مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 12:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 15 أبريل 2019 11:41 صباحاً

الرئيس هادي.. استعادة الدولة همه الأساسي وقضيته المحورية

إن المتأمل لخطاب فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي في الجلسة الغير اعتيادية لمجلس النواب اليمني التي عقدت صباح يوم أمس  السبت بمدينة سيئون يدرك إن استعادة الدولة اليمنية وإعادة بناء مؤسساتها المختلفة همة الأساسي وقضيته المحورية وهاجسه الأول والأخير, وهذا لن يتحقق إلا بتطبيق مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية والقرارات الدولية ذات الصلة الدولية وهي المنفذ الأمن لحفظ حياة المدنيين اليمنيين .

لقد كانت أولى الرسائل التي وجهها فخامة الرئيس هادي إلى أعضاء مجلس النواب في خطابه يوم أمس بمدينة سيئون مسالة استعادة الدولة , والذي خاطبهم قائلاً : تقع على عاتقكم العديد من المهام التشريعية والرقابية التي تدعم جهود السلطة التنفيذية في استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وبسط نفوذ الدولة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني واستكمال المسار السياسي , وأردف قائلاً فخامة الرئيس هادي " إن آمال الشعب اليمني كبيرة تجاهكم لتسهموا في طريق استعادة الدولة وتعزيز حضورها الكامل على كل الوطن وإنهاء هذا الانقلاب المشئوم " . 

إن جهود فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي التي بدلها  يبدلها محلياً وعربياً ودولياً من أجل استعادة الدولة اليمنية واضحة وظاهره للعيان ولا ينكرها إلا جاحد, وهي حقيقة قائمة رغم كل العقبات والصعوبات والتحديات، وشحه الإمكانيات والحرب التي فرضت على الشعب اليمني, 

من يتابع فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي في كل تحركاته السياسية والدبلوماسية يدرك تماماً إن فخامته يمتلك من الثوابت والمبادئ والخبرة أهلته لقيادة اليمن في أصعب وأدق الظروف التاريخية المعقدة, فالرجل أثبت بمواقفه قدرته على إدارة الأزمة اليمنية بمهنيه وحرفيه عالية, ويضع في أولوياته مهمة استعادة الدولة والشرعية التي اختطفت في لحظة من الزمن من قبل فئة باغية متسلطة تجبرت واستقوت بسلاحها وعملت على صناعة حالة من الشرعنة لنفسها وبالتالي على سلطتها وسياساتها  . 

أخيراً أقول ... إن إيمان فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي بعدالة القضية اليمنية وإنهاء انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين مكنه من قيادة الشعب اليمني في أصعب الظروف, فهو يمنياً شامخاً يعلو بهامته, وثابتاً مقداماً,  وبالتالي فأنه يستطيع  العبور باليمن إلى طريق استعادة الشرعية اليمنية, والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في عدن قبل عام 1990 أو بالأحرى قبل الوحدة، كان لا يتم تعاطى القات وبيعه إلا في الإجازات والعطل الرسمية، ويومي
في ظرف ساعة واحدة تسقط آخر قلاع عصابات الاجرام في ليبياء لتعلن معها حكومة الوفاق رسميا سيطرتها على مدينة
ليس كل من طلب الشهادة نالها,وليس كل من ورد موارد الشهداء قضى شهيدا,إن الله سبحانه وتعالى هو الذي يجتبي الشهداء
عندما نجلس في عزلة عن البشر نتذكر ماضينا ونمر بمحطات حياتنا السابقة .. بخيالنا نسترجع تاريخاً تقادم وعقوداً
عبارة أستوقفتني، وأنا أتجول على صفحات الفايسبوك، ووجدت إنها حقيقة وواقع ثابت عندنا كعرب. وهي إننا كعرب
    لا أريد من القارئ أن يستبق القراءة ويفهم من العنوان أنني أرغب في الحديث عن تشيخوف معلم فن القصة
  توقف المواطن وامتناعه عن مواصلة تسديد فواتير الكهرباء وكذا المياه بحد ذاته يعد رفضا من جانبه لضغوط
الوطن كلمة من ثلاثة احرف وتحوي البقاء السرمدي والاعتزاز الاشم وحتمية التضحية لأجله واجاز الموت في سبيله
-
اتبعنا على فيسبوك