مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مارس 2019 11:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 10 يناير 2019 08:49 مساءً

الشرعية وحادثة قاعدة العند...اختراق عسكري، وتهرُّب وتضليل إعلامي

منذ الساعة الأولى لحادثة قاعدة العند العسكرية التي استهدفتها طائرة حوثية مسيّــرة صباح الخميس عن بُــعد، ذهبتْ  الشرعية الى صرف الأنظار بعيدا عن التعرض للأسباب التي أدت الى حدوث هذا الاختراق العسكري الخطير - وهو ليس الأول من نوعه الذي تتعرض له- ،فلم يقف إعلام الشرعية وأصواتها في القنوات الفضائية والمواقع الإخبارية وبرامج التواصل الاجتماعية على الأسباب التي أدتْ الى هكذا اختراق وهي التي تمتلك القدرات التقنية الهائلة و تتلقى الدعم العسكري الكبير،وذهبتْ عوضاً عن ذلك  الى تصوير الحادثة بأنها حادثة إرهابية- وكأن هذه الطائرة قد استهدفت مدرسة ابتدائية أو مجمع استهلاكي أو مستشفى للأمومة والطفولة-،كما اعتبرتها – وبطريقة

طريفة وبخفة دم- على أنها انتهاكاً لاتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في السويد، مع يقينها أي الشرعية بحقيقة أن المنطقة التي حدثت فيها العملية ليست مشمولة بمناطق وقف إطلاق النار. كما أن اعتبار هذه العملية عملية إرهابية في خضم حرب عسكرية يمثّــل استهانه بعقول الناس وتهرب صارخ من تسمية الأمور بمسمياتها بعيداً عن التضليل والتهرّب من الاعتراف بالإخفاق، بل قل الاعتراف بالخيانة في صفوفها. الشرعية تأكل نسفها، فكل فصيل داخل هجينها  يكيد للآخر, كما أنها تكيد للتحالف بقوة وبالذات حزب الإصلاح/ الحزب والقوة الأكثر براعة ودهاء بمضمار السياسة- في ذات الوقت الذي لا يدّخر فيه التحالف وبالذات الشق الإماراتي جُــهدا في أن يجهز على الشرعية ويكبح جموحها المتعاظم- أو بالأحرى التيار المتمرد على التحالف داخلها- بحسب الاعتقاد الإماراتي-.

   .. فكيف وصلت هذه الطائرة إلى هذا المستوى من الدنو- أمتار قليلة من المنصة؟ وكيف قطعت مئات الكيلومترات دون اعتراض، على افترض أنها أتت من مكانٍ قصي، وأن كانت أتت من مكانٍ قريب فالفضيحة أعظمُ؟.. ومن أرسل الإحداثيات بالمكان والزمان بالدقة هذه -بالساعة والدقيقة -؟. .. وأين المضادات الجوية التي لطالما تحدثت عنها الشرعية والتحالف في العند؟. ثم كيف يتم اقامة استعراض عسكري في غمرة حرب شاملة وعلى تخوم أرض المعركة، فمنطقيا أن تكون كل الأماكن - وتحديدا المعسكرات والقواعد المهمة كقاعدة العند -ساحة حرب مفتوحة وأماكن استهداف متوقعة إن لم يكن ثمة اتفاق على عكس ذلك؟... هذه الأسئلة وغيرها نراها بوضوح في عيون الحائرة لعامة الناس المشدوهة بما يجري بالساحة، وهي ليست الحالة الأولى التي  تتملّك الناس وتحيرهم.

 
تعليقات القراء
359567
[1] صحفي فاشل
الخميس 10 يناير 2019
عمر بن بريك | جده
فعلا انت فاشل وساقط مع اني من اشد المعجبين والمتابعين لك انما في هذا المقال فانت ؟؟؟؟؟؟ كيف تفرق بين ضرب مستشفي الامومه ومدرسة اطفال بقاعده اومعسكر سمي ماشئت هناك ناس الاقل لاذنب لهم وليسوا طرفا وانت تري ضربهم شئ عادي بينما المعسكرات لا كلها جرائم وعمل ارهابي من مصاطيل وعديمي الضمير الله ياخذهم اخذ عزيز مقتدر اما انت ياصاحبي الله يسامحك

