مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 02:27 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

وسط إشادات واسعة.. قوات الحـزام الامني تفرض هيبة الامن بمديرية كريتر

الخميس 18 أبريل 2019 03:16 مساءً
عدن ( عدن الغد) خاص:

 

تأسست قوات الحزام الامني بمدينة كريتر في العام 2016 ضمن خطة شاملة لتأمين العاصمة عدن وانخرط في صفوفها المئات من ابناء كريتر المقاومين الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية تأمين المديرية وبسط سيطرة الامن فيها وإنهاء المظاهر المسلحة والاختلالات الأمنية التي انتجتها الحرب.و التي كانت تلقي بتعقيداتها على مديرية كريتر وخصوصا في مجال مكافحة الجرائم الجنائية ومكافحة التهريب والتقطاعات وفرض جبايات غير قانونية على المواطنين . 

 

ومنذ تشكيل قوات الحزام الامني بكريتر حملت على عاتقها مسئولية تأمين المديرية وارساء الامن فيها كما مثلث الذراع القوي المساند للقوات الأمنية والسلطات المحلية في تثبيت الأمن والاستقرار وسطوة القانون وبسط نفوذ الدولة في المديرية .

واسهمت جهود قوات الحزام الأمني بشكل كبير في عودة الاستقرار إلى مديرية كريتر في العاصمة المؤقتة عدن التي كانت مرتعا للمليشيات المسلحة ،التي استغلت ظروف ما بعد الحرب للانتشار فيها، والسيطرة على مرافق الدولة الحيوية قبل أن تطردهم قوات الحزام الامني والتي يقع على عاتقها حماية المرافق العامة في المديرية وعلى رأسها البنك المركزي اليمني والبنك الأهلي ومؤسستي الكهرباء والماء بالإضافة إلى المتنفسات العامة.

كما قدمت قوات الحزام الامني بمديرية كريتر صورة نموذجية ومفخرة يتباهى بها كل أبناء الوطن الحالمون بعودة الأمن والإستقرار وسلطة النظام والقانون والطامحون لتأسيس قوات وطنية وذلك نتيجة جهود قوات الحزام الأمني والعمل والتنسيق المشترك مع السلطات المحلية بالمديرية وذلك لما تمتعت به من جاهزية ويقظة دائمة مكنها من افشال وإحباط للعديد من المخططات التخريبية والإجرامية والحيلولة دون تحقيق الاهداف الخبيثة .

وفي ملف الأراضي حققت قوات الحزام الامني بكريتر نجاحات باهرة بمكافحة البسط على أراضي الدولة حيث نفذت قوات الحزام الأمني بمديرية كريتر العديد من الحملات لإزالة البناء العشوائي في المديرية ومن ضمنها البنايات العشوائية بحرم المجلس التشريعي والمتحف الحربي وإخراج مقتحمي معسكر 20 والبنايات التربوية. 

ومنذ تحرير العاصمة عدن من براثن مليشيات الحوثي الانقلابية عانت مديرية كريتر من إنتشار الجماعات المسلحة التي مارست عمليات تقطع واسعة وفرض جبايات غير قانونية على المواطنين والتجار الذين شكوا لتعرضهم المتواصل لعمليات الابتزاز واخذ الاتاوات الغير قانونية منهم قبل أن تتدخل قوات الحزام الامني وتوفر لهم الحماية الكاملة ومنع عمليات الابتزاز التي مارستها الجماعات المسلحة التي انحدرت بشكل كبير في ظل القبضة الأمنية لقوات الحزام .

وعبر مواطنون عن شكرهم لقيادة الحزام الأمني بكريتر للجهود الجبارة التي تبذلها لتأمين المديرية وإنهاء الاختلالات الأمنية .

. جاء ذلك بعد الإجراءات التي اتخذتها قيادة الحزام الامني بالتنسيق مع الجهات المختصة بتأمين المرافق العامة ورفع الفرشات الغير منتظمة من الشوارع لتسهيل عملية السير بالمديرية وتقليص الازدحام المروري الذي يخنق المديرية. 

وعبر مواطنون العاصمة عدن ببالغ ارتياحهم لمثل هذه الخطوات التي تخدم المصلحة العامة وتخفف على المواطنين زحمة حركة السير

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
جريمة انسانية جديدة ترتكبها مليشيا الحوثي تثير غضب نشطاء وابناء الشعب اليمني
في صباح يوم السبت 20 يوليو/تموز حدثت معركة دامية في مديرية ريدة بمحافظة عمران خاضها الحوثيين فيما بينهم في صباح يوم السبت 20 يوليو/تموز، سقط خلالها العشرات من القتلى
أبناء طورالباحة يُناشدون الأمن مقر قيادة شرطة طورالباحة غير آمن
بالرغم مما على إدارة أمن طورالباحة من مهام جسيمة لموقعها الجغرافي الواقع بين تعز ولحج وعدن وما يربطها بتلك المحافظات الثلاث هو الخط العام الذي يعتبر شريان الحياة
فضيحة البنك هل هي صراع الهوامير أم بداية تصحيح المسار؟!
تقرير / محمد حسين الدباء: وقف على عتبة البنك اليمني المركزي رجل في عقده الخامس وعيناه عالقتان في السماء وسبابته مرفوعة وفيه يقول: اللهم ابتلهم بما أبتليتني.. دنوت منه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
أكاديمي معلقا على سحل جثة شيخ قبلي: المنظر على بشاعته يمثل نذير شؤم على الحوثة
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
مقالات الرأي
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
شكل مقتل القيادي الحوثي " مجاهد قشيرة " على يد جماعة الحوثي التي ينتمي لها، ومن ثم التنكيل بجثته ونشر ذلك على
الإنسحاب الإماراتي العسكري من اليمن دخل حيز التنفيذ العملي والميداني , كتبت بمقال نشر من سابق ويحمل عنوان :
-
اتبعنا على فيسبوك