مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مارس 2019 11:28 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 مارس 2019 12:24 مساءً

سيرحلون جميعاً وسيبقى الوطن..!!

سيرحلون لا محالة وسيبقى الوطن، رغم جراحه، رغم آلامه، رغم وجعه، سيبقى ربما منكسراً لكنه لن يموت سيتعافى شيئاً فشيء حتى يعود لعنفوانه، لوهجه، لقوته، لزهوه..

سيرحل المغتصبون، سيرحل الطامعون، سيرحل المتلونون، سيرحل المتمصلحون، سيرحل المتحالفون، سيرحل المتآمرون، سيسلكون ذات طريق المجيء ثم يشدون رحالهم..

لن يبق على أرضي وصيا، لن يبق في وطني خونه، لن يبق على تربته مرتزقة، لن يحتضن بين جنباته عملاء، لن يحتوي بين خلجاته (عبيداً) للأموال، لن يطأ تربته أصنام أو هلاميون أو بائعوا الوهم..

سيرحلون جميعاً وسيبقى وطني شامخاً أبياً ترفرف رأيته خفاقة تعانق عنان السماء، وتداعب نسائم الهواء،سيرحلون وبجوفهم حسرة ووجع ونار الإنسحاق تكوي دواخلهم،تمزق أحشائهم، تضطرم في صدورهم..

سيمضون من جيث (أتوا)، وربما لن تبق لهم ذكرى أو مكانٍ، سيأخذون تلك المآسي التي خلفوها معهم، سيجرون قوافل البؤس التي أتوا بها، سيحملون أمتعة (الفشل) على ظهورهم، وسينتشي وطني، سينتفض، سينهض رويداً، رويداً، وسيتعافى مع مرور الزمن..

سيرحلون جميعاً.. ولكن لاعزاء للخونة، لا عزاء للمرتزقة، لا عزاء للعملاء، لا عزاء لعبيد ( المال ) ، لاعزاء لبائعي الوهم وفاقدي الضمائر والأخلاق والمبادئ والوطنية والهوية والإنتماء..

سيرحل أسيادهم .. وسيبقون هم، يندبون (حظهم) ،
وسينوحون على (ماضيهم)، وسيبكون على أرباب (نعمتهم)، وستُنكس رؤوسهم،ويستباح ماء وجوههم، وتُهدر ماتبقت لهم من كرامة مصطنعة ووطنية كاذبة مزيفة..

سيرحلون جميعاً وسيلفظ وطني من بين جنباته كل من تآمر عليه، كل من تحالف ضده، كل من غرز (خناجره) في ظهره، كل من كان مرتهن لغيره، كل من عزف على وتر (الوطنية) والهوية والإنتماء مقابل دراهم معدودة..

لن يطول بهم العمر، وستتآكل أيامهم وستمر بهم السنون مر (السحاب) ثم سيصبحوا ذكرى مؤلمة ،وأيام بؤس قاسية، وليالي خوفٍ مظلمة، ولحظات وجع قاتلة، ولكن سيبقى الوطن يتسامى فوق آلامه، ويضمد جراحاته، ويخط على صدر الزمانه حكاية النهوض من تحت أنقاض القهر والتدمير..

تعليقات القراء
373418
[1] كلام رمادي غير محدد !! فمن هم هؤلاء الذين سيرحلون ؟! وما هو وطنك الذي سيبقى ؟! هل هو اليمن أو الجنوب ؟! أم كلاهما ؟!
الخميس 14 مارس 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، إنه كلام رمادي غير محدد !! فمن هم هؤلاء الذين سيرحلون ؟! وما هو وطنك الذي سيبقى ؟! هل هو اليمن أو الجنوب ؟! أم كلاهما ؟! وفي إمكان الكاتب بعد ذلك أن يقول للمنتصر، أنه كان يقصد بالخونة الآخر المهزوم !! ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئيس المجلس السياسي للحوثيين يهاجم اللواء عيدروس الزبيدي
حضور عسكري سعودي عقب تقدم للإمارات صوب بيحان
سياسي يدعو حكومة الرئيس هادي للخجل وصرف راتب باسندوة
الكشف عن معلومات جديدة حول دفن جثمان علي عبدالله صالح 
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
  أمتشقت قلمي مراراً وتكراراً وأضطجع على أوراقي ليخط ماتيسر له عن الشيخ مختار الرباش،وكلما (هممت) بالكتابة
تمر البلاد (ولا أقول الوطن) بمرحلة حرجة جراء المخطط الاستخباري الذي أرهقها منذ 11 فبراير 2011م.. السيناريو مر
تحركت بعد ظهيرة يوم الأحد متجهاً صوب لودر، فمررت بزنجبار العاصمة، رأيت التشجير يزين ملامح طرقاتها، لم يلفت
نحتفل اليوم بأهم وأغلى حدث وهي الذكرى الرابعة لانطلاقة عاصفتي الحزم والأمل بقيادة المملكة العربية السعودية ,
كلام واضح وضوح الشمس ولا فيه اي لبس المجلس الانتقالي بهكذا كلام يعني أصبح حزب معارض في ساحة الجنوب وليس مكون
أيها الأمناء المحاسبون ، بل أيها الضالون المضلون ، أيها الفاسدون المفسدون ، شعبكم قد ضحى كثيراً ، وأعطى بلا
 دعونا مرارا وتكرار الى صوت عقل جنوبي يوحد ولا يفرق, ينتقد ولا يخون, يحفز الهمم ولا يهبطها, يساير الواقع ولا
1- في مساء 25 مارس 2015م استشعاراً بالخطر وإحساساً بالمسؤولية وفهماً صحيحاً للتضامن الاخوي وتطبيقاً لقوله
عبدالجبار ثابت الشهابي الفتنة نار قد تحرق الأخضر واليابس في حياة المجتمعات، ولذلك نهى الله ورسوله عن بث
ان الأحداث الأخيرة في مدينة تعز اصابتنا بالحزن الشديد وذلك بسبب توجيه رفقاء السلاح فوهات بنادقهم على بعضهم
-
اتبعنا على فيسبوك