مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 ديسمبر 2018 12:09 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 18 نوفمبر 2018 06:45 مساءً

إنه لقسم لو تعلمون عظيم

أقسم بالله العظيم أن احترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب والأمة رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه".

هذا النص من مفردات اليمين الدستورية يظل قاسمًا مشتركًا بين الدول والحكومات ، وهو قسم على كتاب الله؛ المصحف الشريف.

لا أذيع سرًا إن قلت إنني في كل مرة أشاهد فيها المسئولين يؤدون القسم لتسلم مواقعهم الدستورية تقفز إلى ذهني المتعب الآية الكريمة :( إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولا).

وينتابني إحساس رهيب بالشفقة عليهم، ويتملكني يقين راسخ أن "القوم" قد تورطوا - إلا من رحم - في وحل يصعب على المرء الخروج منه "نظيفًا".

أشفق عليهم لأنهم لن يكونوا في ورع عمر وزهده وعدله وتقواه ، ولن يقتفوا أثر عمر بن عبد العزيز...

أشفق عليهم لأنني على درجة من اليقين أنهم لن يحترموا الدستور والقانون كما ينبغي أن يكون عليه الحال حينما أدوا القسم ونطقوا بنص اليمين الدستوري وأيديهم على كتاب الله والله كان معهم ينظر إلى قلوبهم وما تخفي صدورهم وتكن نفوسهم، وإن كانوا لايرونه فهو يراهم بلا شك.

أشفق عليهم لأني على يقين أنهم لايرعون مصالح الشعب والأمة رعاية كاملة كما ينبغي أن يكون عليه الحال حينما أدوا اليمين الدستورية وأيديهم تعلو المصاحف وهم يرددون لفظ:" وأن نرعى مصالح الشعب رعاية كاملة"..!!!.أشفق عليهم لأنني أثق أن مصالحهم ومصالح أحزابهم وقبائلهم ومناطقهم ستعلو على مصالح الشعب.

أشفق عليهم لأني لست متأكدًا ما إذا كانوا يحملون "حصانات" تحول بينهم ومغريات السلطة وكؤوسها المترعة بكل المغريات، ولكني بالطبع أثق في أنهم يحملون حصانات ضد المحاسبة والعقاب والقانون الذي تعهدوا باحترامه وصيانته والمحافظة عليه.

بعد الذي سردت وهو غيض من فيض؛ ألا ترونني أني محق في الإشفاق على أناس تزاحموا على طاولة اليمين ورددوا قولًا ثقيلًا وحملوا أمانة أثقل أشفقت من حملها السموات والأرض والجبال ورفضنها.

عندما أتمعن "آية الأمانة" يخجلني إحساس بأن الله حينما أنزل هذه الآية نظر في الأزل إلى حال القادة والساسة والمسئولين في كل زمان ومكان وهم يتحلقون على طاولة اليمين الدستورية ، وعلم أن سطوة السلطة وسكرتها ستنسيهم "القسم" قبل أن يخرجوا من عتبات القصور الرئاسية. " اللهم ثبتنا على دينك "

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لقد كانت ولازالت مدينة  المكلا حاضرة حضرموت وعاصمتها هي المدينة الثائرة التي احتضنت انطلاقة الهبة
أقول ..أيها المتحاورين كلُكم يمنيين وأتيتم من أجل اليمن واليمنيين ..لأنقاذ البلاد.. من ويلات الحرب والدمار
من هم أصحاب الشعارات الكاذبة؟ أصحاب الشعارات الكاذبة الأمرين على نفوسنا، أولئك الذين ولوا أنفسهم حكمناً على
أحيانا أغوص في أعماق تداعيات المستقبل عبر سلم الحاضر أتخطى عوائق الطريق لأجد أشد كآبة وأنكى تخطي يصعب تجاوزه
بدأت زيارتي بمجمع ديوان المحافظة بزنجبار المبنى الذي يضم كل مكاتب السلطة في المحافظة، محافظ ووكلاء ومدراء
صورة وحيدة، غصة، صمت، صمت - طويل، أسى، ذهول، وفاجعة مريرة، هذا كلما استطعت ان افعله لأجلك. أخي القائد عبود
كلما شعرت بأنك وحيد وعاجز ومظلوم ومحبط تذكر هذه الحقيقة ، والتي نعرفها وننساها في غمرة اليأس والحزن وخيبات
ولا سامح الله من احزنكم يا آل صالح (ظلماً وعدوانا ) ، ورحم الله شهيدكم ، بل شهيد اهل موديه ، و م. ابين عموماً
-
اتبعنا على فيسبوك