مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 مايو 2019 01:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

أبرزهم بطولة المريسي: دوريات رياضية ومباريات كروية تشعل ليالي رمضان في عدن(تقرير)

الثلاثاء 14 مايو 2019 12:26 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص:

 

الجميع يدرك أن كرة القدم هي الرياضة الشعبية الأولى على مستوى أي بلد وهي من يتهاتف عليها الصغار والكبار ولا يخلوا أي شارع أو حارة من اللعب بها حتى ولو كانت بأبسط الامكانيات.

في عدن الرياضة هي الأساس رغم كل شيء وهي وحدها من تستطيع توحيد الشعب والجماهير مهما كانت ميولهم وانتماءاهم ومع حلول شهر رمضان المبارك لا بد أن يكون للرياضة دور ومكانة كبيرة وحيز فيه , فنجد أن هناك عدد من البطولات التي تنظم فيه في مختلف الأنشطة الرياضية وأبرزها كرة القدم.

فكل الأحياء والمديريات تترقب أن يأتي شهر رمضان حتى تحييه بمباريات كرة القدم التي تقام في العصر وقبل أذان المغرب وبعضها تقام في المساء وهناك من يقيم دوريات شعبية تستمر حتى الفجر منوع من قتل الفراغ بشيء مفيد واثبات أن الرياضة وكرة القدم هي عشق كل الجماهير المحبة للرياضة في مدينة عدن.

سنعرض لمحة عن أهم الدوريات والأنشطة الرياضية في محافظة عدن وآراء بعض الرياضيين بها في سياق الموضوع التالي:

 

استطلاع : دنيا حسين فرحان

 

*تنشيط البدن وقتل أوقات الفراغ بشيء جميل

  يبدأ المواطن محمد علي الحديث :

 

ما يحدث في عدن كل عام تحديدا برمضان شيء جميل جدا فالمجال الرياضي مهم لكل الشباب بل ولكل الفئات ما أن يحل شهر رمضان تجد الأحياء والحواري والملاعب تنتعش وينشط فيها النشاط الرياضي , فنجد مباريات كرة القدم والدوريات والبطولات وهذا ما يزيد الحماس وخاصة عندما تحوي المسابقة جوائز لأفضل لاعب وفريق وتخصص مبالغ مالية كنوع من التحفيز والتشجيع للاعبين والمواهب الشابة والصاعدة.

وهناك من يقوم بلعب كرة الطائرة ومن يلعب التنس ومن يلعب الشطرنج وتختلف أنواع الرياضة بحسب الميول وحسب ما يريده الشباب ويرغبون به , ولكن خلاصة الموضوع أن الرياضة هي قتل أوقات الفراغ لدى الشباب واستغلال وقت رمضان للعب واللياقة بدلا من النوم وضياعه بشيء غير مفيد اطلاقا.

احيي كل الجهات التي تساهم في تنظيم مثل هذه الفعاليات والبطولات الرياضية في شهر رمضان واتمنى أن تتطور وتتكرر كل عام وأن تتحسن نحو الأفضل من أجل الشباب وإعادة روح الرياضة من جديد في محافظة عدن.

 

*عدن ايقونة الرياضة وقلبها النابض

 

يقول الكاتب الصحفي محمد احمد النعماني:

 

رائع جدا  ما تتميز به محافظة عدن عن بقية المحافظات في الأنشطة الرياضية التي تقام كل عام خلال ليالي رمضان , هذه الميزة او التميز لمحافظة عدن لم تكن من اليوم ولكن منذ سنوات تحرص عليها محافظة عدن في كل الالعاب سواء في الامسيات الرمضانية التي تنظمها الاتحادات المختلفة او وزارة الشباب والرياضة او تلك المسابقات التي تقام عصرا على مستوى الحواري .

ومن هنا لابد ان نحيي كل الاتحادات التي تحرص على اقامة المسابقات المختلفة وفي كل الالعاب وذلك النشاط والامسيات الرمضانية التي تتميز بها عدن وخاصة في بطولة الفقيد/ علي محسن مريسي لكرة القدم والتي اصبحت تقليدا سنويا تتميز به العاصمة عدن عن بقية المحافظات او في بطولات كرة الطائرة والسلة والكاراتيه والتايكواندو والشطرنج او المسابقات الثقافية  او غيرها من المسابقات التي تملى عدن نشاطا وتوهجا خلال ليالي رمضان.

 وبإذن الله ستستمر عدن بهذا التميز وستتواصل الامسيات والأنشطة الرمضانية الرياضية وستبقى عدن ايقونة الرياضة وقلبها النابض على مستوى الوطن وستواصل توهجها ونشاطها لما فيه مصلحة وخير لعدن وابنائها برغم كل الظروف والاحوال ومثل عدن والا فلا.

 

ويضيف فرحان المنتصر مدير عام الإعلام بوزارة الشباب والرياضة:

 

بالنسبة للبطولات والمسابقات في شهر رمضان كثير من الجهات الرسمية والاهلية والشعبية تنتهز فرصة مناسبة شهر رمضان لإقامة العديد من الانشطة اغلبها تعتمد على كرة المقدم بين العصر والمغرب وهو ما فيه فراغ ومتسع للشباب والرياضيين لممارسة اللعبة الشعبية كرة القدم , فقي العاصمة عدن كثير من البطولات تقام واصبح بعضها لديهم العرقة ما يستحق الاهتمام والاشادة مثل بطولة الهكي وفي المعلا وخور مكسر والسيخ عثمان وهي بطولات الفرق الشعبية.

