مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 11:01 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 07:48 مساءً

إلى جوازات عدن !

إلى كل من تبقى في قلبه مثقال ذرة من ضمير !

فتاة لم يتجاوز عمرها سن العشرين أصيبت فجأة وعلى حين غرة بورم خبيث في الرحم والمبيضين ، وأصبح الورم يهدد بالإنتشار في أحشاء البطن ، وهذا كله منذ مطلع شعبان !

أهل الفتاة بذلوا قصارى جهودهم لأجل السفر بإبنتهم إلى الهند بحسب مراسلات طبية مع مشفى السرطان في جلال أباد ..

وإلى الآن لم يظهر أي رد إيجابي من الجوازات رغم الإعلان بأن الحالات المرضية المشفوعة بتقارير طبية ستصرف لها جوازات من العدد المتبقي لهذا الغرض ، وتمر الأيام والفتاة المريضة تزداد تدهورا ونقصا في الوزن وعزوفا عن الأكل والشرب ..

فهل لديكم بقية من ضمير للتعجيل بصرف جوازات للمرضى حتى يسرعوا في مغادرة هذا الوطن البائس ويلتحقوا بمشافي الخارج ، أم إن اللعنة قد حلت وأقسمت ألا ترحل عن هذا الوطن إلا بآلاف الأجساد إلى المقابر ؟!

تأكدوا أن لكم أولادا وبنات وأقارب ، وأن البلاء على قدر الأداء حسنا وقبحا ، فبادروا بحجز مقاعد النجاة والسلامة قبل أن يبتليكم الله بأشد من بلاء من يتعذبون بسببكم !

#اين_الجوازات

تعليقات القراء
385855
[1] فضييييييع. ومؤلم
الخميس 16 مايو 2019
عدني | الجنوب
معقول مايجري ياحكومة ؟؟؟؟!!!!!! ايش هذا ؟؟؟؟ الناس خلاص ماعاد تطالب بحقوقها لايشتوا. ماء ولا كهرباء ولا تعليم لأطفالهم ولا أمن ....... خلاص. يأسوا. يطالبوا فقط. بورق للعبور !!!!!!! الهربة غنيمة. استوت ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
نزوح الاسر من عدن يتواصل
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
تعزيزات للجيش تمر بمدينة المحفد صوب شقرة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
هذه هي ابين الخير والعطاء،ابين العزة والصمود ابين موطن الرجالات والساسة ،ابين اللي عانت وتعاني ودفعت كل غالي
-
اتبعنا على فيسبوك