مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أبريل 2019 07:36 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 15 أبريل 2019 01:28 مساءً

الربيع المؤتمري

ماهي الا ثمان سنين عجاف تجرعها الشعب اليمني بسب الربيع العربي الذي أطاح بدولة النظام والقانون الذي كان يسود البلاد ليتعرا للجميع ذلك الربيع

الذي ادخلنا في مرحلة الادولة لتحل الفوضى الخلاقة محل دولة النظام والقانون
ليتجلى للعالم أجمع بأن المؤتمر الشعبي العام هو حزب الوسطية والاعتدال القادر على تسيير دفة الحكم والخروج بالبلاد إلى بر الأمان بعد أن تيغن فشل أصحاب هذا المشروع ،

ليتحول اليوم الربيع العربي إلى ربيع مؤتمري فهل سيحسن المؤتمر الشعبي العام التصرف في المرحلة القادمة ليستعيد انفاسة ويغتنم الفرصة الذهبية التي لاحت له في الأفق ليعيد تنظيم صفوفه بعد أن حاولت بعض القوى تمزيق نسيجة الداخلي ليتسنى له الانفراد بالحكم ،
فصلابة المؤتمر وتماسكة وترسيخ مبادئ الوطنية في صفوف أعضاءه هي من أجبر تلك القوى التحالف معه .

ومن هنا نقول للجميع بأن المصالحة اليوم مع المؤتمر الشعبي هي بمثابة خارطة طريق لاستعادة دولة النظام والقانون
فهل سيدرك المؤتمريين بأن ربيعهم اليوم بين أيديهم ليثبتوا للعالم بأنهم الأجدر بتسيير دفة الحكم مع القوى المتحالفة معهم ،
وأن تجاوزهم للجراح وتحالفهم مع من قادو الربيع العربي هي ضرورة وطنية تتطلب منهم ذلك لمصلحة الوطن .

فالوطن فوق الجميع هكذا هو شعار المؤتمر (الوطن اولا )
عندما نختلف مع الآخر فهو من أجل الوطن وعندما نتفق مع الآخر فمن أجل الوطن وليس من أجل مصالح خاصة
فعودة المؤتمر على رأس السلطة التشريعية هو ثبوت فشل الربيع العربي ، وسقوط مشروع الصدور العارية.

نحن ندرك يافخامة الرئيس الحملة التي سيطلقها أصحاب النفوس المريضة عن طريق صحفهم الصفراء واقلامهم المسمومة ضد سيادتكم بعد عجزهم في اغتنام الفرصة التي سنحت لهم في تثبيت الأمن والاستقرار في عدن الحبيبة ، وانطلاقهم نحو المجهول تحت شعار فوضناك .

فمن هنا اليوم ومن منبر الإعلام الحر لصحيفة "عدن الغد" ندعو الجميع وبالأخص أعضاء المؤتمر الشعبي العام للالتفاف حول فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي للخروج بالبلاد إلى بر الأمان

فخامة الرئيس عبدربه منصور نحن في انتظار خطوات اخر منك تجاه رموز المؤتمر الذي تم وضعهم في قائمة العقوبات حتى يتسنى للجميع العمل تحت مظلتك دون استثناء ونحن على ثقة من ذلك بانك الاب الروحي للجميع .

تعليقات القراء
379908
[1] الربيع أتى لانه كان هناك ظلم وقبيلة تحكم (باسم جمهورية ) وجيش شخصي ووحدة بالاغتصاب
الاثنين 15 أبريل 2019
فوزي | من. الجنوب الحر
خلاص راحت على اي ظالم لم يتمكنوا الظلمة على الجلوس على تراب ارض الجنوبيين ، بغضالنءر من أين هم . كفى تخلف وكفى قبيلة وتعصب باسم الدين . الحرية للإنسان هي مثل الهواء والماء.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر ميداني : سقوط جبل العود بيد الحوثيين ونجاة القيادي العولقي عقب إطلاق نار
ضبط كميات من المخدرات بساق مسافر بمطار عدن (فيديو)
الحوثيون يتقدمون في الضالع والبيضاء
‏اندبندنت: بريق "المجلس الانتقالي" الداعي لانفصال جنوب اليمن يخفت لدى انصاره
الصالح :قدوم موجة عاصفة من الأحداث ستقلب الطاولة على الجميع
مقالات الرأي
وجود الدولة في حياة الناس والمجتمع ضرورة ومهمة جدا، إذ لولا وجود الدولة لأصبح الناس يعيشون في فوضى عارمة
كلمة حق يجب أن تقال , وبعيدا عن السياسة والساسة والحسابات والتربصات سيكون هذا الصيف بإذن الله تعالى أفضل
ليلة في الطويلة  خير من الف ليلة تفضل فضيلة ياراعي الموتر تأن يا القرن ياليتك تقع لي وطن.  بهذه الكلمات من
حاشا لله ان نسب او نشتم فلان او علان من الناس او مسؤول او قائد او محافظ . وبحكم اني من ابين فكل ما يعنيني يوجد
  ليس سرا يارفيقي ان ايامي قليلة .في آخر رسالة بعثها الي عبر الواتس آب كانت تحتوي على قصيدة سوف احيا للشاعر
  دنيا الخامري: اتجهت أنظار العالم الأيام الماضية إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت التي شهدت انعقاد البرلمان
  من أخطر مظاهر أزمتنا اليوم هي ظاهرة الطفولة العقلية وهي التوقف عن النمو والفهم إلا للشيء الذي يحبه ويهواه
يفترض ان النواب يمثلون المواطنين الذين انتخبهم منذ اكثر من عشر سنوات وشاءت الظروف ان تعاد اليهم الحياة التي
  -الشراكة مع الشعوب تصنع الانتصارات في زمن السلم او الحروب. وليس الشراكة مع العصابات والإرهابيين وتجار
البرلمان المصري أجرى العديد من التعديلات الدستورية تتيح للسيسي البقاء في السلطة حتى العام 2030م فهل سيحذو
-
اتبعنا على فيسبوك