مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 يناير 2020 03:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
صفحات من تاريخ عدن

منطقة العيدروس .. ومشروع المياه في عدن الجديدة.

السبت 29 يونيو 2019 11:02 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

 

لعبت عدن دوراً خالداً في رسم صفات الوجه الإنساني لها وانعكاسه على طبائع سكانها, فكان المسئول من أبناء عدن يقوم بواجبه لخدمة الناس بكل إخلاص وتفان، ويعتبر ذلك من أساس عمله الذي من أجله تبوأ لمنصبه. ومع الأزمة الخانقة التي تمر بها منطقة شعب العيدروس أو كما كانت تُسمى بوادي العيدروس، ومن تحول إسمها إلى (عدن الجديدة) بعد أن قام المهندس البريطاني (ونتر) في أربعينيات القرن الماضي بالإشراف على بناء المجمعات السكنية الجديدة وصارت مدينة جديدة ومتكاملة.

 

ولحل مشكلة نقص الماء في منطقة شعب وجبل العيدروس, تقدم الحاج أبوبكر كُعدل للمجلس البلدي بمشروع لحل وتيسير مشكلة الشرب للآلاف من سكان هذه المنطقة, وقامت الجهات المختصة في المجلس البلدي بالعمل في هذا المشروع على قدم وساق حتى الإنتهاء منه. 

 

وفي العاشر من ديسمبر 1959م، بحفل بهيج برعاية منصب عدن فضيلة السيد زين العيدروس، تم تدشين هذا المشروع الإنساني الكبير لتوصيل خدمة المياه لأهالي منطقة شعب وجبل العيدروس، بحضور أعضاء من المجلس البلدي وهم؛ (محمد علي باشراحيل) و (أبوبكر كُعدل) و (فضل محمد صالح القعر) وعدد كبير من الشخصيات العدنية وأعضاء من المجلس التشريعي, وبحضور جمع غفير من أهالي مدينة عدن، الذين غمرتهم الفرحة والسعادة بإفتتاح هذا المشروع الإنساني الذي أنهى معاناته من نقص في المياه وعبروا عن إمتنانهم وتقديرهم لصاحب المشروع الحاج أبوبكر كُعدل وقدموا له هدية رمزية.

 

هكذا كان المسؤولون والقائمون على شؤون هذه المدينة من أبنائها، يعملون على خدمة مدينتهم ويسهرون على راحة سكانها ليل نهار ويتسابقون فيما بينهم لتقديم أرقى الخدمات لرفع شأنها فتباركت بهم وبها أرتقوا إلى مصاف الدول المتقدمة.

 

بلال غلام حسين

 

29 يونيو 2019م


المزيد في صفحات من تاريخ عدن
الشيخ علي ناصر حمامة.. الحارس الوفي للرئيس سالمين
الشيخ علي ناصر حمامة احد أبناء مديرية سرار يافع بمحافظة أبين ، من مواليد 1940م ، منطقة مذابه سرار يافع ويعد من أبرز القيادات الجنوبية سابقاً وكان السند الواقي للشيخ
الدكتور كوكرين.. سيرة رجل أفنى حياته لأجل عدن
تريدوا أن تعرفوا من هو العدني..?! اقرأو سيرة الدكتور كوكرين وما قدمه لعدن وتعلموا منها الإنتماء وأغرسوه في أولادكم، حب عدن لا يأتي بالكلام والهدرة الفاضية وإنما بما
تاريخ عدن.. محطة كهرباء حجيف في عهد الاحتلال البريطاني
دخلت الكهرباء الى عدن سنة 1926 م ، بدأت بداية متواضعة عندما انشأت السلطات البريطانية اول محطة لإنتاج الطاقة الكهربائية في حجيف ، وكانت بخارية لا تزيد على 3 ميجاوات


تعليقات القراء
393864
[1] اه من منك يا مياه عدن
الأحد 30 يونيو 2019
ابن شعب العيدروس | عدن
الآن ومند خمس سنوات .رجع الحمير وفي الدبب الصفر تبع الزيت ،يثم نقل المياه في شعب العيدروس.انزلوا وشوفوا باعينكم.وكاننا في قريه يثمر جلب الماء بالضرب وعلى ظهر الحمير.وهذا الحال من حرب ٢٠١٥ ولم تعمل مؤسسة المياه حل لمنطقة شعب العيدروس



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سقوط شهداء من ابناء عدن في هجوم استهدف معسكر للجيش بمارب
خبير عسكري يكشف مكان تواجد سلاح الانتقالي الثقيل
وصول قوات عسكرية سعودية إلى عدن "فيديو"
عاجل: اندلاع اشتباكات بأسلحة متوسطة شرق عدن
سكك حديدية مزدهرة في الوطن العربي.. لماذا لا يفكر اليمنيون بإنشاء سكك مماثلة؟!
مقالات الرأي
كان ليس من الضروري أن يتم الفصل بين القوات الجنوبية كانت تتبع المجلس الانتقالي أو تبع الشرعية وتحت شعار دمج
إن السلوك المنضبط هو أول عتبة في سلم النجاح لأي مشروع نهضوي، والحضارات التي سادت وتعاظم ذكرها إنما هي مجموعة
بعد مضي أسبوع على المسرحية الهزلية للافتتاح النصف كم لمطار الريان واستقبال رحلة واحدة فقط أعاد أبو فلان
كل المراحل التي مرت في مديرية لودر والمنطقة الوسطى منذ عقدين من الزمن كان مستشفى محنف بلودر حاضرا في كل
"لكل زمن مضى آية.. وآية هذا الزمان الصحف".. ..وللاوطان في دم كل حر.. يد سلفت ودين مستحق.. ----أحمد شوقي----   52 سنة
لا يزال المدركون للذاكرة الجمعية إن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي شخصية فارقة في التاريخ
الهيئة العامة للأجواء المعيشية في عدن تهديكم اطيب التحايا..وتبلغكم ان عدن المدينة الرائدة في الجمال والمدنية
مرة أخرى نقول ونكرر إن اتفاق الرياض لابد له أن ينفذ ولابد للجميع ان يدرك ان اي مماطلة أو عرقلة في تنفيذ
تشهد أقطار العالم إهتمام كبير بتطور العملية التعليمية وتحاول تطبيق آخر أبحاث الخبراء في مجال التدريس
شهدت الأسابيع الأخيرة مجموعة من المشاهد المعبرة عن مغازلة يمنية لتركيا الأردوجانية التي يحكمها أكبر حزب
-
اتبعنا على فيسبوك