مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 09:25 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

فتح : الأوضاع الإنسانية في اليمن تتطلب دعماً دولياً

الخميس 06 ديسمبر 2018 04:24 مساءً
(عدن الغد) خاص:

أكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح، على أهمية تظافر كافة الجهود الدولية في تقديم الدعم لليمن في مواجهة تدفق المهاجرين واللاجئين الأفارقة الى اليمن، خصوصا في ظل الظروف التي تعيشها بلادنا.

 

وقال فتح في المؤتمر الإقليمي حول( الإستناد الى مكاسب السلام في القرن الأفريقي لضمان التعزيزات العاجلة المتعلقة بإدارة تدفقات الهجرة إلى اليمن ودول الخليج) الذي عقد اليوم في جيبوتي، ان أوضاع اليمن ونتائج تأثيرات الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي الانقلابية على الشعب اليمني وانعكاس ذلك بشكل مباشر على السكان في كافة المحافظات والنازحين يتطلب موقفاً دولياً داعماً ومسانداً للحكومة اليمنية، كون مسألة الهجرة غير الشرعية تعددت أثارها الإنسانية المؤلمة على المهاجرين واللاجئين وأصبحت تمثل أعباء أمنية واجتماعية واقتصادية على الشعب اليمني الذي يمر بمرحلة حرجة وظروف إقتصادية صعبة.

 

وأضاف فتح: تأتي أهمية انعقاد هذا المؤتمر في ظل تفاقم مشكلة اللجوء والهجرة غير الشرعية من القرن الأفريقي لليمن، ما يتطلب تكاتف الجهود الدولية لدعم اليمن في هذا الجانب ،حيث وصلت الأوضاع حداً لا يمكن لبلد بمفرده أو عدة بلدان مواجهتها بل تتطلب جهداً إقليمياً ودولياً كبيراً للحد من المخاطر والتحديات التي بلغت حداً كارثياً وذلك بسبب الأوضاع الإقتصادية الحالية في اليمن ومن الأهمية الخروج بخطة عمل إقليمية للتصدي للتحديات الناجمة عن الهجرة الغير شرعية وتدفق اللاجئين من منطقة القرن الأفريقي وأثرها على اليمن ودول الخليج العربية.

 

وأشار الى أنه منذ بداية الصراع في القرن الإفريقي وبدء حركة النزوح والهجرة غير الشرعية الى دول الجوار تعاملت اليمن مع موضوع المهاجرين وبالذات من الأخوة في الصومال الشقيق وبقية دول القرن الأفريقي بأعتبارهم نازحين وليس لاجئين ترسيخاً لقيم الإنسانية وحق الجوار وتم إدماجهم في المجتمعات المحلية وأصبح الأغلب منهم جزء من التكوينات الإجتماعية اليمنية، وتحملت اليمن تكاليف وموارد متعددة ولم تطلب يوماً دعماً أو الانضمام الى التكتلات الإقليمية المستهدفة لدعم الهجرة، لافتا الى أن الوضع الإنساني في اليمن يتطلبا جهودا دولية كبيرة لمساندة الحكومة اليمنية وحشد الدعم اللازم للشعب اليمني في مواجهة تدفقات الهجرة غير الشرعية.


المزيد في أخبار وتقارير
الجيش الوطني يعلن إفشال محاولة تسلل لمليشيا الحوثي في رازح بـ"صعدة"
أفشلت قوات الجيش الوطني مسنودة بتحالف دعم الشرعية، اليوم الأحد، محاولة تسلل لمليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة رازح شمال محافظة صعدة. وقال قائد اللواء السابع حرس
نائب وزير الخارجية يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير جمهورية أيرلندا لدى اليمن
تسلم نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي،اليوم،نسخة من أوراق اعتماد سفير جمهورية أيرلندا الصديقة الجديد لدى اليمن جيرارد ماكوي . ورحب نائب وزير الخارجية بالسفير
نائب وزير الخارجية يبحث مع السفير الروسي العلاقات الثنائية بين البلدين
بحث نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي، اليوم، مع سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي يزف بشرى سارة لأبناء الجنوب
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
شرطة المعلا تحقق في واقعة اغتصاب جديدة طالت طفل قاصر
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
مدير شرطة خور مكسر اسعاف 25 شخص مصابين بالتسمم إلى مستشفى الجمهورية ومنع السباحة في ساحل أبين حتى إشعار آخر
مقالات الرأي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
  سمير رشاد اليوسفي ما الذي يربط بين شعار الموت الذي رفعه "آية الله الخميني"، ومن بعده “الحوثيون”،
إلى أهلي أبطال وشرفاء يافع الذين حققوا النصر للجنوب وكانوا قادة في معظم الجبهات وجنودا مقاتلين شجعان وشهداء
-
اتبعنا على فيسبوك