في شهر رمضان نعتمد كثير في نشاطاتنا الرمضانية كوزارة الشباب والرياضة على الاتحادات في الفروع ونشاطها في عدن والمكلا وسيئون هناك خطة واسعة تم التنسيق فيها بين المكاتب وقطاع الرياضة والسلطة المحلية في المحافظات ويتم التنفيذ بشكل طبيعي وممتاز في عدن كان هناك بطولات مختلفة برعاية وزير الداخلية أحمد الميسري ونايف البكري وهناك معسكرات رمضانية في محافظة بلحج.

وتظل أهم بطولة على خارطة الرياضة الرمضانية على مستوى عدن والجنوب واليمن هي بطولة الكابتن الفقيد علي محسن المريسي وبدعم ووزير الشباب والرياضة نايف البكري بمشاركة فرق من عدن ولبين ولجج وللمكلا هذه البطولات تد\خل وتشهد هذا العام تنظيم النسخة الخامسة والعشرين بمعنى ان البطولة اصبحت تحتفل باليوبلي الفضي.

الحقيقة أن البطولات والمسابقات التي تقام في شهر رمضان لا يتم التركي فيها على الجانب الفني أو على النتائج بل على الجانب الاجتماعي , هذه البطولات التي تجمع الاصدقاء والزملاء على مستوى الآراء والعمل والمعسكرات كما هو حاصل بالدوري الخاص بالحرس الرئاسي , الشيء الجميل الذي يجب أن لا نغفل عنه هي بطولة الخماسي الصالات لفرق المؤسسات والشركات هذه البطولة التي بلغت من العمر 15 عام كأول تأطير رسمي للعبة الخماسي في اليمن.

والبطولة تسير بشكل رائع برعاية ودعم البنك الأهلي اليمني ونحن في الوزارة نحيي جهوده وندعو باقي المؤسسات لإقامة ورعاية مثل هذه البطولات التي ستساهم بكل تأكيد لتطوير مستوى الرياضة للبلاد.

ونحن في الوزارة لا تركز على شهر رمضان لإقامة بطولات مركزية أو تبع الاتحادات العامة لأنها تترك الفرصة للجهات والمنظمات والجهات الشعبية للقيام بمثل هذه الأنشطة لأنها تأخذ طابع الود وتعتمد على ملاعب غير جاهزة أبرز سماتها تغطية الوقت وتنشيط الرياضة الشعبية.


المزيد في ملفات وتحقيقات
دار المسنين في عدن جهود انسانية جبارة رغم قله الدعم وكثرة الأشاعات
    يحتاج المسنون إلى عناية صحية ومتابعة دائمة لا تنقطع بلا كلل أو ملل على مدار اليوم الا انهم قد لا يجدونها مع أبنائهم لانشغالهم بالحياة وظروفها ولعدم درايتهم
كيف بات رمضان فرصة لإنعاش أسواق اليمن الراكدة؟
لشهر رمضان حياة جديدة يضفيها على يوميات اليمنيين، فعلاوة على كونه الشهر الذي تتعزز فيه القيم الروحية والدينية، تمثّل أيامه الثلاثون فرصة كبيرة لتحقيق مكاسب
أبرزهم بطولة المريسي: دوريات رياضية ومباريات كروية تشعل ليالي رمضان في عدن(تقرير)
  الجميع يدرك أن كرة القدم هي الرياضة الشعبية الأولى على مستوى أي بلد وهي من يتهاتف عليها الصغار والكبار ولا يخلوا أي شارع أو حارة من اللعب بها حتى ولو كانت بأبسط




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العولقي: لقاء الزبيدي انقلاب وليس مقاومة ولا يمثلنا ولا نعترف به
شاعر واديب سعودي يهاجم اليمن ويدعو لإقامة جدار على طول الحدود لعزله تماماً
محلل عسكري محذراً من المنطقة العسكرية الأولى : كنت أركان في هذا اللواء وهذه خطورته
عاجل: بعد خسارتهم لها ... الحوثيون يشنون هجوماً مضاداً باتجاه قعطبة والمقاومة تتصدى لزحفهم
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بحوطة لحج بين قوة تابعة لصالح السيد واخرى لعواد الشلن
مقالات الرأي
لا يعرف بالضبط متى كانت اول اصابة بهذا الداء في الجنوب، إلا أن ما يمكن تأكيده ربما، هو ظهور تلك الحالة المقززة
أسدل الستار ونقشعت سحابة شبح الحرب التي كادت تمطر على إيران وتبخرت في الهواء تماما كما تبخرت تهديدات ترمب
    محمد جميح   يطيب لمارتن غريفيث أن يُميل خصلات شعره الأبيض على جانبي رأسه، هذا البريطاني العجوز ذو
حقيقة مؤلمة جدا يحاول "الشرعيون" مسوؤلين ومناصرين واعلاميين ومن سار في فلكهم تجاهلها وعدم التطرق لها
تناول الكاتب احمد يسلم صالح في مقاله له تحت عنوان " ليس دفاعا عن مصنع الوحده للإسمنت" باتيس تناول في جزء بسيط
  في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها الوطن على كافة الأصعدة الأمنية، العسكرية ، الإنسانية
مات المناضل والمفكر والأديب والشاعر فريد بركات الفريد في أدبه وشعره ونثره وأخلاقه ورقته ومواقفه المبدئية
هنا وعبر صفحات "عدن الغد"، كتبت ذات يوماً قريب مقال بعنوان (لنقف مع بن عديو من أجل شبوة) .. وذلك لأملي وأيماني
  وجدت نفسي أحمل الكثير من مشاعر التقدير والمحبة لشخص سعادة السفير محمد آل جابر سفير خادم الحرمين الشرفين
  من لايشكر الناس لايشكر الله .. ومن هنا من قلب عدن عاصمة الجنوب العربي الأبية يتوجب علينا ان نتوجة بالشكر
-
اتبعنا على فيسبوك