مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 05:35 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 07 نوفمبر 2018 12:23 صباحاً

اليمن والأردن والفلبين وكأس آسيا٢٠١٩

بطولة كأس آسيا ٢٠١٩. الحدث الرياضي القاري الكبير والذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة بمطلع يناير القادم ،

٢٤ منتخب يخوضون واحد وخمسون مباراة متفرقة ما بين أبو ظبي، العين، دبي، والشارقة، الجدير بالذكر كما ذكر موقع البطولة بأن هناك تعيينات جديدة للإدارات الفنية بدخول ثلاثة مدربين جدد، يتطلعون إلى جعل ظهورهم الرسمي الأول مع فرقهم إيجابياً هذا الشهر قبل المشاركة في نهائيات كأس آسيا.مدرب المنتخب اليمني الأثيوبي أبراهام مبراتو على الرغم من قيادته منتخب اليمن للتأهل للنهائيات القارية للمرة الأولى في تاريخه إلا أنه ترك مسؤولية تدريب المنتخب اليمني للمدرب السابق لمنتخب سلوفاكيا جان كوسيان، وسيكون أول اختبار للمدرب السلوفاكي مواجهة الجار منتخب الصقور الخضراء خلال مباراة ودّية في السعودية يوم 16 تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي الأردن، أصبح المدرب البلجيكي فيتال بوكولمانس ثامن مدرب يتولى قيادة منتخب النشامى منذ أن قاد المدرب الراحل رأي ويلكينز الفريق في بطولة كأس آسيا 2015، أما بوكولمانس الذي كان مساعداً للمدرب البلجيكي مارك ويلموتس في تصفيات آسيا لكأس العالم 2014، فقد بدأ مهمته كمدير فني مع الفريق الذي غاب عنه عدد من اللاعبين الأساسيين من خلال مواجهة كرواتيا في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لكن سيكون لدى بوكولمانس الآن الفريق الكامل حين يستضيف المنتخب الأردني نظيره الهندي في العاصمة عمّان يوم 17 تشرين الثاني/نوفمبر، ثم المنتخب السعودي بعد ثلاثة أيام.

و أكبر اسم ينضم إلى قائمة تعيينات المدربين هو المدير الفني الجديد لمنتخب الفلبين زفن غوران إريكسون. حيث سيحل المدرب السابق للمنتخب الإنكليزي وكذلك المنتخب المكسيكي محل الأيرلندي سكوت كوبر بعد أن حل مكان المدرب تيري بوتشر الذي قاد المنتخب الفلبيني للتأهل لأول مرة في تاريخه لنهائيات كأس آسيا.

وستكون بداية المدرب السويدي إريكسون مزدحمة من خلال خوضه أربع مباريات دولية ودّية في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، بمواجهة سنغافورة، وتيمور الشرقية، وتايلاند، وإندونيسيا، في حين سيكون كوبر مساعداً له.

بالتوفيق لجميع الفرق الآسيوية عموماً وللمنتخب اليمني على وجه الخصوص.

