النتيجة بضعة ريالات لا تسمن ولا تغني من جوع ولا توفر حتى متطلبات العلاج الذي أصبحنا نبحث عنه في المستشفيات الخاصة وبكلفة باهظة جدا\" ..

 

معربا عن خيبة أمله ازاء الوعود الكاذبة التي يطلقها المسؤولون في الحكومة الحالية بشأن معالجة أوضاع المتقاعدين التي لا تزال في أدراج هذه الحكومة الفاسدة بانتظار الوصول إلى حل لصراعاتهم على المناصب وتحقيق مصالحهم الشخصية .

 

وأشار ( صالح قائد ) الى ان المتقاعدين وخاصة الجنوبيين  يعانون الأمرين بالرغم من دعم التحالف مليارات الدولارات.. موضحا ان ما يحصل عليه من راتب بعد خدمة استمرت أكثر من 30 عاما لا يتناسب مع متطلبات الحياة الكثيرة، كما ان ما يحصل عليه المتقاعدون بصورة عامة لا يليق بهذه الشريحة من المجتمع التي تطمح ان تعيش بكرامة، وعدم التهميش أو كما يتمنى بعض المسؤولين المشاركين في العملية السياسية الحالية، التخلص من المتقاعدين باعتبارهم عالة على المجتمع والدولة!

 

العقيد-  (علي محمد) – متقاعد- تحدث قائلاَ" إن ما هو حاصل على أرض الواقع أن السلطة في بلادنا لم تكن جادة في النظر إلى تظلمات المتقاعدين العسكريين  والمدنيين في المحافظات الجنوبية,و إنما قامت بتهدئة الوضع بأسلوب مهادن ومخادع لتأمين مؤقتاَ خروج هؤلاء المتقاعدين في مسيرات احتجاجية .. والدليل على ذلك ما يتناقله المتقاعدون  أنفسهم هنا في الجنوب.

 

وأضاف " مرت الاعوام تل والأعوام ونحن المتقاعدون مهضومين حرمنا من حقوقنا رغم أننا خدمنا الوطن ما يقارب الثلاثون عاما , واليوم أصبح المستجد يستلم راتب  أكثر من العميد حيث استلم 70 الف ريال وهذا ظلم في حقوقنا نحن المتقاعدون ونأمل من الحكومة ترتيب أوضاعنا أسوءة بزملائنا الذين تحصلوا على حقوقهم .

 

يسلم محمد ردماني متقاعد  أشار قائلاَ" قبل الحرب المشؤومة سمعنا أخبار تقول بأن هناك لجنة تسجل المظلومين من المتقاعدين والمنقطعين في مدينة عدن في خورمكسر وظلنا نتابع هذه اللجنة أيام طويلة  ,وحتى هذه اللحظة لازلنا نحمل ملفاتنا ونتتبع أثار اللجنة التي باتت مخفية ولم نرى منها أي شيء إلا الوعود العرقوبية بحل العسكريين الجنوبيين وعبر صحيفتكم الغراء نناشد الجهات المعنية بأخذ مطالبنا بعين الاعتبار.

 

من جهته تساءل احد الموظفين ويدعى (أبو فوزي )  قائلا : لماذا يخسر الموظف عند إحالته الى التقاعد مبلغا كبيرا من راتبه ؟ ولماذا لا تكون الاستقطاعات قليلة لكي تشجع العديد من الموظفين الذين تبلغ خدمتهم 25 سنة فما فوق او الذين أكملوا الخمسين من العمر، على طلب الإحالة الى التقاعد ليفسحوا المجال أمام التعيينات الجديدة ؟.

 

ويقول ايضاً  : إن احتساب رواتب التقاعد لم يكن منصفاً مقارنة بالموظفين بعد الحرب، فقد احتسبوا التضخم الذي أصاب  الريال اليمني مقارنة بالدولار، فكانت الزيادة مناسبة للموظف نوعا ما، لكنها لم تكن منصفة بالنسبة للمتقاعد.. متسائلا : لماذا لا يكون التقاعد 80% من الراتب الوظيفي؟  أو إصدار قانون تقاعد خاص بهم , وعلى الحكومة الحالية بإعادة النظر في سلم رواتب المتقاعدين بشكل يتناسب مع أرتفاع الأسعار أوهبوط العملة الوطنية الذي تشهده المناطق الجنوبية ، وشمولهم بالتخصيصات، اسوة بالموظفين، وإلغاء التمايز بين المتقاعدين الجدد والقدامى .. مشيرا الى ان كل الحكومات في دول العالم تسعى الى وضع أنظمتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية من أجل تحقيق الاستقرار والأمان والرفاهية للجميع دون تمييز أحد على آخر.

