مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 06:04 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 11 يونيو 2019 02:00 مساءً

المهمش الذي هزم الجميع

لم يعد الأمر سراً ، ولم يعد الكلام عنه يقع في حيّز المحاذير الاجتماعية والأخلاقية ، تعيش في اليمن فئة اجتماعية مهمشة ، تنتشر في مناطق مختلفة من الجغرافية اليمنية .

 

هذه الشريحة المظلومة تتواجد في تجمعات سكنية يطلق على الواحد منها تسمية «محوى» وهي كلمة تعني المكان الذي يحوي هؤلاء المهمشين، المهمشون يعيشون في بيوت من الصفيح وأكواخ خشبية وخيم مهترئة ، ولا توجد إحصائيات رسمية لحجم هذه الشريحة، غير أن أرقاماً حقوقية غير رسمية تقدر عدد «الأخدام» بنحو 800 ألف نسمة.

 

ويعيشون في تجمعات سكنية منعزلة داخل وخارج المدن ، هذه الشريحة بعد الانقلاب رفض 95% منهم تأييد الانقلاب وحملوا السلاح لمقارعة الانقلاب الحوثي الإيراني، في تعز كان المهمش نبيل العكش من أوائل من حمل السلاح ضد الميليشيات ، النبيل نبيل أحرج مشايخ ومثقفين وتجاراً وأثرياء يصنفهم المجتمع اليوم كفئة صامتة ، في العشر الأواخر من رمضان اشتعلت الاشتباكات بين الجيش الوطني من جهة والميليشيا الانقلابية من جهة أخرى في جبهة الزنوج غرب تعز ، نبيل كان كالعادة يتقدم الصفوف مقاتلاً تاركاً عشرة أبناء يعيشون في بيت من الصفيح جرفت السيول أجزاء منه .

 

هناك استهدف قناص حوثي أحد زملائه فقرر نبيل أن يقوم بتصرف شجاع نبيل لقد قرر أن يسحب جثمان صديقه ، وعبثاً حاول الجميع أن يمنعوه من فعل هذا فالأمر ينطوي على مخاطرة كبيرة، رفض نبيل وأخذ يردد ( إن تركنا أصدقاءنا سواء كانوا أحياء أو أموات فنحن لسنا رجالاً) ، بهذه العبارة انتصر على الجميع، على الميليشيا المعتدية وعلى الفئة الصامتة وعلى المتخاذلين وعلى الفاسدين ، ذهب نبيل في مهمته النبيلة لكنه لم يعد فقد قتله القناص، نبيل وصل إلى جثمان صديقه وارتمى إلى جواره شهيداً، نبيل لم يخذل صديقه حياً وميتاً ، فسلام الله على المهمشين الذين أنجبوا هذا البطل الاستثنائي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس هادي يلتقي محمد العرب ويخاطبه..ما تعريف الوقاحة الجبانة
هاني بن بريك: نحن ضد تقسيم اليمن
اللواء عيدروس الزبيدي يلتقي رئيس حلف قبائل الجنوب العربي وعددا من مشائخ واعيان حلف قبائل الجنوب العربي
صحافية سعودية تعلق على تظاهرة شبوة وتقول": من حق الجنوبيين تقرير مصيرهم
تقرير يرصد تسارع المستجدات في شبوة بين التهدئة والتصعيد
مقالات الرأي
كتبت في 30 أبريل (نيسان) الماضي مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان «اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة»، وهو ما
في مقال سابق عنوانه «هل نستمر في عد صواريخ الحوثي» تطرقت إلى استمراء الحوثيين في تكثيف إطلاق الصواريخ
مؤسف ما جرى في محافظة شبوة بالأيام الأخيرة من صدامات مسلحة، ولكنها في ذات الوقت كشفتْ لنا هذه الأحداث- على
إرادة الشعوب لا تقهر ,هكذا تعلمنا منذ نعومة أظافرنا , ولا أحد يستطيع أن يزايد على إرادة  أغلبية أبناء الجنوب
  نعم الدولة الإتحادية هي محطة لتحديد ملامح المستقبل ومنها سيكون الإنطلاق نحو تحديد المكانة السياسية
  لم يدعِ أي حزب شمالي أنه الممثل الشرعي والوحيد لأبناء المحافظات الشمالية خلال ستة عقود من الزمن بما فيهم
  هاجم الوزير اليمني السابق و الضعيف خالد الرويشان بقوة رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية الأستاذ أحمد
  خرجت جماهير شبوة اليوم الاثنين الموافق 24 / يونيو / 2019 في مسيرة وتظاهرة شعبية حاشدة في مدينة عتق تلبية لنداء
في اواخر العام الماضي حققت قوات الشرعية انتصارات عسكرية وتقدمت قواتها في مدينة الحديدة وسيطرت على اجزاء من
  هل قدرنا أن نبقى هكذا في ذيل الأمم؟؛ ما الفرق بيننا وبين دول عمرها بضعة عقود او حتى بضعة قرون؛ سنغافورا
-
اتبعنا على فيسبوك