مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 06:06 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

اعتصام القيادة العامة: انتشار مكثف لقوات الأمن السودانية في الخرطوم بعد أحداث أمس

الأربعاء 05 يونيو 2019 06:16 صباحاً
بي بي سي

انتشرت قوات الأمن السودانية بأعداد كبيرة عبر أحياء العاصمة الخرطوم، وذلك بعد يوم من إعلان أطباء مقتل أكثر من ثلاثين شخصا إثر اقتحام القوات منطقة اعتصام محتجين أمام مقر وزارة الدفاع.

في الوقت نفسه، اعتبر تحالف المعارضة الرئيسي في السودان المجلس العسكري بمثابة "جهة انقلابية"، وقال إنه سيسعى للإطاحة به عبر كل الوسائل السلمية.

وقال القيادي في قوى الحرية والتغيير، عمر الدغير، إن المجلس "خان الثورة" بإقدامه على "قتل المحتجين وفض الاعتصام".

من جهة أخرى، قال عضو التحالف طه عثمان إن عدد القتلى قد وصل إلى 37 شخصا منذ أحداث أمس، وأشار إلى وجود عشرات المفقودين.

وقد رفض تحالف قوى الحرية والتغيير بالفعل قرار المجلس العسكري، قائلا إن الأخير وضع نفسه في مواجهة الشعب السوداني.

وجاء إعلان المجلس بعد مواجهته تنديدا دوليا بسبب اقتحام اعتصام المحتجين.وفي السابق، اتفق المحتجون مع المجلس العسكري الانتقالي، الذي يحكم السودان منذ الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير في أبريل/ نيسان، على فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات، لنقل إدارة البلاد إلى سلطة مدنية.

كما اتفق الطرفان على تشكيلات الإدارة الجديدة التي ستدير شؤون البلاد.

لكن رئيس المجلس، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، قال في بيان بثه التلفزيون الرسمي، إن المجلس قرر "وقف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير، وإلغاء ما اتفق عليه من قبل".

وأضاف أنه قرر أيضا إجراء انتخابات خلال تسعة أشهر، تحت "إشراف إقليمي ودولي".

وأعلن أنه سيتم تشكيل حكومة على الفور لإدارة البلاد لحين إجراء الانتخابات.

وجاء إعلان المجلس في أعقاب إعلان قادة قوى الحرية والتغيير، وقف جميع الاتصالات مع المجلس، والدعوة إلى إضراب عام وعصيان مدني بسبب اقتحام الاعتصام.

ما الذي حدث؟

أشعل محتجون النار في إطارات لمحاولة وقف تقدم القواتمصدر الصورةAFPImage captionأشعل محتجون النار في إطارات لمحاولة وقف تقدم القوات

في الساعات الأولى من صباح الاثنين، اقتحمت قوات الأمن مخيم الاعتصام في العاصمة، وقالت مجموعة من الأطباء مرتبطة بالمعارضة إن أكثر من 35 قتلوا في أسوأ أعمال عنف منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وقالت المجموعة في وقت سابق إن ما لا يقل عن 116 أصيبوا بجروح.

واتهم تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات، المجلس العسكري بالإشراف على "مجزرة" أثناء فض الاعتصام وهو اتهام نفاه المجلس.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المتحدث باسم المجلس، الفريق شمس الدين كباشي، قوله إن قوات الأمن استهدفت "متفلتين" فروا من موقع الاعتصام وأحدثوا فوضى.

وأصبح مخيم الاعتصام نقطة محورية في الضغط على الحكام العسكريين لتسليم السلطة للمدنيين.

ماذا قال المجلس العسكري؟

قال الفريق أول عبد الفتاح البرهان إن "القوى السياسية التي تحاور المجلس العسكري تتحمل ذات المسؤولية في إطالة أمد التفاوض بمحاولة إقصاء القوي السياسية والقوى العسكرية والانفراد بحكم السودان لاستنساخ نظام شمولي آخر يُفرض فيه رأي واحد يفتقر للتوافق والتفويض الشعبي والرضاء العام".

وأبدى البرهان أسفه للعنف الذي صاحب ما وصفه بأنه عملية لتطهير شارع النيل، وقال إنه سيتم التحقيق في أعمال العنف.

وقوبلت العملية بإدانة من أوروبا والولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي.

ولكن قوى الحرية والتغيير رفضت إجراء انتخابات مبكرة.

ووصف رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، خطاب رئيس المجلس العسكري، عبد الفتاح البرهان، بالمخزي.

وقال إن الشعب سيواصل الحراك السلمي لإلحاق المجلس العسكري بسابقيه، في إشارة إلى الرئيس المخلوع، وخلفه عوض ابن عوف.

وأضاف "ليس هناك أمل من هذا البيان، ونحن نرفضه جملة وتفصيلاً".

وأشار الدقير، في مقابلة مع قناة العربية، إلى أن المجلس العسكري وضع نفسه في مواجهة مع الشعب. وأكد على أن الشعب سيمضي في خيارات المقاومة السلمية.


المزيد في احوال العرب
مهرجان للحمار في المغرب... مسابقات وجوائز وأدب
بعد توقف دام 6 سنوات يعود مهرجان "فيستي باز"، للاحتفاء بوفاء الحمار تحت شعار "وفِيٌّ خَدومٌ فانصِفوهْ". المهرجان هو الأولُ من نوعه في المغرب، انطلق عام 2001. وتستقبل
طهران تتجاوز "حافة الهاوية".. ماذا تنتظر من ترامب؟
يمكن القول بكل بساطة إن إيران أوقفت اللعب أو السير على حافة الهاوية، وقررت الدخول إلى عرين الأسد واللعب بذيله. هذا ما يمكن أن يوصف به العمل الإيراني الاستفزازي،
إيران: أي صراع بالمنطقة قد يخرج عن السيطرة
ذكرت وكالة رويترز؛ أن قائدا بارزا بالجيش الإيراني حذر -الأحد- من أن أي صراع في منطقة الخليج قد يخرج عن نطاق السيطرة. وزعم الميجر جنرال غلام علي رشيد أنه "إذا اندلع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
بعد سقوط الإتحاد السوفيتي وفكره على مستوى العالم، كتب العديد من المفكرين الاستراتيجين في الغرب مثل صامويل
إشعال باخرتي نفط في بحر عمان متزامنا مع الاعتداء الحوثي الإيراني على مطار أبها، وقبلها ضرب أربع بواخر في
قبيل انعقاد المؤتمر الاقتصادي هذه الفترة في مملكة البحرين، شهد العالم العربي احتجاجات شعبية رافضة لهذا
السودان ثالث أكبر بلد من حيث المساحة في أفريقيا،وهي دولة عربية تقع في شمال شرق أفريقيا،العاصمة الخرطوم عند
يقول الكوميدي الأميركي تريفور نواه (نوح) أنه "لو نجحت شركة هواوي الصينية بالسيطرة على تقنية الجيل الخامس من
صفقة القرن وما دار حولها من خلافات واختلافات وطرق في تطبيقها ورفض أو موافقة عليها، والكثير الكثير من الغموض
لقد عكست قرارات القمتين العربية والإسلامية اللتين عقدتا في مكة المكرمة قوة الموقف الفلسطيني والعربي وحملت
الشعوب العربية دائماً تتحمل سياسات حكامها سواء كانت سلبية أو ايجابية، وهذا ناتج عن سياسة عالمية مقرونة
-
اتبعنا على فيسبوك