مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 04:49 مساءً

  

عناوين اليوم
صفحات من تاريخ عدن

يوميات رمضانية ... حكاية الحاج علي أبوبكر باسودان مع خيوله...

الخميس 09 مايو 2019 05:02 مساءً
عدن الغد/ خاص:

في دراسة جديدة بجامعة تافتس الأمريكية لدراسة تأثير تربية الحيوانات على الأفراد في نهاية سِنِّ المراهقة ومُقتبل الشباب أي في فترة نمو الشخصية وجد العلماء أن ثَمَّة علاقة وثيقة بين الاعتناء بالحيوانات الأليفة وتكوين علاقات وطيدة بالمجتمع. فالعلاقة التي تتكون بين الإنسان والحيوان من شأنها أن تغير الإنسان، وذلك عندما يتولى إطعامه، ويعتني بسلامته وتنظيفه، ويستمتع أحدهما برفقة الآخر. وهذه العلاقة التي تخلق التعاطف تِجاه الحيوان تبني أيضًا المهارات الاجتماعية والصفات الجيدة في الإنسان.

وبعد هذه المقدمة الموجزة أود أن أذكر لكم لطيفة من اللطائف النادرة التي تظهر العلاقة الحميمة التي ربطت الحاج علي أبوبكر باسودان بخيوله, حيث كان للحاج علي مجموعة من الخيول في أسطبله الموضح في الصورة, وهذا الإسطبل كان موقعه هو نفس الموقع الحالي لمطعم وفندق العامر في الميدان في كريتر.

كان علي باسودان يستخدم الخيول لجر العربات التي يتنقل بها الركاب وكانت تُسمى (جاري خيل) ويقودها عادة عماله من أبناء الجالية الصومالية في عدن، 
في أحدى المرات وطبعاً هذه الحكاية ذكرها لي الحاج عبدالمجيد مرشد رحمة الله عليه عندما كُنا نلتقي يومياً بعد صلاة الفجر في مُقهاية شوقي علي أبوبكر باسودان أبن الحاج علي أبوبكر، ذكر عبدالمجيد مرشد، هذه القصة وهي من العجائب قائلاً: "كان الحاج علي باسودان يذهب إلى إسطبل خيوله يومياً أثناء فترة العصر ليتفقد عماله وخيوله ويشرف على تغذيتهم والإعتناء بهم, وقد كان الحاج علي دقيق في مواعيده وكان عادةً ما يخرج من بيته ويصل إلى مقهاية زكو في التوقيت ذاته وهو الساعة الرابعة عصراً, فكانت الخيول في ذات التوقيت تصيح وتتقفز بطريقة غريبة ولكن لا أحد يدري لماذا تفعل ذلك، وفي هذا التوقيت تحديداً، وماهي تلك العلاقة بين الخيول وهذا التوقيت...!!

ففي أحدى المرات حصل هذا الشي مع الخيول وكان أحد الجالسين من عيال عدن متواجد بجانب الإسطبل ففزع من صراخ الخيول وحركتها الغير إعتيادية فسأل سايس الخيل الصومالي: "ليش الخيول تصدر هذه الأصوات وتقفز..؟!! فرد عليه السايس الصومالي بلكنة صومالية لطيفة قائلاً: "وريا هذا خيول فرحانة علسان حاج علي باسودان وسل مقهاية سكو...!!" ... سبحان الله على إحساس الحيوان بمالكه المحب له...

هذه هي عدن وبساطتها التي عُرفت بها هي وأهلها الأخيار في تلك الفترة الذين أحبوها فبادلتهم الوفاء بالوفاء ورحمة الله على من مات منهم رحمة واسعة.

بلال غلام حسين

 


المزيد في صفحات من تاريخ عدن
عدن التي أبهرت العالم
عدن من أ قدم مدن وموانئ العالم التاريخية والحية. وحضارة أولى في تاريخ العالم.  وحين يعود المؤرخون بأنظارهم إلى تاريخها واشراقتها ووضاءتها وبهاؤها، بوسع هذه
ذاعة حوثية كشفت عن جمع ملايين الريالات تبرعاً لـ(حزب الله)
  وسط سخط شعبي متصاعد ضد تهميش الجماعة الحوثية لمعاناة اليمنيين في صنعاء وبقية مناطق سيطرتها، أعلنت إذاعة حوثية أمس تمكنها من جمع ملايين الريالات تبرعاً لـ(حزب
منطقة العيدروس .. ومشروع المياه في عدن الجديدة.
  لعبت عدن دوراً خالداً في رسم صفات الوجه الإنساني لها وانعكاسه على طبائع سكانها, فكان المسئول من أبناء عدن يقوم بواجبه لخدمة الناس بكل إخلاص وتفان، ويعتبر ذلك من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
الأرصاد الجوي يتوقع هطول امطار رعدية على عدن
مقالات الرأي
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
-
اتبعنا على فيسبوك