تعليقات القراء
347141
[1] في خضم الصراعات وضعف الإمكانيات
الخميس 15 نوفمبر 2018
محمد سعيد | اليمن السعيد
منتخب اليمن وفي خضم مايعانيه الوطن من صراعات ايحاول المارد الأحمر لملمة الوطن بعد تشتت وتمزق للمجتمع يعمل بسمط لجمع الشتات وتقريب الفوهات هي الورقه المحببه للجميع وعليها يجتمع الجميع ولها تشاهد كل القلوب ترجف حبا وعشقا تناظر وتطالع بشغف وتترقب ومن هنا وفي بيت الرياضه تختلف الحسابات وتختلف القلوب وتختلف النوايا ومن هنا تشاهد الجمع محب والجميع يتابع والجميع يهدف والجميع متحمس حبا وعشقا وتشاهد الكل محب لمنتخبه والكل عاشق وداعم الكل هنا وفي بيت الرياضه لانراء إلا شعار واحد وأسم واحد ومشروع واحد وقلب واحد نعم إنه حبا وعشقا للمارد الأحمر وظل صراعات الوطن وشح الإمكانيات وضعف البنى التحتيه من منشأت رياضيه وأكادميات رياضيه وبرامج ترفيهيه وحتا ضعف للكادر الرياضي المؤهل القادر على الإمساك بزمام الأمور.......ورغم فقدان الكثير والكثير ليطلع علينا منتخب ولأول مره يصعد إلى تصفيات أمم أسيا منتخب يحمل الروح الوطنيه والعزيمه والأصرار والتحدي ورغم القرعة التي وضعته بين منتخبات صعبه للغايه وتمتلك الخبره والتاريخ والرصيد البطولي إإلا أن كل ذلك لن يثنيهم عن محاولة الأستمرار عن تكملة المشوار وإن ودعو البطوله فهذا يعتبر إنجاز لم يتحقق حتا أيام ابأستقرار وفي ظل حكومات متعاقبه لاقبل التشطير ولابعده ونحنو من متابعين المارد الأحمر وهو الآن بصدد مباراته الوديه مع المنتخب الشقيق العربي السعودي منتخب يمتلك التاريخ في هذه البطوله الآسيويه ولديه من الألقاب ويتمتلك الخبر والعناصر مباراة المنتخب تعتبر إمتحان صعب حتا وإن كانت وديه فقط يكفينا شرفا خوض هذه البطوله وعلى طريق الأمل حتا نصنع مسيره رياضيه تاريخيه ذهبيه لم نشاهد منتخب يمني عاش فتره ذهبيه منذو اعلان الوحده بأستثناء منتخب اليمن الجنوبي زمن عمر البارك وشرف محفوظ وعبدالله باعامر وأسماء لايحضرني ذكرهم لم تستمر تلك المسيره الكرويه الذهبيه لفتره تشبع ملاييين اليمنيين حتا النخاع فسرعان ما عصفت بالجنوب حينها صراعات سياسيه وعسكريه أفرزت عنها احداث ٨٦ المشؤم واليمن على ذلك النحو يعيش الصراعات فهل ينسينا المنتخب صراعاتنا ويثلج صدورنا ويوحد كلمتنا ويحقق أمانينا ويرسم البسمه على شفاتنا هذا مانتمناه وندعو له التوفيق والنحاح ... !!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
قمة الطموح والإصرار والعزيمة قلّ ما تجدها في شخص واحد حقّق كُل ما يحلم به كرياضي ولم يتوقف عند هذا الحد بل ذهب
الشعب اليمني رياضي بطبيعته و من لا يلعب يتابع و يشجع وهذه حقيقة لكن عند المشاركات نجسد قاعدة اكثر شعب يهوئ
مهمة صعبة تنتظر قناء رضوم امام كفاح ميفعة.. لكن المهمة ليست مستحيلة بالنسبة لقناء فلا مستحيل في كرة القدم..
فضيحة التزوير بدوري البراعم لكرة القدم بعدن فاحت بشكل مذهل بعد العقوبات التي  طالت الأندية المتهمة
بعد الإعلان عن إتمام صفقة التعاقد مع  السلوفاكي جان كوسيان مدرباً لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم
لم يكن لأبناء مديرية (رضوم) حلم اخر غير تحقيق  هذه (البطولة النوفمبرية) ولم يكن لقناء حلم تاريخي يهامس حنانه
عزفت القارة الآسيوية من جديد على جيتار بطولات جديدة كأس 2019. وأولمبي تايلند المؤهل لطوكيو 2020. فأوقعت قرعة
نعم، هي مصيبة بكل المقاييس، تلك النهاية التي آلت إليها بطولة الفقيد سعد خميس، التي أقامها اتحاد كرة القدم في
-
اتبعنا على فيسبوك