مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 12:30 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
فن

فيلم عن أطفال اليمن للمخرجة الأردنية "نسرين الصبيحي" يحصد جائزة دولية ثالثة

السبت 11 مايو 2019 10:20 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

حصد فيلم "وما جاء الفجر" للمخرجة الأردنية نسرين الصبيحي، مساء اليوم السبت، جائزة أفضل فيلم وثائقي قصير في "مهرجان جنوب أوروبا الدولي للأفلام"، المنعقد حاليا في مدينة "فالنسيا" بأسبانيا.

وأعربت المخرجة "نسرين الصبيحي"، عن سعادتها البالغة بهذا الإنجاز، الذي اعتبرته إنجازاً للإنسان اليمني، كون الفيلم يحكي مأساة الأطفال في اليمن، جراء الحرب.

وحظي فيلم "وما جاء الفجر"، بإعجاب الحاضرين في المهرجان، كونه يسلط الضوء على قضية إنسانية في غاية الأهمية، ألا وهي قضية الطفولة، وما تتعرض له من انتهاكات جراء الحرب في اليمن.

وترشح فيلم "وما جاء الفجر"، لثلاثة مهرجانات، الأول مهرجان مدريد الدولي في مدريد بأسبانيا، وحصل خلاله على جائزة العلم والتعلم كأفضل فيلم، كما ترشح في مهرجان شمال أوروبا للأفلام الدولي المنعقد في العاصمة البريطانية لندن وفاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير .

وتعكف المخرجة "نسرين الصبيحي" حاليا على إنجاز فيلم جديدة يحكي قصة "مجاعة أسلم"، وذلك بعد نزول ميداني قامت به في أكتوبر الماضي إلى المنطقة، وتوثيقها تفاصيل المجاعة المفتعلة التي يعيشها الآلاف هناك.

وقالت "الصبيحي"، في وقت سابق إن الفيلم سيسلط الضوء على الأسباب الحقيقية للمجاعة التي عصفت بسكان أسلم، ودور جماعة "أنصار الله" فيها، والتواطئ الحاصل من قبل المنظمات الإغاثية.


المزيد في فن
وفاة الفنان القدير حسن حسني
توفى فجر اليوم، السبت 30 ماي 2020، الفنان القدير حسن حسني عن عمر ناهز 89 سنة بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة منذ يوم استوجبت دخوله العناية المركزة بمستشفى دار الفؤاد
"حفيدة بيكاسو" تعرض بعض أعمال جدها في مزاد عبر الإنترنت
ستعرض بعض أعمال الفنان الإسباني "بابلو بيكاسو" 1881-1973 ، من المجموعة الشخصية لحفيدته "مارينا" بينها لوحات ومطبوعات وصور فوتوغرافية ، وذلك في مزاد عبر الإنترنت من قبل
«يا ليلة العيد»... قصة الأغنية التي منحت أم كلثوم لقب «صاحبة العصمة» رسميا
مع حلول عيد الفطر يهوى المصريون سماع أغنية «يا ليلة العيد آنستينا» لمطربتهم الأشهر أم كلثوم، وهي عادة لم يغيرها فيروس «كورونا» الذي فرضا حظرا للتجوال في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
نزوح الاسر من عدن يتواصل
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
تعزيزات للجيش تمر بمدينة المحفد صوب شقرة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
-
اتبعنا على فيسبوك