مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 مارس 2019 04:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 14 مارس 2019 11:00 مساءً

شكراً لكل من لم يطلق الرصاص في الاعراس....!

ظاهرة اطلاق الرصاص في الاعراس والمناسبات ارهقت المواطنين والحقت الاذى بالكثير منهم..

في مديرية مودية وقف الجميع ضد هذه الظاهرة المزعجة وحاربوها وقاطعوا من لم يلتزم بعدم اطلاق النار..

استمرت الامور جيدة فترة من الوقت والمواطنين متمسكون بمحاربة هذه الظاهرة في اعراسهم وافراحهم ..
وفي هذه الايام بدأ البعض بممارسة هذهً الظاهرة وهم قلة قليلة...
ولاندري لماذا يحاول هؤلاء ان يتسببوا في اذية الآخرين برصاصهم الراجع ...؟

نتمنى ان يراجع من لايزال متمسكاً ومغرماً باطلاق الرصاص انفسهم ويكفوا عن اطلاق الرصاص في الهواء حتى لايعود راجعاً فوق رؤوس الآخرين..
اطلاق الرصاص في الهواء حتماً سيعود من السماء ليستقر في اجساد من ليس لهم ناقة ولاجمل في افراحكم واعراسكم ..!

ديننا الاسلامي الحنيف نهانا عن اذية الناس..
فلماذا يصر البعض على ان يؤذي الآخرين..؟

نكرر شكرنا لكل المواطنين الذين يحتفلون باعراسهم دون ان تطلق فيها رصاصة واحدة..
وهنيئاً لهم افراحهم ومسراتهم..

وندعوا من لايزال مصراً على ممارسة هذا الفعل المضر والخطير ان يتوقف ليناله الاجر والثواب ودعوات المواطنين.
حكموا عقولكم يامن تصرون على ان تطلقوا الرصاص في اعراسكم وراجعوا ضمائركم فرصاصاتكم الراجعة قد تقتل شخصاً وتتحملون وزره ....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 دروس من الربيع العربي - 1 -! نعم! هذه المدينة كانت سببا رئيسا في إجهاض ثورة الشعب السوري الحر ضد الطاغية بشار
جميعنا نعلم يقينا بأن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أتى اليمن
طال بقاء فخامة الرئيس عبدربه منصورهادي خارج الوطن... وليس هناك مبرر لهذا الغياب طالما وعاصمة اليمن
رحل من الدنيا، وما تزال أفعاله وأقواله خالدة في ذاكرتنا ، فأقواله مصابيح لا تنسى، ومآثره منارة خير لا
    مايحصل في تعز شي محزن ومؤلم جدآ . وتحول مخيف في مجرى الحرب الدائرة في اليمن . بالامس القريب الكل يقاتل
كلنا استبشرنا خيراً في انطلاق الحملة الأمنية بمدينة تعز لتأمين المدينة والقبض على المجرمين والتي كان نجاحها
ربما لم يشغل الإنسان فكره بشيء مثلما شغله بمشكلة الماء وندرته وسبل الحصول عليه ، فلقد كان الإنسان كذلك دائما
لماذا تم إقصاء مديرية خور مكسر من بين كل مديريات العاصمة المؤقتة عدن بينما المديريات الأخرى تعمل الجهات
-
اتبعنا على فيسبوك