 

وإزاء ذلك أعربت ـ ناشطة في مجال حقوق الإنسان ـ في حديث مماثل، عن أسفها العميق لما تعانيه شريحة المتقاعدين التي تعد أكبر الشرائح المتضررة في هذا البلد، جراء ارتفاع أسعار البضائع والخدمات الاساسية، وعدم تحقيق زيادات معقولة على رواتب هذه الشريحة المنسية، التي تركض وتلهث بهدف توفير أبسط مقومات الحياة لعوائلها..

 

مؤكدة أن الحكومات المتعاقبة لم تهتم بشريحة المتقاعدين الذين يقدر عددهم  بمئات الآلاف متقاعد، ويعيل الواحد منهم ما معدله خمسة أشخاص . ستبقى اوضاع المتقاعدين الذين يشكلون ثلث الشعب اليمني  ـ اذا ما تم احتساب خمسة افراد لكل اسرة يعيلها المتقاعد ـ تتأرجح بين الوعود الكاذبة التي يطلقها بعض المسؤولين الحكوميين وبين الواقع الحقيقي الذي تعيشه هذه الشريحة التي ما زالت تعاني من قوانين جائرة وبطيئة لا تلبي الحد الادنى من مستلزمات الحياة المعيشية، في وقت تطمح فيه هذه الشريحة الى إلغاء فقرة المتقاعدين القدماء والجدد والتعامل مع الجميع، بدون تمييز، لاسيما وان معظمهم يعاني من أمراض مزمنة تتطلب علاج لا يتوفر في المستشفيات الحكومية، ما يزيد من الاعباء الثقيلة الاخرى التي يحملها المتقاعد بشكل خاص، والجنوبيون  بصفة عامة .





المزيد في ملفات وتحقيقات
مملاح عدن بين "المكايدات السياسية ... واستعادة مكانته الاقتصادية"
كتب / د. وليد الشعيبي لا يختلف اثنين عن اهمية المملاح كصرخ ومؤسسة اقتصادية وبيئة في العاصمة عدن كما لا نختلف ان هناك قصور في حماية واستعادة مؤسسات الدولة ومنها مؤسسة
قنص الوعل في حضرموت... من المتعة إلى الإبادة"تقرير"
 عرف أهالي وادي حضرموت عادة «قنيص الوعل» منذ زمن يعود إلى ما قبل الميلاد، إذ كان يُمارَسُ طقساً اقتصادياً لسدّ بطون الجوعى من جهة، ودينياً لجلب المطر
حكاية "نجيب كعظم " الرجل الذي يدخل على الناس الضحكات .. يخفي مأساة مريرة وحياة صعبة حرم من راتبه ولا يستطيع ترميم منزله .. فهل هناك من أذان صاغية لندائه !
    تقرير/ الخضر عبدالله :   "لا يعرف قيمة المال إلا من تعب من أجله وأكل من عرق جبينه" بهذه الكلمات بدأ " نجيب كعظم "  حديثه لـ"عدن الغد " والذى يكافح يوميا 


