مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 12:47 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 11 يونيو 2019 02:00 مساءً

المهمش الذي هزم الجميع

لم يعد الأمر سراً ، ولم يعد الكلام عنه يقع في حيّز المحاذير الاجتماعية والأخلاقية ، تعيش في اليمن فئة اجتماعية مهمشة ، تنتشر في مناطق مختلفة من الجغرافية اليمنية .

 

هذه الشريحة المظلومة تتواجد في تجمعات سكنية يطلق على الواحد منها تسمية «محوى» وهي كلمة تعني المكان الذي يحوي هؤلاء المهمشين، المهمشون يعيشون في بيوت من الصفيح وأكواخ خشبية وخيم مهترئة ، ولا توجد إحصائيات رسمية لحجم هذه الشريحة، غير أن أرقاماً حقوقية غير رسمية تقدر عدد «الأخدام» بنحو 800 ألف نسمة.

 

ويعيشون في تجمعات سكنية منعزلة داخل وخارج المدن ، هذه الشريحة بعد الانقلاب رفض 95% منهم تأييد الانقلاب وحملوا السلاح لمقارعة الانقلاب الحوثي الإيراني، في تعز كان المهمش نبيل العكش من أوائل من حمل السلاح ضد الميليشيات ، النبيل نبيل أحرج مشايخ ومثقفين وتجاراً وأثرياء يصنفهم المجتمع اليوم كفئة صامتة ، في العشر الأواخر من رمضان اشتعلت الاشتباكات بين الجيش الوطني من جهة والميليشيا الانقلابية من جهة أخرى في جبهة الزنوج غرب تعز ، نبيل كان كالعادة يتقدم الصفوف مقاتلاً تاركاً عشرة أبناء يعيشون في بيت من الصفيح جرفت السيول أجزاء منه .

 

هناك استهدف قناص حوثي أحد زملائه فقرر نبيل أن يقوم بتصرف شجاع نبيل لقد قرر أن يسحب جثمان صديقه ، وعبثاً حاول الجميع أن يمنعوه من فعل هذا فالأمر ينطوي على مخاطرة كبيرة، رفض نبيل وأخذ يردد ( إن تركنا أصدقاءنا سواء كانوا أحياء أو أموات فنحن لسنا رجالاً) ، بهذه العبارة انتصر على الجميع، على الميليشيا المعتدية وعلى الفئة الصامتة وعلى المتخاذلين وعلى الفاسدين ، ذهب نبيل في مهمته النبيلة لكنه لم يعد فقد قتله القناص، نبيل وصل إلى جثمان صديقه وارتمى إلى جواره شهيداً، نبيل لم يخذل صديقه حياً وميتاً ، فسلام الله على المهمشين الذين أنجبوا هذا البطل الاستثنائي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بيان سياسي هام صادر عن نائب رئيس مجلس الوزراء الميسري ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري ووزير النقل صالح الجبواني
الربع يكشف عن الشخصية التي تسعى اطراف خارجية لنقل صلاحية الرئيس لها
مسؤول حكومي: الرئيس اليمني يدعو الإمارات للخروج من بلاده خلال أيام
محمد جميح يعلق على البيان المشترك للجباري ووزيري النقل والداخلية.. ماذا قال
عاجل: مقتل جندي في هجوم مسلح بجولة الرحاب بالعريش
مقالات الرأي
عبدالله الحضرمي تبنى الحوثيون عملية البقيق وقالوا انهم استهدفوا الموقع بعشر طائرات مسيرة ، وأعلنت واشنطن أن
نعمان الحكيم لها من اسمهامايرفعها عالياتسامقاوشموخا واعتزازا..وسبحان الله ان يجعل من الاسرة تتنبا بحسن
طوال الفترة المنصرمة - تحديداً من ٤ مايو ٢٠١٧م وحتى اليوم - فقد أثبتَ المجلس الإنتقالي الجنوبي بأنهُ لاعبٌ
نجح الفُرس بحلتهم الجديدة -جمهورية إيران الخُمينية- في فرض طوقٍ محكمٍ على السعودية يبدأ من لبنان فسوريا مرورا
ستظل الأحقاد والكراهية مستمرة عاما بعد عام متى ما استمرت أسباب الحروب قائمة. أن كنتم دعاة سلام حقيقيون، أليس
  مُنحت الفرصة ذات يوم لعدن وفوتتها على نفسها فتحولت من مدينة كبرى الى قريةومُنحت الفرصة لمارب فتمسكت بها
كنا قد أشرنا في تناولة سابقة إلى أن كل ما بناه علي عبد الله صالح من قوات عسكرية كان مجموعة ألوية ووحدات وفيالق
ثلاثة مشاريع في اليمن ولها أهداف وطنية والأخرى مطامع خارجية وللتوضح اكثر حول الازمة اليمنية وما وراء
  عمر الحار . أصدر ثلاثة من صقور الشرعية وقياداتها ورجالها المخلصين الليلة بيان سياسي هام لابناء الشعب
الضربات المتوالية التي توجهها ايران من خلال الدرون الذي جرت العادة ان ينسبة الحوثيون اليهم. في حين تقول
-
اتبعنا على فيسبوك