مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مارس 2019 11:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الجيش الوطني يسقط طائرة حوثية بدون طيار في صعدة

السبت 12 يناير 2019 09:36 مساءً
صعدة ( عدن الغد ) خاص :

أعلن الجيش إسقاط طائرة مسيرة (بدون طيار) تابعة لمليشيا الحوثي في جبهة مران غربي محافظة صعدة، معقل الانقلابيين شمالي اليمن.

وذكر موقع وزارة الدفاع  أن ألوية العروبة بالجيش اليمني تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة تابعة للانقلابيين في جبهة مران غربي المحافظة، وهي الثالثة منذ أسبوع، وذلك بعد إسقاطه طائرتين مسيرتين تابعتين للمليشيا الانقلابية في الجبهة ذاتها.

وبحسب الدفاع اليمنية، تبين بعد فحص حطام الطائرات التي كانت تحمل متفجرات أنها إيرانية الصنع، وكانت تهدف لاستهداف مواقع الجيش في الجبهة.


المزيد في أخبار وتقارير
وصول مرتقب لمحافظ البنك المركزي الى عدن
من المتوقع ان يصل محافظ البنك المركزي حافظ معياد الى مدينة عدن اليوم الاثنين. وعلمت صحيفة "عدن الغد" ان معياد سيصل قادما من المملكة العربية السعودية . وعين معياد
حل مؤقت لمشكلة الكهرباء في شبوة
علمت صحيفة "عدن الغد" ان التزاما سعوديا عبر مركز الملك سلمان للأعمال الخيرية قضى بتوفير قاطرتي وقود لمحطة كهرباء شبوة . وجاء الالتزام عقب لقاءات اجراها محافظ شبوة
حضور عسكري سعودي عقب تقدم للإمارات صوب بيحان
سجلت السعودية حضورا عسكريا لها في بيحان بمحافظة شبوة عقب تقدم اماراتي بات يقترب من المنطقة النفطية الهامة في اليمن. وقام مسئولون عسكريون سعوديون خلال يومين بزيارة


تعليقات القراء
359914
[1] عجائب الشرعية المهترئة والتحالف (المشنقل- أبوعقال)
السبت 12 يناير 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
أليس عجيباً وغريباً ومريباً، أن يستطيع الجيش الوطني (المهلهل) أن يُسقط طائرة مسبّرة، بينما قاعدة العند الكبيرة الضخمة، لاتستطيع أن تُسقظ طائرة مسيّرة بدائية !! وياما سنسمع حكايات هزلية مضحكة !! ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

359914
[2] كل يوم
السبت 12 يناير 2019
عاد بن الحيمي | عدن
تتحدثون عن الجيش الوطني او كما يسمى جيش عبد ربه وانا قبل لحظات كنت استمع الى تعليق من العمد الشهري حول انجازات هكذا جيش وكم كانت المفارقه عندما تسمع من التحالف الانتقادات تلو الانتقادات ومدى انتماات هذا الجيش المناطقيه لعلي محسن والمقدشي ومحموعة السرق والمفاليس الذي لاهم لهم سوى الاققات من خلف هذه الجيوش وعدم رغبة الجيش بالزج به في المعارك فكيف بالله عليكم ينسجم جيش هش مصلحي مناطقي جهوي قاده سرق وحراميه حتى مع لقب جيش وطني افيدونا افادكم الله هل يجب طرد الشرعيه برمتها من دول التحالف ام الابقاء عليها في ظل ماتفعله.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في سوق قات الكراع بدار سعد (مصحح)
اندلاع اشتباك مسلح بالشيخ عثمان
وصول قوات اماراتية الى وسط شبوة
مدير شركة عدن نت :انتهينا من تجهيزات البنية التحتية للشركة في المكلا وقريبا سنحدث عملية توسعة تقنية لها في عدن
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
كانت الزميلة "عدن الغد" قد نشرت لي في عددها الصادر يوم الأربعاء ،6 مارس 2019م الموضوع الموسوم"جنينة ألمانيا وأبو
ها هي السنة الرابعة تمضي لتطل السنة الخامسة برأسها منذ ان بدأت عاصفة الحزم لإعادة الشرعية ولإحياء الامل. كانت
في ذاك اليوم كنت في مدينة عدن فارا من ملاحقة الحوثيين التي بدأت عقب دخولهم صنعاء في سبتمبر 2014، أنسدت أمامي كل
  ومرفأ القلب وسيمفونية عشقنا الخالد، سنسعى لمنحها كل ماتستحقه وتنتظره منا"   .. ليس أملاً او تمنيات، بل
أورد الروائي العراقي أمجد توفيق، في روايته الأخيرة بعنوان (الساخر العظيم)، إشارة ساخرة عن شيوع ظاهرة "المحلل
  بعد اكثر من نصف شهر تقريباً من الأحداث الإجرامية التي قامت بها مليشيات حزب الإصلاح الإرهابي بالتعاون مع
أدى اجتياح المحافظات اليمنية والسيطرة على العاصمة من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران إلى فرض أوضاع
هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه، ولكان اليمن قد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتناقشت مع أحد الأخوة في إحدى المواقع الإلكترونية، و كان
على ما يبدو تحرك السفراء الثلاثة من السعودية والوصول إلى عدن في وقت متزامن ليس إلا دليلا على أن الدول الثلاث
-
اتبعنا على فيسبوك