تعليقات القراء
344146
[1] الاخ رئيس الوزراء معين عبدالملك خاص بالمتقاعديين والمبعديين الجنوبيين في عدن والجنوب الدين ظلمهم وسرقهم بن دغر وفصلهم واحال الغالبيه للتقاعد القصري مع حرمانهم من كل مستحقاتهم الماليه والوظيفيه وبتوجيه رئيس الوزراء الجنوبي مجور
الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
جنوبي | عدن
الاخوه المتقاعين وظلم بن دغر لهم نطالب بتدخل اتحاد نقابات الجنوب ونقابات المتقاعدين والمهتمين بالمتقاعدين وخاصه ان معاشات المتقاعدين معظمه من 20 الف ريال الى 30 الف ريال مادا ستكفي وبعد ان منحهم رئيس الوزراء 30%غلا المعيشه عدلها مره تانيه الى 15% هدا كلام يابن دغر تزيد الفقير فقر [7] اخواني المتقاعدين تفنن بن دغر اخيرا وحاربكم بلقمة عيشكم وانظرو مادا عمل بكم لهدا مادا انتم فاعلون ؟وكدا قيادة نقابة عمال الجنوب اخواني المتقاعدين رجال ونساء مبروك عليكم الزياده غلاء المعيشه 30% والتلاعب بها من بن دغر فبعد ان صدر القرار ومنحنا هده الزياده كامله اسوة بمن هم يعملون حتى الان ورفضت هده الزياده من الجميع عمال وموظفين وجنود ومتقاعدين لكونها لاتفيد شيئا ولا تغني من جوع ودالك مع ارتفاع اسعار المواد الغدائيه التي تضاعفت اضعاف قيمتها عاد بن دغر الملياردير الدي كان فقير قبل ان يعين رئيس وزراء والدي لايحس ولا مهتم بالفقراء من الشعب ونقص المتقاعدين من هده الزياده 50% يعني المتقاعدين سيتحصلون فقط نصف هده الزياده الدي كان سيتحصل على تمانية الاف ريال سيحصل الان على اربعه الاف ريال فقط لهدا اسال مادا انتم فاعلون ؟ومادا فاعله قيادة نقابة عمال الجنوب لهدا اكثرو من حسبنا الله ونعم الوكيل ببن دغر لم يتبقي لنا الاالله ليمنحنا حقنا اما الشرعيه والحكومه سرقتنا والخدمه المدنيه والتامينات ولم يمنحونا حتى حقنا نحن المبعدين الجنوبيين لا علاوات التقاعد ولا التسويات ولا الاستراتيجيه ولا العلاوات السنويه ولا الاقدميه واحالتنا للتقاعد براتبنا الاساسي الدي حولنا به من مرافقنا امرك لاالله ياعبدربه وبن دغر وعلي محسن حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم جميعا ومن ظلم نحن ؟ اقرأ المزيد من عدن الغد | اللواء أحمد مساعد يوجه رسالة هامة لقيادات المجلس الانتقالي ويكشف موقفه من البيان الأخير لهم http://adengad.net/news/341102/#ixzz5TPfVIbz6 اقرأ المزيد من عدن الغد | حصر

