مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أبريل 2019 07:38 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 15 أبريل 2019 10:54 صباحاً

الحرية والتحالف العربي

التحالف العربي سار في بداية الأمر في المسار الصحيح في أول النهار فطرد الاحتلال الحوثي من هذا الباب وفي أخر النهار غير المسار فرد الاحتلال السابق من الباب الأخر وفي هذا الشان نحذر وننذر بان باب الحرية  لن يغلق فلتعلم  الدول الراعية العربية والأجنبية والشرعية المعتدية والحوثية المتهورة .

بأن الجنوب العربي دولة وشعب وللشعب قضية فمن أراد أن يضحي بهذه القضية في سبيل مصالح ضيقة سيكون هو الضحية لامحالة وفي هذا المسار لقد صبر الشعب الجنوبي سنين طويلة ويكاد صبره ينفد فصبرهم قوة تحفز للوثوب وليس ضعف وقصور كما يعتقد جبناء الاختلال الاحتلال فصبر الشعب الجنوبي  بقيادة الأنتقالي بدافع تمرير أنعقا جلسة مجلس النواب .

 ولكن لن يسمح بممارسة  عمله من داخل الأراضي الجنوبية لتحقيق مأربه الغير نبيلة   ولهذا فقد حذر وأنذر ومن حذر فقد أنذر  وأنذار الشهب الجنوبي له أبعاد مقسمة أقصاد لليوم الأبيض واليوم الأسود وبلوق يوم الحصاد

وأخيراً وللمرة الأخيرة نبعث  برسالة صريحة  ( فأمن الخليج العربي عبر التاريخ ربوط بدولة جنوبية مستقرة وقوية حرة وأبية دوله لها لها الأولوية بعضوية المجلس الخليجي مالم فالمملكة وسائر دول الخليج ستذوق المرارة طول العمر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إليكم أيها الأفاضل – ( خبر عاجل )..!! – والحاضر يعلم الغائب والشارد يعلم الوارد – تقول مصادرنا المحددة
تفاجأنا بالأرقام المهولة لحجم أموال الإغاثة والمساعدات الإنسانية للشعب اليمني خلال الأربع سنوات الماضية
أنعقد لفيف من بقايا مجلس النواب اليمني تم العمل على تجميعه مثل برامج أعادة سمكرة وتوضيب سيارات  الخردة
نجاح مشروع الدولة في ظل بلد يعاني من صراع مناطقي وثقافي مذهبي تسبب في ظلم البعض للبعض  ، يعتمد على التوزيع
من كان يظن ان تخرج كل تلك القوافل لنصرة الجنوب اما كنتم تدعون ان الجنوب لا شعب له وانهم في سبات ابدي وانكم
رغم ما نمر به اليوم في جنوبنا الحبيب من مخططات ومؤمرات جهنميه تحاك ضدنا إلى ان الحذر واجب قبل ان نجد انفسنا
"بيتي في الحدا معي ياعزيزي، سلمته للمشرف الحوثي لأنه إبن خالي، يعني "أيادي أمينة" ولما ننتصر على الكهنة، أستلم
ما إن ناقش نواب الشعب اليمني في جلسات يوم أمس الثلاثاء التي انعقدت بمدينة سيئون قانون تجريم المليشيات
-
اتبعنا على فيسبوك