359567
[2] ما صحة الخبر أدناه ؟؟؟!!!!!!
الجمعة 11 يناير 2019
عدني حنوبي | الجنوب
نقل موقع أخبار الخليج قبل قليل خبر صادم حول الهجوم الجوي على قاعدة العند الجوية. وقال "أن الناطق الرسمي باسم محور العند اتهم قيادي بارز في اللواء 17 ميكا في محافظة #تعز بالوقوف وراء الجريمة". وأضاف "ان القيادي كان حاضر في العرض العسكري بقاعدة العند، وانسحب قبل الضربة الجوية ب 15 دقيقه فقط، بحجه ذهابه الى الحمام". وأكد أنه تم التحفظ على القيادي في القاعدة وجاري التحقيق معه بتهمه الخيانة

359567
[3] الى المعلق رقم واحد انت. اهبل ؟؟؟
الجمعة 11 يناير 2019
عدني جنوبي | الجنوب
معسكر العند قاعدة عسكرية متوقع مهاجمته من قبل الحوثي هكذا هي الاعراف في الحروب ..... ولم. يقل الكاتب ماعنيته .....الغباء هو في الشرعية والمسؤولين في المعسكر فضيحة بجلاجل. ....وتقصير ورد. فعل غبي من قبل الشرعية بتصريحات غير مسؤولة ...الله يرحم الشهداء ونتمنى الشفاء للجرحى

359567
[4] يا سقلدي لن تطال بلح التحالف ولا عنب الشرعية
الجمعة 11 يناير 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يا سقلدي بطل القات اليافعي. العنوان مفروض يكون (الامارات العربية المتحدة العظمى وحادثة قاعدة العند...فشل عسكري إماراتي، وتهرُّب من المسؤولية وتضليل إعلامي فانوسي). لو كانت العملية الحوثية عملية برية وفشل جيش الشرعية في التصدي لها لكنا حملنا الشرعية المسؤولية. اما ان تكون الضربة جوية وتفشل القوات الجوية الإماراتية في التصدي لها ومنع وقوعها فالمسؤولية تقع على الامارات. اتحداك ان تتسآئل فقط تسآؤل اين كانت القوات الجوية الإماراتية وطائرتين حوثيتين مسيرتين (واحدة للتنفيذ والأخرى للتصوير) تقطعان أجواء الشمال والجنوب وتصلان الى أكبر قاعدة إماراتية في الجنوب وتضرب إحداهما المنصة بكل دقة واريحية دون أن تتصدى لهما ولا طائرة ولا صاروخ ارض جو اماراتي. هنا السؤآل يا سقلدي وليس اختراق الاصلاح للشرعية. انا عارف انك وجدتها فرصة لمحو آثار هجومك على التحالف في اخر مقال لك. اللعب على طرف الهاوية يا سقلدي لن يطول. مش يوم تجي الى طرف الهجوم على الفانوسي والتحالف ثم تتراجع وتشن هجوما حادا على الشرعية. اما بهكذا تذبذب فلن تطال بلح الشام (بلح التحالف) ولا عنب اليمن (عنب الشرعية)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في سوق قات الكراع بدار سعد (مصحح)
اندلاع اشتباك مسلح بالشيخ عثمان
وصول قوات اماراتية الى وسط شبوة
مدير شركة عدن نت :انتهينا من تجهيزات البنية التحتية للشركة في المكلا وقريبا سنحدث عملية توسعة تقنية لها في عدن
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
كانت الزميلة "عدن الغد" قد نشرت لي في عددها الصادر يوم الأربعاء ،6 مارس 2019م الموضوع الموسوم"جنينة ألمانيا وأبو
ها هي السنة الرابعة تمضي لتطل السنة الخامسة برأسها منذ ان بدأت عاصفة الحزم لإعادة الشرعية ولإحياء الامل. كانت
في ذاك اليوم كنت في مدينة عدن فارا من ملاحقة الحوثيين التي بدأت عقب دخولهم صنعاء في سبتمبر 2014، أنسدت أمامي كل
  ومرفأ القلب وسيمفونية عشقنا الخالد، سنسعى لمنحها كل ماتستحقه وتنتظره منا"   .. ليس أملاً او تمنيات، بل
أورد الروائي العراقي أمجد توفيق، في روايته الأخيرة بعنوان (الساخر العظيم)، إشارة ساخرة عن شيوع ظاهرة "المحلل
  بعد اكثر من نصف شهر تقريباً من الأحداث الإجرامية التي قامت بها مليشيات حزب الإصلاح الإرهابي بالتعاون مع
أدى اجتياح المحافظات اليمنية والسيطرة على العاصمة من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران إلى فرض أوضاع
هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه، ولكان اليمن قد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتناقشت مع أحد الأخوة في إحدى المواقع الإلكترونية، و كان
على ما يبدو تحرك السفراء الثلاثة من السعودية والوصول إلى عدن في وقت متزامن ليس إلا دليلا على أن الدول الثلاث
-
اتبعنا على فيسبوك