344146
[2] المتقاعديين والمبعديين الجنوبيين والمفصولين من الشباب ظلما
الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
سامر عدن | عدن
شكرا للاخ الكاتب الدي شعر وحس بمعانات المتقاعديين والمبعديين الجنوبيين ونرجوه الاستمرار في الكتابه علما بان معظم معاشات المتقاعديين والمبعديين بين 20 الف و30 الف ريال وليست 40 الف كما كتبت وللاسف اول من يخدر المتقاعديين والمبعديين ويكدب عليهم الرئيس عبدربه الدي يصدر قرارات رياسيه وهميه ولا تنفد من الحكومات هل ضعيف الى هده الدرجه عبدربه او متفق مع الحكومات للعب والضح على المتقاعدين والمبعديين الجنوبيين دفعت دولة قطر مشكوره 350 مليون دولار لحل مشكلة المبعديين الجنوبيين سحبها عبدربه من البنك المركزي ولا نعرف ماعمل بها وترك موضوع المتقاعدين بلا حل لااكتر من سبع سنوات ومع ارتفاع الدولار اصدر رئيس الوزراء بن دغر علاوه للمتقاعدين متل اخوانهم الدين يعملون 30% للجميع الا انه رجع وعدله الى النصف 15% لمادا الحكومات تتجاهل حقوق المتقاعدين وتحاربهم وهم من افنو شبابهم في بناء اليمن والمبعديين الجنوبيين عمل عفاش على محاربة الطبقه العامله الجنوبيه باسم المبعديين الجنوبيين واحال الغالبيه للتقاعد القصري مع حرمانهم من حقوقهم الماليه والوظيفيه حتى تسوية التقاعد التي تصرف لكل المتقاعدين اليمنيين حرمو منها وعلاوة الاستراتيجيه منحو نصفها بينما يستحقون المبلغ كامل لانها صدرت وهم فوق العمل الا ان التامينات رفضت منحهم الاستراتيجيه كامله على اعتبار انهم تقاعدو طيب الحكومه لم تامر بصرفها ونحن فوق العمل لنقص السيوله الماليه فما دنبنا وكدا العلاوة السنويه للسنين الما ضيه لم يمنحونا اياها وكدا التسويات السابقه للسسنين الماضيه ولا علاوة الاقدميه كل هده العلاوات سرقتها منا الحكومه والخدمه المدنيه والتامينات وهيئة التامينات امرهم كلهم لاالله ايضا عفاش ومجور فصلو الشباب الجنوبي بطريقه مخالفه لقانون الخدمه المدنيه ولائحته التنفيديه بقرار مجلس الوزراء حينها ورمو بهم للشارع وحتى اليوم هم بلا معاش وتوظيف ومنحو مستحقات نهاية الخدمه بصورة اجباريه انتهت سريعا والجميع متجاهل المتقاعديين والمبعديين الجنوبيين والمفصولين من الشباب بصوره تعسفيه والمبعديين الجنوبيين وعلى نقابة المتقاعديين والمبعديين وقيادة نقابات الجنوب تقديم دعوه للمحكمه الاداريه لتنفيد القرارات الرياسيه الخاصه بنا ونطلب من عم عبدربه ورئيس الوزراء معين عبالملك منحنا حقنا لااكتر ولا اقل ولمادا يدفعونا هولا للطريق المجهول بيع المخدرات والسرقه والقتل والدعاره والطريق الغلط لمادا يعملون بنا هدا العمل حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يقف ضدنا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي عدن : وصول مضخات غاطسة مع ملحقاتها لتشغيل الآبار الواقفة
بن بريك يشن أعنف هجوم على حزب الإصلاح.. ويوجه رسالة للتحالف
د.أبوبكر سالم باعوضه .. شباب الجنوب القادم
انباء متضاربة عن وفاة ناشط سياسي داخل معتقل بعدن
بتكلفة 70 مليون ريال .. توقيع اتفاقية لإعادة تأهيل عدد من الطرق في أبين
مقالات الرأي
اذا درست أزمة المنطقة دراسه ظاهريه تجدها تعج بمشاكل لا حصر لها (اجتماعية دينية سياسية اقتصادية فنية
        بالأمس زار نائب وزير الدّاخلية التركي - إسماعيل جكتلا - عدن ، وهذه ثالث زيارة تركية للبلاد
  قالوا من ايش تعرج ياعلي بثعيل قال من شوكة بكرة ..وعلي بثعيل هو اسم يطلق على الثعلب في ريف وبوادي أبين
كنت أنتوي ومنذ تولي طيب الذكر حبيبنا وشيخنا أبوعبدالله باهرمز هرم السلطة في لودر أن أكتب مقالاً أتجرد فيه
كم هو مؤلم بل ويحز في النفس ونحن نشاهد التخاذل والنكران في أبشع صورها تجاه قضية اﻷسير القائد اللواء فيصل
لقطة تذكارية بعدسة الزميل الإعلامي المخضرم علي منصور مقراط رئيس تحرير مجلة الجيش ، جمعتني بالشهيد البطل
صه، صهٍ، أص، اصمتوا، وبكل ألفاظ التصميت، هذا لمن يحاول النيل من محافظ أبين أبوبكر حسين سالم هذا الرجل الذي
----------د.علي صالح الخلاقي: استقبلت مؤخرا في مطار عدن الدولي قريباً لي، قادماً من الولايات المتحدة الأمريكية،
  كذبة كبرى صنعها وإستمات للدفاع عنها الرئيس هادي وحزب الإصلاح الكارثي وهي عدن العاصمة المؤقتة لليمن , لم
  لا أحدا يسره ما ٱل إليه الوضع البيئي والخدماتي المزري في العاصمة عدن والذي يعيش أسوأ مراحله من تدهور وترد
-
اتبعنا على فيسبوك