مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 04:20 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

غيث الإمارات يفرج كربة اليمنيين

السبت 12 يناير 2019 09:26 مساءً
عدن ( عدن الغد ) خاص :

تمتاز دولة الإمارات العربية المتحدة بالريادة في العمل الخيري والإنساني وتأتي في مقدمة الدول العالمية بتقديم المساعدات الخارجية في مختلف دول العالم .

 

وأحتلت في العام 2018 المركز الأول عالميا كأكبر مانح لليمن في تقديم المساعدات المباشرة والطارئة والمركز الثاني في دعم خطة استجابة الأمم المتحدة لليمن وذلك بعد السعودية .



فاعلية وشمولية العطاء

استطاع رسل الخير وفرسان زايد من تحقيق إنجازات ملموسة وتنفيذ مشاريع متعددة ومتنوعة تميزت بالشمولية لكافة مظاهر الحياة حيث تشير تقارير المنظمات الدولية للأمم المتحدة أن الدعم الإماراتي لليمن شمل 15 مجالا رئيسي و45 قطاعا فرعيا ، وحرص الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد على تسجيل حضور وفاعلية على الأرض ، بالتنسيق مع الحكومة الشرعية والسلطات المحلية وتكللت بتنفيذ مشاريع تنموية وخدمية تلبي احتياجات مئات الالاف من المواطنين في المحافظات المحررة كما ساهمت بتقديم الدعم للمحافظات التي مازالت تحت سيطرة مليشيات الانقلاب الحوثي عبر المنظمات الدولية .

 

فزعة لنصرة اخوانهم في اليمن

اتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة فعل الخير والعمل الإنساني نهجا ثابتا تتوارثه عن القائد الحكيم مؤسس الإتحاد ورجل الخير والإنسانية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه ، ويجسد أولاده في اليمن أنهم خير خلف لخير سلف ، يسطرون أروع البطولات والمواقف العظيمة في التضحيات والإقدام والفزعة ، وليس هناك أغلا من الدم فقد أروت دماهم الطاهرة أرض اليمن وهم يساندون أخوانهم جنبا إلى جنب لدحر مليشيات الانقلاب الحوثية واستعادة الشرعية . كما إن الإمارات عبر أجنحة العمل الإنساني أطلقت ومازالت جسرا بحري وجوي وبري لتقديم الدعم اللوجستي لإعادة الأمل وتخفيف المعاناة .


المزيد في أخبار وتقارير
صحافي بريطاني: الإمارات حققت أهدافها الحربية في اليمن
قال الصحافي البريطاني المخضرم المهتم بشؤون الشرق الأوسط باتريك كوكبورن إن الإمارات حققت أهدافها الحربية في اليمن الذي من أجله تدخلت ضمن التحالف العربي في
وقفة احتجاجيـة للمتقاعدين بالمحفد.
اقيمت صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية للمتقاعدين العسكريين والمدنيين لمديرية المحفد تضـامنا مع اخوانهم المتقاعدين في عموم مناطق الجنوب . وقد خرجت الوقفة
وزير إماراتي: حضورنا العسكري باق في اليمن
أكدت الإمارات العضو الرئيسي في التحالف العسكري بقيادة السعودية، أنها ليست بصدد مغادرة اليمن وسط عمليات إعادة انتشار قواتها التي تقوم بها.   وكتب وزير الدولة


تعليقات القراء
359910
[1] ليش التعب كل الشعب سمعو انفجار قوي قبل ان تشتعل النار بالمصافي واكيد طائيره من غير طيار وانت تعرف من معه طائيرات من غيرطيار بعدن بدل مايحاربو بها الحوتيين مره يطلقوها على معاشق ومره على العند واخيرا على المصافي وبكره على المطار او ميناء الحاويات تحطيم للبنيه الاقتصاديه اليمنيه ولينسو الشعب جريمتهم في العند عرفته من هي الدوله والا لا الامارات وبالتنسيق مع السعوديه
الأحد 13 يناير 2019
حسيني | عدن
عسل وفوقه دبابه الله الغني عن مساعدتهم يرحلو من اليمن وهي باتتصلح



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
بريطانيا تدرس إرسال غواصة ذرية إلى الخليج
مقالات الرأي
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
-
اتبعنا على فيسبوك