مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 04:33 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

الرضاعة الطبيعية تساعد في اكتمال نمو دماغ الأطفال الخدج

الأحد 28 أبريل 2019 10:00 مساءً
(عدن الغد) متابعات

أظهرت دراسة أميركية حديثة، أن الرضاعة الطبيعية تلعب دوراً كبيراً في تطور نمو دماغ الأطفال الخُدج المولودين مبكراً، قبل اكتمال حمل الأم.

الدراسة أجراها باحثون في مستشفى الأطفال الوطني بواشنطن، ونشروا نتائجها، السبت، أمام المؤتمر السنوي للجمعيات الأكاديمية لطب الأطفال، الذي يستمر حتى الأول من مايو بمدينة بالتيمور الأميركية.

والأطفال الخدج، مصطلح يطلق على كل طفل يولد قبل الأسبوع الـ37 من الحمل (الأطفال المبتسرين)، ويعانون مشاكل صحية، بسبب عدم إتاحة الوقت الكافي لتخلُّق أعضائهم، ويحتاجون إلى رعاية طبية خاصة، حتى تتمكن أعضاؤهم من العمل دون مساعدة خارجية.

وترتبط الولادة المبكرة عادة بزيادة احتمال حدوث مشكلات في مهارات التعلم والتفكير في وقت لاحق من حياة المولود، والتي يعتقد أنها مرتبطة بالتغيرات في نمو المخ.

وأظهرت الدراسات أن الولادة المبكرة ترتبط بحدوث تغيرات في جزء بنية الدماغ، التي تساعد خلاياه على التواصل مع بعضها بعضاً، والمعروفة باسم المادة البيضاء.

ولاكتشاف تأثير حليب الأم على نمو دماغ الأطفال الخدج، راقب الباحثون مجموعة من الرضّع المولودين قبل الأسبوع الـ32 من الحمل، بوزن أقل من 1500 غرام، وخضعوا للرعاية الطبية في قسم رعاية المبتسرين.

وقام الفريق بجمع بيانات عن المادة البيضاء في الدماغ، وهي منطقة دماغية تمكن الناس من الحفاظ على التوازن والتنسيق السليم للعضلات، وتدعم الوظائف المعرفية عالية الترتيب.

وأظهرت النتائج أن الأطفال الذين رضعوا من حليب الأم، تطور لديهم نمو مناطق الدماغ، وخاصة المادة البيضاء، بصورة أكبر وأفضل من أقرانهم الذين لم يرضعوا طبيعياً.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن ما يقدر بـ15 مليون طفل يولدون مبكراً، ويموت حوالي مليون طفل سنوياً نتيجة مضاعفات الولادة المبكرة، فيما يواجه العديد منهم مشاكل الإعاقة في النمو على المدى الطويل.

وبحسب المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك الربو والسمنة.

وتنصح منظمة الصحة العالمية، بأن يظل حليب الأم مصدر الغذاء الرئيسي للطفل حتى سن 6 أشهر، وتوصي بالاستمرار لاحقاً في الرضاعة الطبيعية (مع الغذاء الصلب)، حتى وصول عمر الطفل إلى سن عام.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
7 طرق لتربية طفلك
شخصية الطفل في المرحلة العمرية من عمر 3 وحتى 5 سنوات تنمو من تلقاء نفسها بشكل طبيعي؛ حيث يحصل الطفل على راحته أثناء التعبير الذاتي عن نفسه ببعض الكلمات، كما يمكنه
جمعية طب الأسنان الأمريكية : فرشاة الأسنان بيئة حاضنة لظهور أمراض كثيرة
قالت جمعية طب الأسنان الأمريكية : تؤكد دراسة جديدة أن فرشاة الأسنان تعتبر بيئة حاضنة لظهور أمراض عديدة ، نظراً لتكاثر الجراثيم و البكتيريا فيها إذا لم يتم استبدالها
هذا هو سبب تفوق الإناث على الذكور في الدراسة
رغم أن البعض قد يعتقد أن تفوق الإناث على الذكور في الدراسة، مجرد تعميم ومغالطة شائعة، وأنه لا يجب قياس الأمر بهذه الشمولية كون كل «فـــرد» -ذكراً




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
بريطانيا تدرس إرسال غواصة ذرية إلى الخليج
مقالات الرأي
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
-
اتبعنا على فيسبوك